عملية جراحية ناجحة للدراج لوكاتيللي

بطولة العالم للدراجات النارية

 

روما - خضع الدراج الايطالي روبرتو لوكاتيللي لعملية جراحية ناجحة في وجهه أول من أمس الثلاثاء في مستشفى بيلاريا في بولونيا، بهدف معالجة الكسور العديدة التي نتجت عن تعرضه لحادث قوي منذ أسبوعين خلال تجارب جائزة اسبانيا الكبرى للدراجات النارية على حلبة خيريز.

اضافة اعلان

وكان لوكاتيللي بطل العالم السابق لفئة 125 سنتم مكعب قد فقد السيطرة على دراجته ميتيس غيليرا (ابريليا) فئة 250 سنتم مكعب عند أحد المنعطفات وإرتطم بالحاجز الواقي ما أدى الى كسور عديدة في وجهه وفي جمجمته بالاضافة الى كاحله وركبته.

وشملت العملية الجراحية التي خضع لها الايطالي أول من أمس على زرع لوحتين معدنيتين في فكه المكسور، بالاضافة الى وصلات معدنية أخرى مخصصة لتحسين عملية إغلاق فمه، وتثبيت وصغ الكسور المتبقية في وجهه والتي لا تحتاج لعملية جراحية.

وكان لوكاتيللي خرج الاسبوع الماضي من الغيبوبة الاصطناعية التي أدخله بها الاطباء المشرفون على علاجه، وهو سيضطر الى تناول السوائل في الايام العشرة المقبلة قبل أن يستطيع معاودة تناول الطعام.

وأكد الاطباء انه عندما يتحسن وضع الكسور في وجه لوكاتيللي سيتحولوا لمعالجة الكسر في كاحله الايسر وركبته اليمنى.

وزار العديد من السائقين لوكاتيللي خلال الاسبوع الماضي للاطمئنان على وضعه، بينهم مواطنيه ماركو ميلاندري واندريا دوفيسيوزو الذي كان حاضرا أول من أمس قبل العملية الجراحية، بالاضافة الى بطل العالم الاميركي نيكي هايدن، فيما رفع مواطنه الاخر ماكس بياجي يافطة كتب عليها "تحسن بسرعة روبرتو" خلال سباق دونينغتون في فئة سوبر بايك.