روني مهاجم يونايتد قد يتسبب في المزيد من المتاعب لسيلتيك

لندن - هناك اسباب هزيلة لشعور سيلتيك الاسكتلندي بالتفاؤل قبل مباراته خارج ملعبه اليوم الثلاثاء امام مانشستر يونايتد الانجليزي في دوري ابطال اوروبا لكرة القدم كما ان مستوى واين روني يهدد بان تكون ليلة ليلاء للفريق الزائر.

اضافة اعلان

وخسر سيلتيك 17 مرة في 18 مباراة خارج ملعبه في دوري ابطال اوروبا كما ان الاصابات نالت من اختياراته الهجومية.

ويستطيع جوردون ستراكان مدرب سيلتيك ان يحلم فقط بقوة يونايتد بطل دوري ابطال اوروبا والتي بدأت في الانطلاق بعد بداية متعثرة في مشواره الحالي.

ويتمتع روني مهاجم منتخب انجلترا بهذا النوع من المستوى الرائع في الفترة الاخيرة والذي جعل من الصعب ايقاف خطورته وهو يجعل الامور اسوأ للمنافسين ويبدو كسلاح هجومي لا يمكن التصدي له بجانب زميله البلغاري ديميتار برباتوف.

وخلال المباراة التي فازت فيها انجلترا خارج ارضها على روسيا البيضاء في تصفيات كأس العالم الاسبوع الماضي قال جراهام تايلور المدرب السابق للمنتخب الانجليزي والذي يعمل الان كمعلق رياضي "كل ما تحتاج اليه انجلترا هو ان تعطي الكرة الى روني". ولم يكن الرجل يبالغ في قوله هذا.

واحرز روني هدفين في مرمى روسيا البيضاء ومثلهما في اللقاء الذي فاز فيه يونايتد 4-صفر على وست بروميتش البيون يوم السبت الماضي في الدوري الانجليزي.

واذا لم يتمكن ستراكان من وضع خطة ماكرة للحد من خطورة روني فان امال فريقه في الصعود لدور الستة عشر في دوري ابطال اوروبا ستذهب ادراج الرياح غدا الثلاثاء.

وقال الاسكتلندي اليكس فيرجسون مدرب يونايتد لموقع ناديه على الانترنت "في الوقت الحالي هو يستمتع بهذه اللحظات وهو رائع ونتمنى استمرار هذا الامر عندما يواصل انطلاقته لمدة طويلة."

وكعهده دائما وهو يبالغ في الحذر يعتقد فيرجسون الذي يامل في ان يصبح اول مدرب يحتفظ بلقب دوري ابطال اوروبا ان روني لم يصل بعد لاعلى مستوياته.

وقال فيرجسون "لقد قالوا هذا لكن لا اعتقد انه يلعب بنفس الجودة التي كان بها في فترات أخرى. نتوقع ان يرتفع مستوى واين في هذا النادي مثلما قلنا عن كريستيانو رونالدو عندما كان اصغر في السن."

وبعد بداية متعثرة في الموسم والتعادل بدون اهداف على ارضه مع فياريال الاسباني في دوري ابطال اوروبا بدأ مستوى الفريق في الارتفاع.

وفاز يونايتد 3-صفر في مباراته الثانية على مضيفه البورج الدنمركي بدوري ابطال اوروبا ليستعيد سيطرته على المجموعة.

وعلى الجانب الاخر يملك سيلتيك نقطة واحدة من اول مباراتين له وستعني الهزيمة امام يونايتد ان الفريق سيواجه مهمة عسيرة لتخطي دور المجموعات.

وفي الوقت الذي يملك فيه يونايتد العديد من البدائل في الهجوم فان خيارات ستراكان محدودة للغاية بعد تأكد غياب المهاجم اليوناني جيورجيوس ساماراس بسبب اصابة في الركبة لينضم الى الهولندي يان فينيجور اوف هيسلينك وكريس كيلين في قائمة المصابين.

وقال ستراكان لصحيفة الاوبزرفر مشيرا الى ان فريقه سيحتاج لاربع نقاط من مباراتيه امام يونايتد اذا ما كان يريد الصعود لدور الستة عشر "ما نعلمه ان اللاعبين الجيدين يغيرون مجريات المباريات ويونايتد يملك أغلبهم."