تشلسي يلتهم اليونايتد ويحتفظ بسيادته على اللقب

تشلسي يلتهم اليونايتد ويحتفظ بسيادته على اللقب
تشلسي يلتهم اليونايتد ويحتفظ بسيادته على اللقب

البريميرليغ
 

 لندن-  توج تشلسي بطلا للدوري الانجليزي لكرة القدم للموسم الثاني على التوالي بفوزه الساحق على أقرب منافسيه مانشستر يونايتد 3- صفر يوم امس السبت في افتتاح مباريات المرحلة السابعة والثلاثين للبطولة وذلك قبل مرحلة واحدة من نهاية المسابقة.

اضافة اعلان

وحسم تشلسي اللقب بثلاثة أهداف في مرمى ضيفه مانشستر يونايتد في المباراة التي جرت يوم امس على استاد "ستامفورد بريدج" بلندن ليؤكد تشلسي جدارته باللقب علما بأنه كان في حاجة إلى نقطة التعادل فقط ليعلن تتويجه باللقب الغالي.

وأعلن تشلسي عن تفوقه مبكرا بالهدف الذي سجله المدافع الفرنسي وليام جالاس في الدقيقة الخامسة من المباراة ثم أكد الفريق تفوقه التام في الشوط الثاني بهدفين آخرين سجلهما جو كول وألبرتو ريكاردو كارفالو في الدقيقتين 61 و73.

ورفع تشلسي رصيده إلى 91 نقطة مقابل 79 نقطة لمانشستر يونايتد صاحب المركز الثاني وتبقى لكل منهما مباراة مؤجلة بخلاف مباراة كل منهما في المرحلة الاخيرة من المسابقة.

واللقب هو الثالث لتشلسي في تاريخ المسابقة حيث توج به عامي 1955 و2005 ثم في العام الحالي.

كما أصبح تشلسي أول فريق يفوز بالدوري الانجليزي موسمين متتاليين منذ أن أحرز مانشستر يونايتد اللقب ثلاثة مواسم متتالية أعوام 1999 و2000 و2001.

وإضافة إلى الهزيمة القاسية لمانشستر يونايتد تلقى الجميع صدمة قوية عندما خرج واين روني مهاجم الفريق والمنتخب الانجليزي على "نقالة" المصابين اثر تعرضه لاصابة تبدو خطيرة في كاحل القدم لتنحبس أنفاس المتابعين للمباراة في الدقيقة 80 خاصة وأن الاصابة تأتي قبل ستة أسابيع فقط من بداية مشاركة روني مع المنتخب الانجليزي في فعاليات كأس العالم 2006 بألمانيا.

وخاض مانشستر يونايتد المباراة بهدف تحقيق الفوز لتدعيم موقفه في المركز الثاني بالمسابقة.

ولكن تشلسي فاجأ ضيفه سريعا بهدف مباغت في بداية المباراة اقترب بتشلسي من تحقيق هدفه وهو الاحتفال بلقب الدوري على ملعبه ووسط جماهيره خاصة وأنها المباراة الاخيرة له على هذا الملعب في الموسم الحالي.

 وجاء الهدف إثر ضربة ركنية لعبها فرانك لامبارد وقابلها المهاجم الايفواري الدولي ديديه دروجبا بضربة رأس تجاه المرمى وأكملها غالاس غير المراقب في المرمى ليقود فريقه إلى التقدم المبكرعلى مانشستر يونايتد 1- صفر في الدقيقة الخامسة من المباراة.

وسيطر تشلسي على المباراة حيث كان الاكثر استحواذا على الكرة ولكن مانشستر لم يكن منافسا سهلا حيث سنحت له أيضا العديد من الفرص وكانت أخطرها من نصيب واين روني في الدقيقة 22 ولكنه أطاح بها بعيدا عن المرمى بعد أن مر من ثلاثة مدافعين لفريق تشيلسي وانفرد بالحارس التشيكي الدولي بيتر تشيك ولكنه تسرع وسدد من حدود منطقة الجزاء إلى خارج المرمى.

وكان التعادل أو الفوز بهدف كافيا ليحسم تشيلي المباراة أمام الجماهير التي وصل عددها في المدرجات إلى 42 ألف مشجع ولكن تشلسي لم يكتف بالهدف الذي أحرزه في الشوط الاول وواصل هجومه في الشوط الثاني بحثا عن أهداف أخرى.

وسدد كول كرة قوية في الدقيقة 55 وذهبت الكرة خارج المرمى.ولكنه كان أكثر دقة في الدقيقة 61 عندما انطلق بالكرة من بين اثنين من مدافعي مانشستر ثم سدد الكرة في الشباك.

ولكن تشلسي لم يكتف بذلك أيضا حيث بحث عن مزيد من الاهداف. وبالفعل نجح في تسجيل الهدف الثالث عندما سجل كارفالو هدفه في الدقيقة 73 اثر تمريرة من كول اهتزت بها شباك الحارس الهولندي الكبير إدوين فان دير سار.

وتعرض روني للاصابة في الوقت الذي بدأ فيه البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لتشيلسي الاحتفال مع لاعبيه الاحتياطيين على مقاعد البدلاء. وبعد انطلاق صفارة النهاية اندفع مورينيو وباقي أعضاء فريق تشلسي للاحتفال مع زملائهم داخل أرض الملعب.

وعلى ملعب "انفيلد" فاز ليفربول على ضيفه المتعثر استون فيلا 2-1.

وتقدم صاحب الارض باكرا عبر الاسباني فرناندو مورينتيس بعد تمريرة من مواطنه خابي الونسو فتوغل لاعب موناكو وريال مدريد سابقا داخل المنطقة قبل ان يسكن الكرة داخل شباك الحارس الدنماركي توماس سورانسين (4).

وادرك المدافع غاريث باري التعادل لاستون فيلا عقب عرضية من ستيفن ديفيس فشل زميله البديل الكولومبي خوان بابلو انخيل فوصلت الى باري الذي تمكن من هز شباك الحارس الاسباني خوسيه رينا (58).

ولم تدم فرحة الضيوف كثيرا اذ وضع القائد ستيفن جيرارد ليفربول في المقدمة مجددا بعد 3 دقائق عقب ركلة ركنية، ثم عزز اللاعب نفسه تقدم فريقه بتسديدة رائعة من خارج المنطقة اثر تمريرة من مورينتيس (67).

ورفع ليفربول رصيده الى 79 نقطة وصعد الى المركز الثاني على حساب مانشستر يونايتد الا ان الاخير يملك مباراة مؤجلة.

وفاز بورتسموث على مضيفه ويغان بهدفين لبنياني موارواري من زيمبابوي (63) وماثيو تايلور (71 من ركلة جزاء) مقابل هدف للسنغالي هنري كامارا (34) الذي رفع رصيده الى 10 اهداف.

فرفع بورتسموث رصيده الى 38 نقطة وضمن مركزه في دوري الاضواء لموسم اضافي.

وعلى ملعب "ريفر سايد" خطف ايفرتون الفوز على مضيفه ميدلزبره قبل دقيقة على نهاية المباراة بواسطة الاسكتلندي جيمس ماكفايدين.

وتغلب فولهام على مضيفه مانشستر سيتي بهدف لكولينز جون (84)، رافعا رصيده الى 11 هدفا، والبلجيكي ستيد مالبرانك (90) مقابل هدف للايرلندي ريتشارد دون (69).

وعلى ملعب "سانت اندروز ستاديوم" سقط نيوكاسل في فخ التعادل السلبي مع مضيفه برمنغهام.

وشهد اللقاء عودة الدولي مايكل اوين الى صفوف نيوكاسل بعد غياب 4 اشهر عن الملاعب بسبب الاصابة.

ودخل اوين الى ارض الملعب في الدقيقة 61 كبديل لمايكل شوبرا، علما انه كان من المقرر ان يشارك في المباراة امام وست بروميتش في المرحلة السابقة (3-صفر) لكن المدرب غلين رودير فضل عدم المخاطرة وابعده حتى عن مقاعد الاحتياط.

وصعد نيوكاسل الى المركز السادس موقتا برصيد 55 نقطة امام بلاكبيرن (44 نقطة) الذي يلعب لاحقا مع تشارلتون، فيما تجمد رصيد برمنغهام عند 33 نقطة وتأكد هبوطه الى الدرجة الاولى قبل مرحلة على انتهاء الدوري ليرافق وست بروميتش البيون وسندرلاند.

مورينيو يحتفل

 احتفل البرتغالي خوسيه مورينيو المدير الفني لنادي تشلسي اللندني الذي توج امس السبت بطلا لدوري انجلترا الممتاز للعام الثاني على التوالي بانجاز شخصي خاص يتمثل في الفوز ببطولات الدوري اربع مرات متتالية.

وقال مورينيو عن هذا الانجاز الكبير "انه شعور رائع. هذا هو اللقب الثاني في انجلترا بعد لقبين في البرتغال."

وكان مورينيو قاد بورتو البرتغالي الى الفوز بلقب الدوري المحلي لهذه اللعبة الشعبية لعامين متتالين قبل انضمامه الى تشيلسي.

وقال مورينيو الذي كان يتحدث لشبكة سكاي التلفزيونية ان "انتصار العام الحالي له نكهة مختلفة عن الفوز بدوري انجلترا في العام الماضي."

واضاف مورينيو "في الموسم الماضي لم يصدق احد اننا سنفوز. فقد كنا نتفوق بفارق ست او سبع او ثماني نقاط عن اقرب المنافسين الينا ورغم ذلك كان البعض يشك في امكانية فوزنا."

واردف مورينيو قائلا "اما في هذا العام فابتداء من ديسمبر (كانون الاول) كان الناس يقولون تشيلسي هو البطل."

واين روني يغيب عن المباريات المتبقية

خرج المهاجم الانجليزي الدولي واين روني لاعب نادي مانشستر يونايتد يوم امس السبت محمولا على نقالة من المباراة أمام تشلسي بعد اصابته في الدقيقة 78 .

وأُصيب روني اثر سقوطه بقوة بعد صراع على الكرة بينه وبين لاعب تشلسي باولو فيريرا.

وبدت على روني آثار الألم بينما كان ممسكا باحد قدميه.

وقال اليكس فيرجسون المدير الفني لمانشستر يونايتد انه لا يعرف أي تفاصيل عن الاصابة إلا انه أكد ان روني لن يشارك في مباراة الفريق المحلية المقبلة أمام ميدلزبرة يوم غد الاثنين.

وقال فيرجسون لشبكة سكاي "لا نعرف حجم الاصابة بعد... سيتعين علينا الانتظار حتى نعود الى مانشستر."

ويعتبر روني أحد العناصر الاساسية في تشكيل منتخب انجلترا الذي يستعد لنهائيات كأس العالم المقبلة التي تستضيفها المانيا في وقت لاحق من العام الحالي.

- ترتيب فرق الصدارة:

1- تشلسي 91 نقطة من 36 مباراة

2- ليفربول 79 من 37

3- مانشستر يونايتد 79 من 36

4- توتنهام 62 من 36

5- ارسنال 58 من 35