عقوبات جديدة وصارمة لمكافحة العنصرية في الملاعب

عقوبات جديدة وصارمة لمكافحة العنصرية في الملاعب
عقوبات جديدة وصارمة لمكافحة العنصرية في الملاعب

زوريخ - وافق الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) أول من أمس الخميس على استخدام عقوبات صارمة من بينها خصم النقاط والاستبعاد من البطولات لمكافحة التصرفات العنصرية في الملاعب.

اضافة اعلان

ووافق اعضاء اللجنة التنفيذية للفيفا على المقترحات التي قدمها سيب بلاتر رئيس الفيفا خلال اليوم الاول من اجتماعهم الذي ادلى خلاله ايضا ليليان تورام لاعب يوفنتوس الايطالي ومنتخب فرنسا بشهادة بشأن العنصرية في كرة القدم.

وقال الفيفا في بيان انه سيتعين على الاتحادات القارية والاهلية الالتزام بتطبيق هذه الاجراءات التي يمكن ان تؤدي الى هبوط فريق من بطولة الدوري بسبب تكرار المخالفات، وقال بلاتر: اكدت مرارا موقف الفيفا وموقفي الشخصي الصارم المناهض للعنصرية والتمييز لكن الاحداث التي وقعت مؤخرا اظهرت ان هناك حاجة الى عمل مشترك واتخاذ اجراءات صارمة بشكل عاجل لابعاد هذا الشر عن اللعبة الجميلة.

واوضح الفيفا: العقوبات المتوقعة تتراوح بين الايقاف عن اللعب وحسم النقاط (3 نقاط بعد الادانة الاولى او 6 في حال التكرار ثم الهبوط الى درجة ادنى في حال الاستمرار) واستبعاد الفريق.

واضاف: يتعين على كل اتحاد محلي عضو في الفيفا ان يدخل هذه العقوبات في انظمته وكل اتحاد يخالف هذه المادة قد يحرم (اندية ومنتخبات) من المشاركة في المنافسات الدولية لمدة عامين.

وكان الكاميروني صامويل ايتو، افضل لاعب في افريقيا في الاعوام الثلاثة الماضية وهداف برشلونة والدوري الاسباني، هدفا للصيحات العنصرية التي اطلقها انصار سرقسطة في المباراة بين الفريقين قبل اسبوعين ضمن الدوري الاسباني وراودته فكرة مغادرة الملعب قبل ان يقلع عنها.