طموح محدود للاميركي فيلبس والفرنسي برنار يتعافى بعد الغاء رقمه القياسي

طموح محدود للاميركي فيلبس والفرنسي برنار يتعافى بعد الغاء رقمه القياسي
طموح محدود للاميركي فيلبس والفرنسي برنار يتعافى بعد الغاء رقمه القياسي

سباحة

 مدن  - بعد عام من استهدافه الفوز بثماني ميداليات ذهبية بدورة بكين الاولمبية جاء مايكل فيلبس هذا الاسبوع ليفكر فقط في اللحاق بالفريق الاميركي الذي سيشارك في بطولة العالم للسباحة التي تنطلق في وقت لاحق هذا الشهر في روما.

اضافة اعلان

ويبدو ان الكثير من الامور قد تغيرت بالنسبة للسباح الاميركي في اخر 12 شهرا.

وبعد الصعود الى افاق المجد في اولمبياد بكين 2008 سقط فيلبس (24 عاما) الى الهاوية بسرعة حتى انه فكر في الاعتزال خلال عقوبة الايقاف لمدة ثلاثة اشهر التي فرضها عليه الاتحاد الاميركي للسباحة بعد نشر صور له وهو يدخن الماريوانا.

لكن فيلبس المتحمس من جديد سيعود الى المنافسات وسيواجه اول اختبار حقيقي له منذ اولمبياد بكين اثناء البطولة الاميركية التي تأتي ايضا كتجارب مؤهلة لبطولة العالم في العاصمة الايطالية.

وجمع فيلبس 14 ميدالية ذهبية في الالعاب الاولمبية و17 مثلها في بطولات العالم اضافة لتحقيقه مجموعة كبيرة من الارقام القياسية لذلك من غير المعقول ان يشعر رياضي مثله بالقلق حول امر روتيني مثل الحصول على مكان بالفريق الاميركي المشارك ببطولة العالم.

لكن البطولة الاميركية القادمة تحمل المخاوف لفيلبس الذي يستمر في تحوله من سباح يتنافس في كافة المسابقات الى الاقتصار على المسافات القصيرة فقط.

وبعد اشتراكه في مسابقات جديدة فان العودة للتجارب الاميركية تجعل فيلبس يشعر بانه لا ضمان لمكانه في السباقات التي سيشارك فيها وهي 100 و200 متر حرة و100 و200 متر فراشة.

ومن اجل حجز مكانه بالفريق الاميركي الذي سيشارك في روما والتأهل للمرة الخامسة الى بطولة العالم يجب على فيلبس ان يحصل على احد المركزين الاول او الثاني في كل سباق بالتجارب.

وقال فيلبس للصحافيين اول من امس الاثنين "لا يهم اذا ما كنت المرشح الابرز للفوز ام لا. الشيء الذي استمتع به كثيرا هو قدرتي على خوض التحدي امام اي شخص اذا ما كان اسرع مني."

واضاف "احب خوض التحدي والمنافسة. اعلم انني لست الافضل في سباق 100 متر حرة لكني املك الفرصة لخوض التحدي ومنافسة افضل السباحين وهذا امر طالما استمتعت به."

وتابع "يجب ان اتأهل للفريق قبل ان اقرر اي شيء. انا والمدرب بوب بومان اردنا الحضور الى هنا فقط ورؤية موقعنا الحالي."

ويحمل فيلبس الرقم العالمي في سباقي 200 متر فراشة و200 متر حرة اضافة للرقم الاميركي في سباق 100 متر حرة كما يقترب بشدة من الرقم العالمي في سباق 100 متر فراشة.

وقبل اسبوعين في مونتريال سجل فيلبس 50.48 ثانية في سباق 100 متر فراشة وهو ثالث افضل زمن في تاريخ هذه المسافة وبفارق 0.08 ثانية فقط عن الرقم العالمي الذي يحمله مواطنه ايان كروكر.

وقال فيلبس الذي سيخوض اول جولة من التصفيات بالبطولة الاميركية اليوم الاربعاء "اعتقد انني عدت الى حيث اريد في هذه المرحلة وربمااسرع قليلا عما اعتقدته. ما زال امامي عمل لم يكتمل."

واضاف "عندما اعتزل اريد ان استطيع النظر الى مشواري وان اقول انني فعلت كل ما اردت ان افعله. هذه الطريقة الوحيدة التي استطيع ان انظر بها الى مشواري واصفه بانه رائع. الشيء الوحيد الذي يجعلني استمر هي الاهداف التي اضعها لنفسي."

برنار يتجاوز مرحلة الحزن على الغاء رقمه القياسي لسباق 100 متر

 تعافى السباح الفرنسي الان برنار من اثار الحزن الذي انتابه بعد الغاء رقمه العالمي لسباق 100 متر حرة لان الزي الخاص به لم يكن معتمدا في المنافسات.

وقطع برنار سباق 100 متر حرة في بطولة فرنسا خلال  نيسان (ابريل) الماضي في زمن قدره 46.94 ثانية ليصبح اول سباح يسجل اقل من 47 ثانية لهذه المسافة.

لكن الاتحاد الدولي للسباحة رفض اعتماد الرقم العالمي لان الزي الذي كان يرتديه برنار لم يكن معتمدا من قبل الاتحاد.

وقال برنار في مقابلة مع رويترز "اشعر بالاسف لقرار الاتحاد الدولي للسباحة لكن ما زلت اول شخص يقطع هذه المسافة في زمن اقل من 47 ثانية."

واضاف "لقد تقبلت الامر تماما ولم اشعر بالاحباط لهذا وسيكون دائما هناك علامة مسجلة توضح ان الان برنار قطع مسافة 100 متر في اقل من 47 ثانية."

واثار الزي الجديد الذي ساهم في تحطيم اكثر من 100 رقم عالمي في اخر 18 شهرا جدلا واسعا في منافسات السباحة حول العالم وقيل بانه سينتقص من قدر الارقام القياسية.

وبعد شهور من الشكوك وافق الاتحاد الدولي للسباحة على استخدام الازياء الجديدة لمحاولة ضمان الاستقرار قبل بطولة العالم التي تقام في الفترة من 17  تموز (يوليو) الحالي الى الثاني من اب (اغسطس) القادم في روما.

وكرر برنار اعجابه بزي السباحة القديم لكنه اكد انه لن يدع هذه القضية تبعد تفكيره عن المنافسة.

وقال برنار "اليوم انا افضل الازياء الجديدة بشكل كامل. انها مريحة للغاية وقادرة على المنافسة. مهما يحدث لا اريد ان اذهب الى بطولة العالم وانا اشعر بالاسف. اريد الذهاب هناك وتسجيل افضل ازمنتي."

واكد برنار بطل اولمبياد بكين 2008 في سباق 100 متر حرة انه مر بفترة من الشكوك بعد عودته من الدورة الاولمبية بالعاصمة الصينية العام الماضي.

لكن بعد تساؤلات حول امتلاكه الدوافع اللازمة اعلن برنار انه يشعر بالثقة قبل خوض بطولة العالم التي تنطلق في وقت لاحق هذا الشهر في العاصمة الايطالية.

وقال برنار "الشتاء كان قاسيا للغاية لان الشحنة العاطفية بعد اولمبياد بكين كانت صعبة للغاية. كان هناك الكثير من التساؤلات والشكوك."

واضاف "تساءلت اذا ما كان لقب بطل العالم غير مهم بعد الفوز باللقب الاولمبي وتساءلت هل الامر يستحق. لكن لا اسأل نفسي هذا السؤال بعد الان. اشعر بقوة وبهدوء واعلم انه يمكنني تحقيق الامر."

وتابع "الرغبة ما زالت موجودة. اللياقة البدنية ستكون موجودة وليس هناك اي مشاكل نفسية."