بوسطن ينهي جولته الغربية بفوز كبير وسان أنطونيو يواصل انتصاراته

بوسطن ينهي جولته الغربية بفوز كبير وسان أنطونيو يواصل انتصاراته
بوسطن ينهي جولته الغربية بفوز كبير وسان أنطونيو يواصل انتصاراته

NBA

 

واشنطن - أنهى بوسطن سلتيكس صاحب افضل سجل هذا الموسم جولته في المنطقة الغربية بفوز كبير على مضيفه لوس انجليس كليبرز بفارق 28 نقطة 104-76، فيما حقق سان انطونيو سبيرز حامل اللقب فوزه السادس على التوالي بتغلبه على اتلانتا هوكس 89-74، اول من امس الاثنين ضمن منافسات الدوري الاميركي للمحترفين في كرة السلة.

اضافة اعلان

على ملعب "ستايبلز سنتر" وامام 19328 متفرجا، خرج بوسطن من جولته الغربية بفوزين من اصل خمس مباريات، خلافا لما بدأ عليه الموسم عندما فاز في المباريات الـ16 التي جمعته بفرق تلك المنطقة.

وكان بوسطن استهل جولته بثلاث هزائم متتالية هي الاولى هذا الموسم، وجاءت على ايدي دنفر ناغتس وغولدن ستايت ووريرز وفينيكس صنز، قبل ان يستعيد توازنه بفوزه على بورتلاند ترايل بلايزرز ثم كليبرز اول من امس الاثنين بفضل الثنائي بول بيرس وجيمس بوزي اذ سجل كل منهما 17 نقطة واضاف راي الن 15 نقطة مع 7 تمريرات حاسمة و5 متابعات، فيما اكتفى كيفن غارنيت بـ11 نقطة مع 6 متابعات و4 تمريرات حاسمة.

وهو الفوز الاكبر لبوسطن على كليبرز على ملعب الاخير في تاريخ مواجهاتهما، والثالث والاربعون في 55 مباراة هذا الموسم ليعزز صدارته للمنطقة الشرقية والترتيب العام.

اما بالنسبة لكليبرز الذي افتقد لاعب ارتكازه كريس كامان والمخضرم سام كاسيل بسبب الاصابة، فمني بهزيمته الخامسة والثلاثين في 54 مباراة.

وكان تيم توماس الافضل في صفوفه برصيد 15 نقطة مع 9 متابعات.

وعلى ملعب "اي تي اند تي سنتر" وامام 18113 متفرجا، تجاوز سان انطونيو واقع اكتفائه بخمس نقاط فقط خلال الربع الاول وهو اسوأ معدل تسجيلي في تاريخه (خلال ربع واحد)، ليحقق فوزه السادس على التوالي والثامن والثلاثين في 55 مباراة على حساب ضيفه اتلانتا بنتيجة 89-74.

وعانى لاعبو سان انطونيو في ايجاد طريقهم الى السلة خلال الربع الاول فنجحوا في تسديدة واحدة من اصل 17، اي بنسبة نجاح 6 بالمائة فقط، لينهي اتلانتا هذا الربع لمصلحته 16-5.

وهو اسوأ معدل تسجيلي لسان انطونيو خلال ربع واحد، علما بأن اقل نقاط سجلها فريق المدرب غريغ بوبوفيتش خلال ربع واحد كانت امام ديترويت بيستونز (8 نقاط) في 25 كانون الاول/ ديسمبر 2005.

واستعاد حامل اللقب شيئا من توازنه في الربع الثاني فتفوق خلاله 25-21 ليدخل الى الشوط الثاني وهو متخلف بفارق 7 نقاط، قبل ان يضرب بقوة في الربع الثالث ويسجل 24 نقطة متتالية مقابل 4 فقط لمنافسه، بفضل 13 نقطة من صانع العابه الفرنسي طوني بارك الذي وضع فريقه في المقدمة مع نهاية هذا الربع 57-48.

وحافظ سان انطونيو على افضليته في الربع الاخير رغم محاولات اتلانتا الذي اقترب من مضيفه وقلص الفارق الى 6 نقاط ثم 7 قبل 4 دقائق على النهاية، الا ان صاحب الارض حسم المواجهة عندما سجل 8 نقاط متتالية دون رد من لاعبي اتلانتا ليتقدم 80-65 قبل 1.50 د على صافرة النهاية.

وكان لاعب الارتكاز تيم دنكان الافضل في صفوف سان انطونيو برصيد 23 نقطة مع 10 متابعات و3 اعتراضات دفاعية "بلوك"، واضاف باركر الذي خاض مباراته الثالثة بعد شفائه من الاصابة، 15 نقطة مع 9 تمريرات حاسمة و4 متابعات، والارجنتيني مانو جينوبيلي، افضل لاعب في المنطقة الغربية الاسبوع الماضي، 13 نقطة مع 5 متابعات.

واشرك بوبوفيتش لاعبه الجديد تيم توماس المنتقل مؤخرا من سياتل سوبر سونيكس، لأول مرة فحقق 9 متابعات مع 4 نقاط خلال 13 دقيقة.

اما من ناحية اتلانتا الذي تلقى هزيمته الثانية والثلاثين في 54 مباراة، فكان جو جونسون الافضل برصيد 17 نقطة مع 5 تمريرات حاسمة و5 متابعات، فيما اكتفى صانع الالعاب الجديد مايك بيبي، الوافد من ساكرامنتو كينغر قبل ايام معدودة، بنقطتين فقط (سلة واحدة من اصل 11 محاولة) مع 5 متابعات و5 تمريرات حاسمة.

وعلى ملعب "اميركان ايرلاينز سنتر" وامام 20340 متفرج، احتفل صانع الالعاب المميز جيسون كيد بعودته الى دالاس حيث لعب اول موسمين ونصف في مسيرته قبل 11 عاما، وساهم في قيادة دالاس مافريكس للفوز على ضيفه شيكاغو بولز 102-94.

وهذه المباراة الاولى لكيد على ملعب دالاس بعد ان انتقل اليه مؤخرا قادما من نيوجيرزي نتس والرابعة منذ تركه الاخير.

وكان كيد بدأ مسيرته في الدوري مع دالاس خلال موسم 1994-1995 قبل ان ينتقل في منتصف موسم 1996-1997 الى فينيكس صنز الذي بقي في صفوفه حتى عام 2001 عندما انتقل الى نيوجيرزي.

ووقف جمهور "اميركان ايرلاينز سنتر" وصفق طويلا عند دخول كيد الى ارض الملعب ورد الاخير التحية بمساهمته في قيادة الفريق الى فوزه الثالث على التوالي والثامن والثلاثين في 57 مباراة، ليخطف المركز الثاني في ترتيب مجموعة الجنوب الغربي من نيو اورليانز هورنتس الذي مني بهزيمته الثالثة على التوالي وجاءت على يد ضيفه واشنطن ويزاردز 92-95 بفضل سلة ثلاثية سجلها ديشون ستيفنسون في الثواني الاخيرة رافعا رصيده في تلك المباراة الى 33 نقطة (اعلى معدل في مسيرته).

وبالعودة الى مباراة دالاس، كان كيد قريبا جدا من تحقيق "تريبل دابل" رقم 100 في مسيرته بعدما نجح في تسجيل 11 نقطة مع 9 متابعات و8 تمريرات حاسمة.

وكان الالماني ديرك نوفيتسكي افضل لاعبي دالاس برصيد 29 نقطة مع 10 متابعات و4 تمريرات حاسمة، واضاف المخضرم جيري ستاكهاوس 23 نقطة وجوش هاورد 16 نقطة ليقودوا فريقهم الى فوزه الحادي عشر على التوالي في ملعبه.

اما من جهة شيكاغو بولز فقد تلقى هزيمته الرابعة والثلاثين في 56 مباراة، رغم جهود بن غوردون الذي سجل 25 نقطة، ولاعبيه الجديدين درو غودن ولاري هيوز القادمين من كليفلاند كافالييرز واللذين سجلا 17 و14 نقطة على التوالي مع 8 متابعات للاول و5 للثاني.

وعلى ملعب "بيبسي سنتر" وامام 17901 متفرجا، الحق ديترويت بيستونز بمضيفه دنفر ناغتس الهزيمة الثالثة على التوالي والثالثة والعشرين في 56 مباراة بالفوز عليه 98-93.

ويدين ديترويت بفوزه الثاني والاربعين في 57 مباراة، الى الثلاثي تشانسي بيلايس وريتشارد هاميلتون وتايشون برينس، اذ سجل كل منهم 20 نقطة واضاف الاول 8 تمريرات حاسمة والثاني 8 متابعات و6 تمريرات حاسمة والثالث 9 متابعات و6 تمريرات حاسمة، فيما ساهم انطونيو ماكدايس بـ16 نقطة و13 متابعة.

اما من جهة دنفر الذي افتقد مدربه جورج كارل بسبب المرض فأشرف عليه مساعده ادريان دانتلي الذي لعب لديترويت بين 1986 و1989، فكان الن ايفرسون الافضل برصيد 28 نقطة مع 4 متابعات و7 تمريرات حاسمة.

واضاف كارميلو انطونيو 23 نقطة مع 11 متابعة و5 تمريرات حاسمة، وجاي ار سميث 13 نقطة الا ان الاخير فرط بفرصة ادراك التعادل لفريقه في آخر 6.5 ثانية عندما حصل على خطأ من بيلابس في الوقت الذي كان يسدد فيه من خارج القوس، فنال 3 رميات حرة نجح في الاولى ثم اخفق في الثانية وتعمد عدم تسجيل الثالثة على امل الحصول على المتابعة لكنه فشل في مبتغاه ليحقق ديترويت فوزه الثالث على التوالي.

وعلى ملعب "كونسيكو فيلد هاوس" في انديانابوليس وامام 10468، تغلب تورونتو رابتورز على مضيفه انديانا بيسرز للمرة الثالثة هذا الموسم بالفوز عليه 102-98.

وكان كريس بوش والارجنتيني كارلوس ديلفينو الافضل في صفوف تورنتو الذي حقق فوزه الحادي والثلاثين في 55 مباراة، بتسجيل الاول 24 نقطة مع 10 متابعات و4 تمريرات حاسمة، والثاني 23 نقطة مع 5 متابعات.

اما في انديانا الذي لقي خسارته الخامسة والثلاثين في 57 مباراة، فكان ماركيز دانيالز وداني غرانغر الافضل برصيد 20 نقطة لكل منهما مع 10 متابعات للثاني.