سيرينا لا ينتقص من قدرات منافسي البرازيل

سيرينا لا ينتقص من قدرات منافسي البرازيل
سيرينا لا ينتقص من قدرات منافسي البرازيل

المجموعة السادسة
 

روما - لا يختلف اثنان على أن الاهتمام الكبير الذي تحظى به المجموعة السادسة في الدور الاول بنهائيات كأس العالم 2006 لكرة القدم بألمانيا ينبع من كونها مجموعة المنتخب البرازيلي حامل اللقب والمرشح الاول للفوز بالبطولة علما بأنها تضم معه منتخبات كرواتيا واليابان وأستراليا.

اضافة اعلان

وقال المهاجم الايطالي الدولي السابق ألدو سيرينا: المجموعة السادسة هي المجموعة التي تضم أقوى فريق في العالم وهو المنتخب البرازيلي الذي لا يحتاج بالفعل الى تعريف كما تضم هذه المجموعة تشكيلة جيدة من المنتخبات ذات الخصائص المختلفة.

وقال سيرينا: المنتخب الكرواتي على سبيل المثال فريق مبدع للغاية ولكن لا يمكن التنبؤ بما سيفعله أيضا، ولديه القدرة على التغلب على أي فريق ولكنه دائما ما يظهر دون مستواه الحقيقي ويسبب خيبة الامل لمتابعيه، فهو فريق لا يمكن الثقة فيه أو التنبؤ بما سيفعله.

وأضاف: المنتخب الاسترالي فريق صلب للغاية، وقد لا يكون بنفس قدرات نظيره الكرواتي ولكنه فريق منظم للغاية ويقوده مدير فني يمتلك خبرة طويلة جدا وهو الهولندي غوس هيدينك الذى يعرف كيف يقود الفريق في كأس العالم.

وتابع سيرينا: المنتخب الياباني هو الاضعف بالتأكيد بين فرق هذه المجموعة، وقد استعد الفريق جيدا وظهر بمستوى رائع في كأس العالم 2002 (التي استضافتها بلاده بالتنظيم المشترك مع كوريا الجنوبية) ورغم ذلك فقد مر الفريق بتغيير في الاجيال ولم يعد بنفس القوة التي ظهر عليها قبل أربعة أعوام.

وأضاف سيرينا: وفوق كل ذلك يبدو تأهل المنتخب البرازيلي للدور الثاني أمرا مؤكدا ثم سيكون السباق مفتوحا بين المنتخبات الثلاثة الاخرى على البطاقة الثانية للمجموعة إلى الدور الثاني (دور الستة عشر).

ولعب سيرينا لاندية يوفنتوس وانتر ميلان وميلان الايطالية والمنتخب الايطالي خلال الثمانينيات وأوائل التسعينيات من القرن الماضي. وأصبح الآن من أفضل المعلقين الكرويين في إيطاليا.