حسام حسن غير حزين لغيابه ويتطلع لتدريب مصر

 

القاهرة- قال المهاجم المصري المخضرم حسام حسن انه ليس حزينا لغيابه عن المشاركة في نهائيات كأس الامم الافريقية التي ستنطلق في غانا يوم الاحد المقبل.

اضافة اعلان

واضاف حسن (41 عاما) لرويترز "بالطبع كنت اتمنى ان اكون مع منتخب مصر في كوماسي لكني احترم اختيارات الجهاز الفني بقيادة حسن شحاتة".

وتابع المهاجم الذي شارك مع مصر في نهائيات امم افريقيا التي احرزت لقبها عام 2006 "رغم كل شيء الا اني اشعر بالرضا التام عن مشواري مع منتخب مصر ويكفي ان الله منحني تاريخا رائعا يشمل الفوز بلقب افريقيا ثلاث مرات مع المنتخب".

ولعب حسن مع منتخب مصر في النهائيات الافريقية عام 1986 التي نظمتها مصر وفازت بها ثم قاد منتخب الفراعنة للفوز باللقب في بوركينا فاسو 1998 ورفع الكأس في البطولة الماضية في مصر 2006.

وقال حسن عميد لاعبي العالم سابقا "اتذكر في هذه الايام بطولة بوركينا فاسو وقد عانيت كثيرا من مطالب بعض النقاد الصحافيين المصريين الذين هاجموني وطالبوني بالاعتزال قبل عشر سنوات ولو استمعت لنصائحهم ما كنت الان صاحب الارقام القياسية في الامم الافريقية".

وحسن مهاجم الأهلي والزمالك السابق هو اكبر لاعب شارك في بطولة افريقيا بعد ان لعب وهو على مشارف الاربعين من العمر عام 2006 كما انه اللاعب الوحيد الذي شارك في النهائيات على مدى 20 عاما بداية من 1986.

واحرز حسن 11 هدفا في نهائيات الامم الافريقية من بينها سبعة اهداف في بوركينا فاسو 1998 التي تقاسم فيها لقب الهداف مع بيني مكارثي مهاجم جنوب افريقيا.

وقال حسن انه يضمن لمنتخب مصر مكانا في دور الثمانية في غانا لكنه لا يستطيع ان يتوقع وصوله للمربع الذهبي وان كان يتمنى ان يصل الفراعنة الى المبارة النهائية.

واضاف "لن نتمكن من الحكم الصحيح على مستوى منتخب مصر لانه لعب ثلاث مباريات ودية مع فرق من المستويين الثالث والرابع في التصنيف الافريقي".

واشار حسن الى هذه المباريات كشفت عن سلبيات في خط الدفاع المصري رغم تواضع مستوى المنافسين.

ولعب منتخب مصر مؤخرا ثلاث مباريات ودية مع نامبيا وفاز 3-صفر ثم فاز على مالي 1-صفر وتعادل مع انجولا 3-3.

ورشح حسن منتخبات ساحل العاج والمغرب وغانا على الترتيب للفوز بكأس الامم الافريقية القادمة.

كما توقع ان تكون نتيجة مباراة مصر والكاميرون في افتتاح مباريات المجموعة الثالثة لصالح منتخب مصر بشرط علاج الاخطاء الدفاعية.

ويلعب منتخب مصر في المجموعة الثالثة بالنهائيات مع الكاميرون والسودان وزامبيا وستقام مبارياتها في مدينة كوماسي.

واكد المهاجم المخضرم انه لا يشعر بالندم على عدم اتخاذ قرار باعتزال كرة القدم عقب تسلم كأس الامم الافريقية عام 2006 لانه شعر بانه ما يزال قادرا على العطاء واعطى بالفعل مع نادي الترسانة قبل ان ينتقل للاتحاد السكندري في بداية الموسم الحالي.

وانهى حسن تعاقده مع الاتحاد السكندري بعد مرور ثلاثة اشهر من التعاقد بسبب عدم مشاركته في المباريات الرسمية.

والمح حسن الى مفاوضاته مع الزمالك للعمل كمدير للكرة والتي لم تكلل بالنجاح وقال "رحبت بالعمل في الزمالك من اجل رد الجميل لجماهير النادي العريق لكن قيادات النادي ترغب في استمرار الزمالك "محلك سر" وان يبقى الوضع كما هو عليه".

ونفى حسن ان يكون قد اشترط على الزمالك ان يعمل معه توأمه ابراهيم وقال "انها مبررات غير مقنعة وجماهير الزمالك تعرف الحقيقة... كنت اود ان اشارك في انقاذ الزمالك".

وردا على سؤال بشأن مستقبله قال حسن "سأتخذ قراري النهائي خلال الايام القليلة المقبلة وسأعلنه فور التوصل اليه اما بالاستمرار في الملاعب أو الاعتزال".

واضاف عن وجهته عقب الاعتزال "طموحاتي تدريب منتخب مصر".

واوضح حسن ان امنيته التي لم تتحقق كانت التأهل لنهائيات كأس العالم بالمانيا 2006.

وقال "كنت اتمنى ان اقود منتخب مصر لنهائيات كأس العالم الماضية بالمانيا لكن رغبتي لم تتحقق وانا فخور بما حققته في مشواري".

وقاد حسن منتخب مصر الى نهائيات كأس العالم بايطاليا 1990 عندما احرز هدفا تاريخيا في مرمى الجزائر بالتصفيات كان سببا في بلوغ مصر النهائيات بعد غياب دام 56 عاما.

وسبق لحسن اللعب لاندية الأهلي والزمالك والمصري والترسانة والاتحاد في مصر اضافة الى العين الاماراتي ونيوشاتل السويسري وباوك اليوناني.

ويملك حسن في رصيده 170 مباراة دولية ونال لقب عميد لاعبي العالم عام 2001 عندما اكمل 152 مباراة دولية.