بوسطن يسقط آخر فريق يقف في وجهه وسان انطونيو يقترب مجددا من صدارة الغربية

بوسطن يسقط آخر فريق يقف في وجهه وسان انطونيو يقترب مجددا من صدارة الغربية
بوسطن يسقط آخر فريق يقف في وجهه وسان انطونيو يقترب مجددا من صدارة الغربية

NBA

 

نيقوسيا - تمكن بوسطن سلتيكس متصدر المنطقة الشرقية والترتيب العام من اسقاط آخر فريق وقف في وجهه خلال الموسم الحالي وهو نيو اورليانز هورنتس بالفوز عليه 112-92، فاستفاد سان انطونيو سبيرز حامل اللقب من هذه النتيجة ليقترب مجددا من صدارة المنطقة الغربية بعد فوزه على مينيسوتا تمبروولفز 99-84 وسقوط لوس انجليس ليكرز امام ممفيس غريزليز 111-114 رغم تعملق كوبي براينت، اول من امس الجمعة ضمن منافسات الدوري الاميركي للمحترفين في كرة السلة.

اضافة اعلان

على ملعب "تي دي بانكنورث غاردن" وامام 18624 متفرجا، ثأر بوسطن من ضيفه نيو اورليانز متصدر المنطقة الغربية ليكون فريق المدرب دوك ريفرز قاد فاز على جميع فرق الدوري هذا الموسم على الاقل في مناسبة واحدة وهو انجاز لم ينجح في تسجيله منذ موسم 1990-1991.

وكان نيو اورليانز الفريق الوحيد الذي فشل بوسطن في الفوز عليه هذا الموسم وهما التقيا في مناسبة واحدة قبل مباراة الامس وكانت السبت الماضي عندما فاز الاول 113-106.

وأصبح بوسطن قريبا جدا من حسم صدارته للمنطقة الشرقية اذ اصبح على بعد 6 مباريات من ديترويت بيستونز قبل 10 مباريات على ختام الدور العادي، علما بأن الفريقين كانا ضمنا تأهلهما الى البلاي اوف عن المنطقة الشرقية الى جانب اورلاندو ماجيك الذي تغلب اول من امس على ميلووكي باكس 103-83 بفضل 25 نقطة و11 متابعة من لاعب ارتكازه دوايت هاورد.

ويدين بوسطن بفوزه السابع والخمسين في 72 مباراة، الى الثنائي بول بيرس وكيفن غارينت اذ سجل الاول 27 نقطة مع 9 تمريرات حاسمة و6 متابعات والثاني 21 نقطة مع 13 متابعة واضاف راجون روندو 17 نقطة.

أما من ناحية نيو اروليانز الذي توقفت سلسلة انتصاراته المتتالية عند 5، فكان صانع الالعاب كريس بول الافضل برصيد 22 نقطة مع 10 تمريرات حاسمة وأضاف الصربي بيا ستوياكوفيتش 17 نقطة وديفيد وست 14 نقطة.

ورغم هذه الخسارة حافظ نيو اورليانز على صدارته للمنطقة الغربية بفارق النقاط المسجلة عن سان انطونيو الذي صعد من المركز الخامس الى الثاني بعد فوزه على ضيفه مينيسوتا 99-84 وخسارة ليكرز امام ممفيس 111-114.

على ملعب "اي تي اند تي سنتر" وامام 18797 متفرجا، قاد الارجنتيني مانو جينوبيلي سان انطونيو لفوزه السادس على التوالي والخمسين في 73 مباراة بتسجيله 16 من نقاطه الـ26 خلال الربع الاخير.

وكان سان انطونيو متقدما بفارق 20 نقطة على مضيفه قبل ان يفرط بهذه الافضلية المريحة خلال الربع الثالث، الا ان جينوبيلي استلم زمام المبادرة في الربع الاخير وسجل 11 نقطة في غضون 1.51 دقيقة، بينها 3 تسديدات من خارج القوس، ليؤكد فوز فريقه بعدما وضعه في المقدمة 88-72 قبل 6 دقائق على نهاية اللقاء.

ويبدو ان جينوبيلي يجد مستواه المميز دائما في مواجهة مينيسوتا اذ سجل في المباريات الثلاث التي جمعت الفريقين هذا الموسم (قبل مباراة امس) 31 و22 و44 نقطة ثم نجح امس في تسجيل 26 نقطة ليقود فريقه لفوزه الرابع على منافسه.

وكان الفرنسي طوني باركر ثاني افضل لاعبي سان انطونيو بتسجيله 18 نقطة مع 8 تمريرات حاسمة واضاف مايكل فينلي 16 نقطة وتيم دنكان 12 نقطة مع 14 متابعة.

اما من جهة مينيسوتا الذي لقي هزيمته الثالثة والخمسين في 71 مباراة، فكان ريان غوميز الافضل برصيد 17 نقطة مع 10 متابعات.

وعلى ملعب "ستايبلز سنتر" وامام 18977 متفرجا، تعملق نجم ليكرز براينت بتسجيله 53 نقطة مع 10 متابعات الا ان ذلك لم يكن كافيا لتجنيب فريقه الهزيمة امام ضيفه المتواضع ممفيس 111-114، وذلك بسبب الاداء الدفاعي السيء لرجال المدرب فيل جاكسون بحيث ان 5 من لاعبي الضيوف الذين حققوا فوزهم التاسع عشر فقط، تمكنوا من تجاوز حاجز العشر نقاط وافضلهم كان رودي غاي (28 نقطة و7 متابعات و4 تمريرات حاسمة) والصربي داركو ميليسيتش (22 نقطة و12 متابعة).

والخسارة هي الثانية لليكرز على التوالي وامام فريق متواضع آخر بعد ان كان سقط الاربعاء الماضي امام تشارلوت بوبكاتس ليتنازل عن مركزه الثاني في المنطقة الغربية ويصبح ثالثا بفارق مباراة عن نيو اورليانز وسان انطونيو.

وهي المرة الثالثة والعشرون التي يتخطى فيها براينت حاجز الخمسين نقطة في الدور العادي خلال مسيرته والثانية خلال شهر واحد بعد ان كان سجل 52 نقطة في سلة دالاس مافريكس في الثاني من الشهر الحالي، لكن اللافت ان فريقه خسر 16 من المباريات الـ23 التي نجح فيها بتسجيله هذا الكم من النقاط.

تجدر الاشارة الى ان براينت نجح امس في تخطي حاجز الخمسين نقطة للمرة الثالثة امام ممفيس بعد ان كان سجل 56 نقطة في 14 كانون الثاني (يناير) 2002 و60 نقطة في 22 اذار(مارس) 2007.

وعلى ملعب "واتشوفيا سنتر" وامام 20707 متفرجين، تجنب فينيكس صنز تلقي الهزيمة الثالثة على التوالي لاول مرة هذا الموسم بعدما حسم مواجهته ومضيفه فيلادلفيا سفنتي سيكسرز بالفوز عليه 107-93.

وكان فينيكس خسر مباراتيه السابقتين امام ديترويت وبوسطن، قبل ان يعود الى سكة الانتصارات بفوز مستحق على مضيفه هو الثامن والاربعون له في 72 مباراة.

وقدم فينيكس كعادته اداء جماعيا مميزا بحيث تمكن 5 من لاعبيه في تجاوز حاجز العشر نقاط، فسجل اماري ستودماير 22 نقطة مع 7 متابعات ورجا بل 20 نقطة مع 7 تمريرات حاسمة و5 متابعات والبرازيلي لياندرو باربوزا 17 نقطة مع 7 متابعات و4 تمريرات حاسمة والفرنسي بوريس دياو 17 نقطة و7 تمريرات حاسمة وشاكيل اونيل 15 نقطة و13 متابعة.

أما من جهة فيلادلفيا الذي مني بخسارته السادسة والثلاثين في 73 مباراة، فكان اندري ميلر الافضل برصيد 16 نقطة مع 10 تمريرات حاسمة.

وفي المباريات الاخرى، فاز انديانا بيسرز على نيوجيرزي نتس 123-115، وتورونتو رابتورز على نيويورك نيكس 103-95، واتلانتا هوكس على شيكاغو بولز 106-105، ويوتا جاز على لوس انجليس كليبرز 121-101، واشنطن ويزاردز على ساكرامنتو كينغز 114-108، وتشارلوت بوبكاتس على سياتل سوبر سونيكس 96-93.