صافرة الحكام بانتظار المشاغبين

 

نيقوسيا  - هل سيتشدد الحكام في تطبيق قوانين اللعبة اثناء كأس اوروبا 2008 كما أوعز اليهم الاتحاد الاوروبي للعبة في ختام ورشة عمل استمرت لمدة اربعة ايام في مدينة زيوريخ السويسرية في نيسان (ابريل) الماضي؟.

اضافة اعلان

لقد أعطى الاتحاد الاوروبي تعليمات صارمة لطواقم الحكام المرشحين لقيادة المباريات هذا الصيف، وحصرها في نقاط ست لمعاقبة (طرد او انذار) اللاعبين المخلين بالقوانين أي الذين يمارسون العنف الزائد على ارض الملعب، وحركات الخداع والتمثيل بالاضافة الى النقاش الحاد والتلاسن وعدم الامتثال لقررات "رجال اللون الاسود".

وسيعمد الحكام الى إنذار المتسببين في أي عراك داخل الملعب ومن يتدخل ايضا من باقي اللاعبين للاشتراك معهم في العراك.

ولن يتشدد الحكام في عقاب ردات فعل اللاعبين الطبيعية والصادرة عن غير عمد احتجاجا على قراراتهم، غير انهم سيكونون حاسمين مع من يعرقل عملهم ويتلفظ بكلام بذيء.

وكما هي الحال في دوري ابطال اوروبا سيتم اللجوء الى مشاهدة الفيديو بعد المباراة لمعاقبة من حاول ايهام الحكم بالسقوط داخل المنطقة بغية الحصول على ركلة جزاء.

وستكون هذه البطولة مناسبة خاصة لرئيس الاتحاد الاوروبي الجديد الفرنسي ميشال بلاتيني لفرض "الاحترام" بين المتنافسين، واحترام الاناشيد الوطنية والحكام.

ونظرا لدقة الوظيفة التي يقوم بها الحكام ولتداعيات القرارات التي يتخذونها والضغط الذي يتعرضون له على ارض الملعب، يسعى الاتحاد الاوروبي الى امدادهم بوسائل راحة متعددة، فبعد ان أمن لهم في البطولة السابقة أطباء متفرغين ومدربي لياقة ومدلكين، ها هو في هذه النسخة يعزز خدماته بتأمين طبيب نفسي للحكام المشاركين.

ولن تقتصر الرفاهية على الجانب المعنوي، بل ستتعداها الى بدلات التحكيم، اذ سيحصل كل حكم ساحة على عشرة آلاف يورو لقيادة كل مباراة مقابل خمسة آلاف للحكام المساعدين، في زيادة بلغت 60 بالمائة عن البطولة الاخيرة.

وخلت قائمة حكام الساحة من اي حكم فرنسي، مما أثار زوبعة من الانتقادات داخل فرنسا اذ صبت الصحافة المحلية جام غضبها على الحكام واتهمتهم بتدني مستوياتهم مقارنة مع زملائهم الاوروبيين، بعد ان كانت فرنسا سباقة في ابراز حكام الصف الاول مثل ميشال فوترو وجويل كينيو والان سارس ..

وسيغيب عن بطولة 2008 الالماني ماركوس ميرك افضل حكم في العالم اعوام 2004 و2005 و2007 بحسب الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" اذ سيعتزل في نهاية الموسم الحالي، بعد ان قاد نهائي البطولة السابقة بين اليونان والبرتغال.

وللمرة الثانية بعد البرتغال 2004، سيتألف طاقم كل مباراة من حكام يحملون نفس الجنسية، اذ رشح الاتحاد الاوروبي 12 طاقما يتألف كل منهم من حكم ساحة وحكمين مساعدين بالاضافة الى ثمانية حكام رابعين، سيقودون 31 مباراة بين 7 و29 حزيران/يونيو المقبل.

ودعم رئيس لجنة الحكام، الاسباني انخل ماريا فيار تكليف حكام من ذات البلد: "قرار الـ"تريوز" (ثلاثي) سيسمح للحكام بالتنسيق اكثر اثناء المباريات المحلية، وبالتالي تخفيض نسبة الأخطاء في النهائيات".

وتمت عملية الاختيار للحكام الذين واظبوا على قيادة المباريات الاوروبية السنة الماضية خصوصا في دوري ابطال اوروبا، وهم لن يقودوا اي مباراة لطرف تأهل لنهائيات 2008 حتى انطلاق البطولة.

وسيتاح للحكام استعمال السماعات في ما بينهم بغية تسهيل العمل، أما في حال إصابة حكم الساحة سيحل الحكم الرابع بدلا منه، فيما لو اصيب احد الحكمين المساعدين يحل بدلا منه حكما خامسا يتم اختياره من لائحة الحكام المساعدين شرط الا يكون لديه اي مباراة في اليوم ذاته.