شغب ونيران في ملعب برازيلي

 دي جانيرو - أشعل مشجعون مشاغبون لفريق غريميو البرازيلي لكرة القدم النيران في مراحيض محمولة وتسببوا مرتين في توقف المباراة بين فريقهم ومنافسه انترناسيونال في الدوري البرازيلي لكرة القدم أول من أمس الاحد.

اضافة اعلان

وتوقف اللعب عندما تصاعد عامود من الدخان الاسود الكثيف في سماء ستاد بيرا ريو في بورتو اليغري وتدخل رجال الإطفاء لإخماد الحريق الذي اندلع وراء أحد المرميين، واندلع الشغب ثانية في وقت الاستراحة بين الشوطين عندما ألقى مشجعو فريق غريميو الزائر نحو عشرة من المراحيض البلاستيكية المحمولة على الممر الذي يفصل الملعب عن مقاعد المشجعين وأشعلوا بها النيران.

وأوضحت اللقطات التلفزيونية رجال الشرطة وهم يستخدمون طفايات الحريق في محاولة لإخماد النيران في الوقت الذي توقف فيه اللعب، وبالرغم من أن اللعب استؤنف ساء الموقف مع تصاعد الدخان في سماء الستاد وأوقف الحكم اللعب مرة أخرى، وفي هذه المرة وصل رجال الاطفاء وسيطروا على الحريق رغم أن مشجعي غريميو ألقوا عليهم زجاجات وأشياء اخرى.

وواصل مشجعو غريميو الرقص والاحتفال في المدرجات مع تصاعد الدخان فوقهم، وبعد إطفاء الحريق أطلقت الشرطة غازات مسيلة للدموع على المشجعين وسيطرت على الوضع داخل الستاد.

وكانت هناك أعمال شغب قبل بدء المباراة عندما هشمت مجموعة من مشجعي غريميو جزءا من السياج ودخلوا المنطقة المخصصة لمشجعي انترناسيونال، وأوضحت اللقطات التلفزيونية مشجعي الفريقين وهم يركلون ويوجهون اللكمات لبعضهم البعض قبل أن تعيد شرطة مكافحة الشغب مشجعي غريميو الى الجزء المخصص لهم في الملعب، وانتهت المباراة بالتعادل دون أهداف.