عروض الزواج تنهال على العداءة الكينية جليمو

 

كابسابت (كينيا)  - عادت العداءة باميلا جليمو البطلة الاولمبية الكينية المليونيرة الى وطنها لتجد في انتظارها العشرات من اللافتات التي يطلب اصحابها الزواج منها.

اضافة اعلان

وفازت جليمو (18 عاما) بالجائزة الكبرى للدوري الذهبي لألعاب القوى وقدرها مليون دولار في وقت سابق هذا الشهر. وفي الشهر الماضي فازت جليمو بالميدالية الذهبية لسباق 800 متر عدوا في اولمبياد بكين.

واحتشدت اعداد كبيرة من الناس لرؤية جليمو اثناء زيارتها مسقط رأسها في الوادي المتصدع امس الخميس واليوم الجمعة بعد ان وصلت الى المكان بطائرة مروحية. وكان في استقبالها عروض تقليدية واغان تشيد بها.

ورفع كثير من الشباب لافتات كتب عليها "باميلا.. تزوجيني".

وقالت نانسي شيروتيش وهي صديقة العداءة منذ ايام الدراسة "أداء جليمو مصدر الهام لي... جعلني اتمنى لو كنت استطيع العدو ثانية."

وتوجهت جليمو الى قريتها بالقرب من كابسابت يتبعها موكب من نحو 200 مركبة وهناك استقبلها والدها بسرور.

وقال "عندما اتحدث عن ابنتي وادائها اكاد ابكي من الفخر... انها ابنتي وأحبها بشدة. العالم كله يعرفها بسبب ادائها."

وسوف يطلق اسم العداءة الكينية على شارع في كابسابت وهو شرف عادة ما يحظى به الساسة الكبار فقط في دولة اشتهرت بانجاب عدائي المسافات الطويلة.