ديبابا، الملكة المطلقة لسباق 10 آلاف م، تضع عينها على الثنائية

ديبابا، الملكة المطلقة لسباق 10 آلاف م، تضع عينها على الثنائية
ديبابا، الملكة المطلقة لسباق 10 آلاف م، تضع عينها على الثنائية

 هلسنكي - لم تصدق العداءة الاثيوبية تيرونيش ديبابا قريبتها البطلة الأولمبية مرتين ديرارتو تولو عندما همست في اذنها قبل سنتين بانها ستصبح عداءة قوية في المستقبل، لكنها قد تكون ادركت ذلك بعد تتويجها في سباق 10 آلاف م واصبحت بذلك اصغر عداءة (20 عاما) في التاريخ تفوز بذهبية سباق المسافة الطويلة.

اضافة اعلان

   وتسعى ديبابا الى ان تدخل التاريخ من بابه الواسع عندما تخوض غمار سباق 5 آلاف م خلال البطولة الحالية في محاولة لتصبح اول عداءة تفوز بالسباقين في بطولة واحدة.

    وضربت ديبابا بقوة عندما تغلبت على افضل عداءات العالم في سباق 5 آلاف م في بطولة العالم في باريس قبل سنتين وهي في الثامنة عشرة و80 يوما، ووصف فوزها آنذاك بانه "اكبر مفاجأة في بطولة العالم".

    واستغلت ديبابا انشغال البطلات الاثيوبية برهان اديري والرومانية غابرييلا تشابو والبرتغالية مرتا دومينيغيز بمراقبة بعضهن البعض في السباق النهائي قبل ان تطير نحو خط النهاية لتصبح اصغر عداءة تفوز بالسباق على الصعيد العالمي او الاولمبي.

    وقالت ديبابا اثر فوزها "لم يكن احد يتوقع لي الفوز وبالتالي لم اتحمل اي ضغوطات".واضافت "كانت العداءات المرشحات ينظرن الى بعضهن البعض بتعجب بعد اجتيازي خط الوصول". وأوضحت "عندما توجت بطلة للعالم في باريس وصفتني منافساتي بالفتاة الصغيرة آنذاك، لكني لم اعد تلك الفتاة الصغيرة الآن، وقد اكتسبت الخبرة ولا اخاف من مواجهة احد في السباقات".

    لكن مستوى ديبابا تراجع العام الماضي ومنيت بالخسارة في دورة الالعاب الافريقية امام ميزيريت ديفار ثم مرة اخرى امام المنافسة ذاتها في الالعاب الافرو-آسيوية وتقول في هذا الصدد: "كنت متعبة بعد باريس ولم اتدرب بطريقة جيدة".

    وفشلت ديبابا ايضا في الالعاب الاولمبية عندما ارتكبت خطأ تكتيكيا في السباق النهائي وحلت في مركز متواضع جدا في سباق 10 آلاف واكتفت ببرونزية سباق 5 آلاف م.

    لكن ديبابا قالت كلمتها وردت على المشككين في قدرتها من خلال تحطيمها الرقم القياسي العالمي لسباق 5 آلاف م داخل قاعة في بوسطن مطلع العام الحالي مسجلة 14.32.93 دقيقة بفارق نحو ست ثوان عن الرقم القياسي السابق، اتبعته بثنائية بطولة العالم لاختراق الضاحية في فرنسا في اذار/مارس الماضي.

    اما في ما يتعلق بسباق امس الاول الذي شهد سيطرة اثيوبية على المراكز الثلاثة الاولى فكشفت ديبابا انها وضعت خطة محكمة قبل بداية السباق بالتعاون مع مواطنتيها برهان اديري وشقيقتها ايجيغايهو ديبابا وقالت "كانت خطتنا تقضي بأن نقوم بالسرعة النهائية عند بداية اللفة الاخيرة من اجل الظفر بالمراكز الثلاثة الاولى وهذا ما حصل بالفعل".

وتابعت "لقد ساعدتنا البريطانية باولا رادكليف كثيرا بتصدرها السباق حتى منتصفه".

     وأوضحت "صراحة كنا ندرك بان الخطر قد يأتي فقط من الكينية اديث ماساي ومن مواطنتنا الاخرى وركنيش كيدان، لكن الامور مرت بشكل رائع وخضنا سباقا ممتازا".

    وتبدو ديبابا واثقة من قدرتها على احراز ذهبية سباق 5 آلاف م والدفاع عن لقبها بنجاح اعتبارا من الاربعاء المقبل وقالت "لقد اخترت خوض السباقين لاني اشعر بقدرتي على الفوز بهما وانا جاهزة لدخول التاريخ في هلسنكي".

    وتبدو ديبابا ومواطنها الشهير كينينيسا بيكيلي مرشحين بقوة للسيطرة على المسافتين الطويلتين ليحملا المشعل من بعد الاثيوبي الاسطورة هايله جبريسيلاسي ومواطنته ديراريو تولو.

    وأشادت تولو بديبابا واعتبرت انها تشكل مستقبل سباقات التحمل للسيدات وقالت "اتدرب معها يوميا وبالتالي اعرف انها قوية جدا، ولا شك لدي بأنها ستصبح نجمة كبيرة في المستقبل".

    وترعرت ديبابا في مدينة بيكوجي (نحو 150 كلم عن العاصمة اديس ابابا) ولم تكن تتوقع ان تصبح عداءة بعد الانتهاء من دراستها وتوضح "عندما انتهيت من الدراسة كنت اقوم ببعض النشاطات كجلب الماء لكن المسافة التي كنت اقوم بها من اجل ذلك لم تكن تتخطى الكيلومتر الواحد وهذه مسافة ضئيلة في اثيوبيا".

     ويعني اسم تيرونيش باللغة المحلية "انت قوية"، لكن الأصح بعد سباق أمس الاول ان يقال "انت الأفضل".