توتي يأمل في اكتمال شفائه قبل كأس العالم

توتي يأمل في اكتمال شفائه قبل كأس العالم
توتي يأمل في اكتمال شفائه قبل كأس العالم

   ميلانو - ذكرت وسائل الاعلام الايطالية أمس الثلاثاء أن نجم كرة القدم الايطالي الشهير فرانشيسكو توتي قائد فريق آيه إس روما أمضى يومه الاول كمريض بإحدى مستشفيات العاصمة الايطالية وسط سيل من الرسائل والمكالمات الهاتفية والزيارات حيث خضع توتي لعملية جراحية لعلاج كسر في الساق.

اضافة اعلان

   وكان توتي '29 عاما' قد أصيب بكسر في القصبة الصغرى لساقه اليسرى وتمزق في أربطة كاحله الايسر خلال مباراة روما مع إمبولي بمسابقة دوري الدرجة الاولى الايطالي الاحد الماضي التي فاز فيها روما 1-صفر بعد عرقلة ريتشارد فانيلي مدافع إمبولي له.

   وأفسدت حادثة إصابة توتي اليوم على جماهير روما التي احتفلت بإحراز فريقها لفوزه العاشر على التوالي بمسابقة الدوري المحلي وعلى جماهير إيطاليا أيضا التي ترى توتي كحامل راية منتخبها الوطني في بطولة كأس العالم بألمانيا في حزيران/يونيو المقبل.

   وكان راؤول غونزاليس مهاجم نادي ريال مدريد الاسباني ومنتخب أسبانيا الذي تعافى لتوه من إصابة خطيرة بركبته من بين النجوم الذين تمنوا سرعة شفاء توتي قائلا "إن توتي واحد من أعظم لاعبي كرة القدم في أوروبا. وآمل أن أراه في ألمانيا".

   كما أعرب رونالدو نجم ريال مدريد ومنتخب البرازيل عن أمله في أن يتمكن توتي من المشاركة ببطولة كأس العالم.

   بينما قال المخضرم باولو دي كانيو مهاجم نادي لاتسيو الايطالي إنه "سيكون من المؤسف أن يلعب دربي روما (بين فريقي لاتسيو وروما) من دون توتي (الاسبوع المقبل)".

   وخرج توتي أمس من مستشفى "فيلا ستيوات" التي أجرى فيها العملية. وقال ماريو بروتسي الطبيب بفريق روما إن "الكسر يستغرق 45 يوما للشفاء ويستغرق مثلهم ليستطيع اللاعب العودة إلى الملاعب من جديد".

   ووفقا لجدول بروتسي الزمني سيكون توتي جاهزا للعب قبل 20 يوما من مباراة إيطاليا الاولى بكأس العالم عندما تلتقي بمنتخب غانا في 12 حزيران/يونيو المقبل.

   وقال توتي "آمل أن أكون جاهزا للمشاركة بكأس العالم وربما للمشاركة في نهائيات بطولة كأس الاتحاد الاوروبي وكأس إيطاليا أيضا إذا تأهل روما لهما .. ولكن صحتي أهم من أي شيء آخر. لذلك لن أعود للملاعب ما لم أشعر أنني استرددت عافيتي تماما".

   وقد اتصل كل من مارشيلو ليبي مدرب منتخب إيطاليا وفرانكو كارارو رئيس اتحاد الكرة الايطالي بتوتي للاطمئنان على صحته حيث نقل عن الاخير أنه قال لتوتي "المنتخب الوطني ينتظرك".

   وكان من بين زوار توتي عمدة مدينة روما والتر فيلتروني ورئيس الوزراء الايطالي سيلفيو بيرلسكوني الذي يمتلك نادي آيه سي ميلان الايطالي العملاق. وقال بيرلسكوني "توتي هو قائد منتخبنا. آمل أن يتعافى سريعا ..لقد رأيته بصحة جيدة ومعنويات مرتفعة".

   كما قام فانيلي بزيارة توتي بالفعل وينتظر منه أن يقوم بزيارة أخرى في الايام القليلة المقبلة للاطمئنان على ضحيته الذي أصابه عن طريق عرقلة خشنة من الخلف.

   وأضاف توتي "لم أشعر حينها بأي شيء .. ولكنني أدركت أن شيئا ما قد كسر. فحركت كاحلي ورأيته يتدلى. هل شعرت بغضب؟ لقد أكدت لفانيلي أنه لا يجب عليه أن يقلق ولكنني أضفت أنه كان بوسعه التوقف قبل ذلك بقليل".

   كان فانيلي قد غادر أرض الملعب بعيون دامعة بعد مباراة الاحد مؤكدا أنه لم يعتبر لاعبا خشنا قط ووجه شكره لتوتي على عدم وصفه بأنه "وحش" لما اقترفه في حقه قائلا "لقد تفهم أنني لم أقصد إيذاءه".