شتوتغارت يتمسك بالمدرب بابل

برلين - قال نادي شتوتغارت الالماني لكرة القدم إن مدربه ماركوس بابل سيستمر في منصبه في مباراة الفريق بكأس المانيا أمام غروتر فورت يوم غد الثلاثاء رغم تجرع شتوتغارت لهزيمة جديدة بالسقوط أمام هانوفر 1-0 أول من أمس السبت.

اضافة اعلان

وهذه الخسارة هي الثالثة على التوالي في الدوري لفريق شتوتجارت ليتراجع إلى المركز الرابع عشر بجدول المسابقة.

وقال هورست هيلدت المدير الرياضي في شتوتغارت للصحفيين "لا توجد مناقشات بشأن المدرب.. ماركوس سيجلس على مقاعد البدلاء يوم الثلاثاء المقبل (في كأس المانيا)".

ويخوض بابل موسمه الأول الكامل كمدرب مع شتوتغارت بعدما تولى تدريبه في منتصف الموسم الماضي.

وقبل عدة شهور فقط كان بابل يوصف بمنقذ شتوتغارت حيث تولى تدريبه خلفا لارمين فيه ليقوده بصورة مفاجئة لاحتلال المركز الثالث في نهاية الموسم الماضي ومن ثم المشاركة في دوري أبطال أوروبا.

غير أن المستوى السيئ في الدوري الالماني وفشله في الفوز بأي مباراة من المباريات الثلاث التي خاضها حتى الان في المجموعة السابعة بدوري أبطال اوروبا ضاعف من الضغوط على بابل الذي يدرس للحصول على رخصة للتدريب.

وبعد انتقال كبير هدافيه ماريو غوميز الى بايرن ميونيخ يقدم شتوتغارت عروضا ضعيفة وجمع ثماني نقاط فقط من عشر مباريات.