تحليل اداء التحكيم في مباراة المانيا وبولندا

تحليل اداء التحكيم في مباراة المانيا وبولندا
تحليل اداء التحكيم في مباراة المانيا وبولندا

 

جنيف  - فيما يلي اضواء على ابرز القرارات التحكيمية في مباراة المانيا مع بولندا ضمن منافسات المجموعة الثانية لنهائيات كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم 2008 يوم أول من أمس الأحد وفقا للاعادة التلفزيونية واتي ادارها النروجي هينينغ اوفريبو.

اضافة اعلان

- الدقيقة الرابعة.. اعترض لاعبو بولندا على عدم احتساب تسلل بعدما ارسل الالماني مايكل بالاك تمريرة متقنة وضعت زميليه ميروسلاف كلوسه وماريو جوميز في مواجهة المرمى. مرر كلوسه الكرة الى جوميز الذي اضاعها بغرابة شديدة وهو قريب من المرمى.

اظهرت لقطات الاعادة التلفزيونية ان الحكم كان على صواب بعدم اطلاق صافرته رغم ان جوميز كان في موقف تسلل عندما ارسل بالاك تمريرته لكنه ترك الكرة الى كلوسه الذي لم يكن في موقف تسلل.

- الدقيقة 20.. افتتح لوكاس بودولسكي التسجيل لالمانيا اثر كرة عرضية من كلوسه الذي تلقى تمريرة متقنة من جوميز. وبدا ان بودولسكي وكلوسه في موقف تسلل عندما تلقيا الكرة.

اظهرت الاعادة التلفزيونية ان بودولسكي كان يقف على نفس الخط مع كلوسه ولهذا لم يكن في موقف تسلل لكن تمريرة جوميز الى كلوسه لم تكن فيها الرؤية واضحة. زوايا التصوير لا تظهر بوضوح ما اذا كان كلوسه يقف على نفس خط المدافع الأخير في بولندا او انه في موقف تسلل.

- الدقيقة 62.. تخطى ايبي سمولاريك مهاجم بولندا الدفاع الالماني وسدد كرة ارتطمت بالقائم بعدما تجاوزت ينس ليمان حارس المانيا. وبعد ان وضع سمولاريك الكرة المرتدة في المرمى اشار الحكم باحتساب تسلل.

اظهرت لقطات الاعادة التلفزيونية انه كان في موقف تسلل بفارق ضئيل عندما تلقى الكرة.