تيري يعود "أكبر سنا وأكثر حكمة" كقائد لمنتخب إنحلترا

لندن - قال جون تيري الذي عاد قائدا لمنتخب انجلترا لكرة القدم إنه صار أكبر سنا وأكثر حكمة عما كان حين جرد من شارة القيادة العام الماضي لكنه اعترف بأنه «ليس المفضل بالنسبة للجميع».

اضافة اعلان

وسحب المدرب الايطالي فابيو كابيلو شارة القيادة من تيري العام الماضي بعد مزاعم في وسائل الاعلام بشأن حياته الخاصة لكن أعاد كابيلو الشارة لتيري بدلا من المصاب ريو فرديناند.

وقال تيري في مؤتمر صحافي عبر التلفزيون «أنا سعيد للغاية باستعادة الشارة لكني وقت سحبها مني بقيت لدي الإرادة والرغبة وهو أمر مهم بالنسبة للفريق ولن يتغير مطلقا.»

وأضاف «شعرت بإحباط في ذلك الوقت لكن الشيء المهم بالنسبة لي كان التركيز على لعب كرة القدم. أنا الآن أكبر سنا وأكثر حكمة. ركزت على القيام بالأشياء الصحيحة. أعرف المطلوب مني في أرض الملعب وخارجها.»

وقال تيري مدافع تشلسي إنه يشعر بالارتياح لأن زملائه سيقبلونه مرة أخرى كقائد رسمي.

وتابع «لن أكون المفضل لدى الجميع لكنه قرار اتخذه المدرب. حين واجه المدرب الفريق في أرض ملعب التدريب هذا الصباح وقال إنه سيعين قائدا دائما للفريق مرة أخرى سأل اللاعبين إن كانت لديهم أي أسئلة ولم يتحدث أحد. لم يقل أحد أي كلمة للمدرب هذا الصباح. لم يقل أحد كلمة لي. أشعر بالأسف من أجل ريو. رغم أني استعدت الشارة أرى أن لدينا قادة في الفريق ولا يزال لهم تأثير هائل.»

وسيقود تيري انجلترا في استاد الألفية في كارديف بعد السبت في المباراة رقم مئة بين ويلز وانجلترا.

وخسرت ويلز مبارياتها الثلاث الأولى في المجموعة السابعة بالتصفيات بينما تأتي انجلترا في المركز الثاني بسبع نقاط من ثلاث مباريات.

وقال تيري «بالنسبة لي الشيء المهم هو صدارة المجموعة وضمان التأهل للنهائيات. سيسعدني قيادة الفريق للنهائيات لكن يجب أن نحقق الفوز. ويلز بدأت بطريقة سيئة وتلقت شباكها الكثير من الأهداف ولم تسجل الكثير... لكنهم يشكلون تهديدا كلاعبين أفراد. لديهم تشكيلة من اللاعبين الجيدين صغار السن.