سباق 100 متر يضم افضل المتسابقين

سباق 100 متر يضم افضل المتسابقين
سباق 100 متر يضم افضل المتسابقين

 

لندن  - يسعى الجاميكي اوسين بولت ومواطنه اسافا باول والاميركي تايسون جاي وجميعهم سجلوا ازمنة تقل عن 9.8 ثانية للحصول على التأييد المطلق في سباق 100 متر والذي سيكون الابرز ضمن منافسات العاب القوى بدورة بكين الاولمبية الشهر الحالي.

اضافة اعلان

ورغم ان السباق تلطخ بشدة بعد اكتشاف حالات تناول المنشطات التي طالت الفائز على مستوى الرجال قبل اربع سنوات والاميركية ماريون جونز الفائزة بذهبية دورة سيدني عام 2000 الا ان سباق 100 متر يظل اكثر السباقات جذبا للاهتمام في الالعاب الاولمبية.

وعلى الجانب الاخر من المنافسات قد يشهد سباق عشرة الاف متر للرجال منافسة شديدة لمدة 27 دقيقة بين الاثيوبي كنينيسا بيكيلي البطل الاولمبي ومواطنه هايلي جيبرسيلاسي.

وسيتركز انتباه الجماهير الصينية على ليو شيانج في سباق 110 امتار حواجز الذي اصبح اول رجل من بلاده يفوز بذهبية اولمبية بالعاب القوى وهو يحاول التغلب على الكوبي دايرون روبلس الذي انتزع منه الرقم العالمي في حزيران (يونيو)  الماضي.

وستكون الكينية باميلا جيليمو (18 عاما) محور الاهتمام في منافسات السيدات بعد ادائها المدهش في سباقات 800 متر هذا الموسم كما ان الاثيوبية تيرونيش ديبابا ستحاول الجمع بين ذهبيتي خمسة الاف متر وعشرة الاف متر.

وكان سباق 100 متر في دورة اثينا قبل اربع سنوات مميزا بعد ان كسر اصحاب المراكز الخمسة الأولى حاجز العشر ثوان للمرة الأولى في تاريخ السباق.

وجاء باول في المركز الخامس بزمن قدره 9.94 ثانية وراء الاميركي جاستن جاتلن صاحب المركز الاول الذي تعرض للايقاف بعد ذلك بسبب المنشطات.

وبعد عام وعلى نفس المضمار سجل باول رقما عالميا قدره 9.77 ثانية ثم تبعه برقم اخر قدره 9.74 ثانية في 2007.

ونجح بولت في تحقيق رقم عالمي جديد قدره 9.72 ثانية هذا العام فيما سجل جاي 9.77 ثانية اضافة الى 9.68 ثانية بمساعدة الرياح وهو اسرع زمن في تاريخ سباق 100 متر وسط كافة الظروف.

وجميع المتسابقين الثلاثة يستطيعون الفوز بالذهبية وتحقيق رقم عالمي جديد خلال السباق النهائي الذي سيقام يوم 16 اب (اغسطس) الحالي.

وكان باول هو المرشح الاوفر حظا للفوز باللقب في بطولة العالم العام الماضي لكنه اكتفى بالبرونزية فقط وراء جاي الذي احتل المركز الأول.

وكان هذا الاداء محل تساؤل بشان قدرة باول على التعامل مع السباقات الكبيرة بعدما اعترف انه استسلم للهزيمة بعد ان تأكد انه لن يتمكن من الفوز بالمركز الاول.

وتسببت الاصابات في تقليص فترة اعداد باول هذا العام كما ان جاي عاني هو الاخر من مشكلة في اوتار الركبة في التجارب الاولمبية الاميركية والتي انهت اماله في التأهل لسباق 200 متر في بكين.

وقال باول "هذا العام وللمرة الأولى سيكون الاهتمام منصبا على بولت وجاي. افضل هذا الوضع بالطبع بعد خيبة الامل في السنوات الاخيرة عندما كنت المرشح الاوفر حظا للفوز."

وكان تطور مستوى بولت في سباق 100 متر مفاجأة لعداء معروف على نطاق سباق 200 متر الذي حصل فيه على فضية وراء جاي في بطولة العالم العام الماضي.

ويأمل بولت (21 عاما) اسرع عداء بشكل واضح في سباق 200 متر هذا الموسم في منع السيطرة الاميركية على سباقي 100 و200 متر مثلما حدث في دورة اثينا 2004.

وسيشهد سباق 400 متر منافسة قوية أخرى اذ ان لاشون ميريت ينوي جني ثمار تفوقه في سباقين على جيريمي وارينر بطل العالم والاولمبياد من بينها الفوز عليه في التجارب الاولمبية الاميركية.

وقال ميريت بعد نجاحه في التأهل عقب تفوقه على وارينر الذي جاء خلفه في عدد لا يحصى من المرات "بعد ان تجاوزت خط النهاية مباشرة كنت اشتم رائحة الفوز ودورة بكين."

ويعلم بيكيلي وجيبرسيلاسي كل الامور عن احدهما الاخر رغم ان سجل نتائج مواجهاتهما معا قليل للغاية لان جيبرسيلاسي انتقل لسباقات الماراثون بعد ان تفوق عليه مواطنه الاصغر سنا في سباق عشرة الاف متر.

ويحمل بيكيلي (26 عاما) الرقم العالمي في سباقي خمسة الاف متر وعشرة الاف متر بعد انتزاعهما من جيبرسيلاسي كما نجح في انتزاع اللقب الاولمبي والعالمي منه ايضا في سباق عشرة الاف متر.

وفضل جيبرسيلاسي (36 عاما) عدم المشاركة في سباق الماراثون بسبب قلقه من تلوث الهواء في العاصمة الصينية وسيحتاج لاستعادة الذكريات القديمة ليضيف المزيد من الذهبيات للقبيه في دورتي سيدني عام 2000 واثينا عام 2004.

وحصل بيكيلي على فضية سباق خمسة الاف متر قبل اربع سنوات في اثينا ورغم انه ظل اغلب فترات العام ينفي محاولة الفوز بسباقي خمسة الاف وعشرة الاف متر فانه يؤكد الان عزمه على ان يصبح اول من يحقق هذا الانجاز منذ مواطنه ميروتس يفتر قبل 28 عاما.

واصبح ليو بطلا قوميا في الصين منذ دورة اثينا ورسخ سمعته في سباق 110 امتار حواجز بعد ان سجل رقما عالميا قبل عامين.

واضافة الى الضغوط التي يرزح تحتها نتيجة الامال المعقودة عليه من جانب مليار مواطن في بلاده يواجه ليو حاليا منافسا خطيرا هو روبلس (21 عاما) والذي سجل رقما عالميا جديدا قدره 12.87 ثانية في يونيو حزيران الماضي.

وشاركت جيليمو في بضعة سباقات قليلة لمسافة 800 متر لكن تسجيلها دقيقة واحدة و54.99 ثانية في بداية الموسم يأتي بفارق كبير عن اقرب منافساتها هذا الموسم وهو اسرع زمن لهذا السباق لما يقرب من 11 عاما.

ولا يوجد أي رياضي او رياضية مستمر في السباق نحو الفوز بالجائزة الكبرى للدوري الذهبي هذا الموسم سوى جيليمو والكرواتية بلانكا فلاسيتش بطلة العالم في الوثب العالي.

وستكون المنافسة على الذهبية في القفز بالزانة للسيدات هي الاقل توترا اذ انه يجب على الروسية ايلينا ايسنباييفا بطلة العالم والاولمبياد والتي سجلت رقما عالميا جديدا قدره 5.04 متر في تموز  (يوليو) الماضي ان تواجه كارثة كي لا تحتفظ بلقبها في بكين.

وتتمتع ديبابا بطلة العالم مرتين في سباقي خمسة الاف وعشرة الاف متر بخبرة كبيرة رغم انها تبلغ من العمر 23 عاما فقط وفي ظل سرعتها الكبيرة عند النهاية فانها تملك الفرصة لكي تصبح اول امرأة تفوز بالذهبية في السباقين خلال نفس الدورة الأولمبية.

وحطمت ديبابا الرقم العالمي في سباق خمسة الاف متر بفارق خمس ثوان عن الرقم السابق في لقاء اوسلو بالنرويج في حزيران (يونيو) الماضي لكن مواطنتها ميسريت ديفار حاملة الرقم السابق تمثل تهديدا كبيرا على امالها في الدورة الاولمبية.