شوستر.. اسباب شخصية وراء فصله من تدريب ليفانتي

مدريد - قال الالماني بيرند شوستر ان تصدع العلاقات الشخصية بينه وبين بيدرو فيارويل رئيس نادي ليفانتي الاسباني لكرة القدم كانت السبب وراء فصله من عمله كمدرب للفريق الذي ينافس في دوري الدرجة الاولى الاسباني لكرة القدم امس الاول الاحد.

اضافة اعلان

وقال شوستر للتلفزيون الاسباني بعد طرده من عمله "اعرف انني شخص يمكن ان اتعرض للكثير من الانتقادات واعرف انني ربما اعامل البعض بالاسلوب غير المناسب الا انني لم اشهد امرا شخصيا بهذه الدرجة من قبل."

واضاف شوستر "الجو العام هنا صعب جدا والخلافات بين المدرب والنادي كبيرة للغاية."

وعين النادي الاسباني مدرب فريقه الاحتياطي خوسيه لويس اولترا بدلا من شوستر امس الاول الاحد.

واستغنى ليفانتي عن خدمات مدربه شوستر امس الاول الاحد اثر هزيمته الثالثة على التوالي في الدوري المحلي بهدف مقابل لاشيء امام ملقة وهي الهزيمة التي ادت الى تراجع الفريق الى المركز السابع عشر في قائمة فرق البطولة العشرين واقترابه من شبح الهبوط.

وكان شوستر لاعب منتخب المانيا الاسبق تولى تدريب ليفانتي بناء على عقد مدته عام واحد في نهاية الموسم الماضي بعد صعود الفريق الى دوري الدرجة الاولى.

ولعب شوستر من قبل لفرق ريال مدريد واتليتيكو مدريد وبرشلونة في اسبانيا.

وعمل شوستر مدربا لفريق خيريس الذي ينافس في دوري الدرجة الثانية الاسباني لمدة عامين قبل ان ينتقل الى نادي شاختار دونيتسك الاوكراني في يونيو حزيران 2003.

الا ان النادي الاوكراني استغنى عن خدماته في مايو ايار من عام 2004 بسبب ضعف نتائج الفريق.