غواميني الأكثر مشاركة ومنصور صاحب أسرع هدف

غواميني الأكثر مشاركة ومنصور صاحب أسرع هدف
غواميني الأكثر مشاركة ومنصور صاحب أسرع هدف

 من وحي أمم افريقيا
 

 القاهرة - تعد بطولة كأس الامم الافريقية لكرة القدم واحدة من اقدم البطولات القارية وقد نبعت الفكرة من مصر التي تستضيف البطولة الحالية، ويقول مصطفى مراد فهمي سكرتير عام الاتحاد الافريقي لكرة القدم ان مصر هي اول من دعا الى تأسيس اتحاد لكرة القدم يجمع بين دول القارة السمراء وينظم بطولات كروية لها.

اضافة اعلان

ويضيف لرويترز: ترجع فكرة تأسيس الاتحاد الافريقي لكرة القدم الى الثامن من حزيران/يونيو عام 1956 ففي هذا اليوم اجتمع عبد العزيز سالم وزير الزراعة المصري ومحمد لطيف نجم نادي الزمالك سابقا من مصر مع عبد الحليم شداد وبدوي محمد وعبد الحليم محمد من السودان وفريد ويل من جنوب افريقيا وعقد الاجتماع في لشبونة على هامش اجتماعات الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) وكان اول قرار هو اقامة بطولة لكأس الامم الافريقية على ان تستضيفها العاصمة السودانية الخرطوم عام 1957 بمناسبة استقلال السودان.

وتم عقد الاجتماع التأسيسي للاتحاد الافريقي في العاشر من شباط/فبراير عام 1957 على هامش اول بطولة لكأس الامم الافريقية والتي شاركت فيها ثلاثة منتخبات فقط هي مصر والسودان واثيوبيا، وقدمت مصر أول كأس للبطولة باسم عبد العزيز سالم وزير الزراعة المصري ورئيس اتحاد كرة القدم في مصر عام 1956، وفازت مصر بأول بطولة لكأس الامم الافريقية عام 1957.

16 حكما افريقيا للساحة

اختارت لجنة الحكام بالاتحاد الافريقي لكرة القدم 28 حكما لإدارة مباريات بطولة كأس الامم الافريقية التي يبلغ عددها 32 مباراة من بينهم عشرة حكام ومساعدين عرب.

وقال عصام عبد الفتاح حكم الساحة الوحيد الذي تم اختياره من مصر انه جاهز تماما للمشاركة في ادارة مباريات البطولة الافريقية، واضاف لرويترز: أحسنت لجنة الحكام بالاتحاد الافريقي عندما نظمت دورة تدريبية وتأهيلية للحكام المشاركين في البطولة بالقاهرة في اول كانون الأول/ديسمبر الماضي وكانت الدورة فرصة للتعرف على تعليمات البطولة بوضوح.

ووقع اختيار لجنة الحكام بالاتحاد الافريقي لكرة القدم (كاف) على 16 حكما للساحة و12 مساعدا لادارة مباريات البطولة ومن بين الحكام ستة حكام عرب للساحة واربعة مساعدين، وفيما يلي اسماء حكام الساحة الأفارقة الذين تم اختيارهم واجتازوا الاختبارات الفنية والبدنية..

محمد القزاز وعبد الرحيم العرجون (المغرب) مراد الدعمي (تونس) وعصام عبد الفتاح (مصر) ومحمد بنوزة (الجزائر) وخالد عبد الرحمن (السودان) وكوفي كودجا (بنين) ودامون جيرمي (جنوب افريقيا) وسوي مودوي (غامبيا) ورابهيل ديفيني (الكاميرون) وكومان كوليبالي (مالي) وبارا لاسينا (بوركينا فاسو) وماليت ديدييه (سيشيل) وبدارا دياتا (السنغال) واديكن ايمانويل (نيجيريا) ودانيال رين (الكونغو).

اما قائمة الحكام المساعدين فتضم كلا من..

وليد ابراهيم (مصر) وابراهيم قزاز (الجزائر) وبشير عثمان (ليبيا) وعزوز جلول (تونس) ودرامان دانتي (مالي) ومامادو نداي (السنغال) ووغان ميرا (الكاميرون) وادوارد عبيدو (بنين) وكليستين ناتانغيرا (رواندا) وانكوك موليفي (جنوب افريقيا) وبغاسوا ليغا سيدا (اثيوبيا) وكونيا كوني (توغو).

 وقرر الاتحاد الافريقي تقديم ميدالية تذكارية لاحسن حكم واحسن حكم مساعد في بطولة كأس الامم الافريقية، وقال محمود عثمان المنسق العام للحكام بكأس الامم ان الكاف سيطلق على الميدالية التذكارية اسم الحكم الدولي المصري الراحل مصطفى كامل محمود، واضاف عثمان: تكريم الحاج مصطفى كامل محمود يأتي تقديرا للدور الرائع والبارز الذي قام به في خدمة الحكام والتحكيم في القارة السمراء على مدار اربعين عاما قبل ان يرحل العام الماضي.

ويطبع الكاف كتيبا يحوي تاريخ محمود وجانبا من سيرته، وولد مصطفى كامل محمود في عام 1927 واختير حكما دوليا عام 1966 وشارك في ادارة اربعة نهائيات لكأس الامم الافريقية في الفترة من 1966 حتى 1974 واختير احسن حكم في افريقيا عام 1973 كما شارك في تحكيم مباريات كأس العالم 1974 وبعد الاعتزال اختير محاضرا دوليا بالاتحادين الافريقي والدولي حتى وفاته عام 2005.

الجزائر والسودان أبرز الغائبين

تعد الجزائر والسودان واثيوبيا أبرز الدول الغائبة عن بطولة كأس الامم الافريقية لكرة القدم لعام 2006 التي تستضيفها مصر خاصة وان المنتخبات الثلاثة سبق لها الفوز باللقب.

وتغيب اثيوبيا وهي احدى الدول الاربع التي أسست الاتحاد الافريقي لكرة القدم (الكاف) عام 1956 مع مصر والسودان وجنوب افريقيا وايضا هي احدى الدول الثلاث التي شاركت في أول وثاني وثالث بطولة لكأس الامم الافريقية وهي الفائزة باللقب عام 1961، وغياب اثيوبيا ليس مفاجأة أو حدثا غريبا لانها غائبة عن ساحة الكرة الافريقية ومنافساتها القوية منذ ثلاثين عاما تقريبا.

والسودان ثاني منتخب من المنتخبات التي فازت باللقب يغيب عن بطولة العام الحالي، والسودان سبق وشارك مثل اثيوبيا في أول ثلاث بطولات لكأس الامم الافريقية اضافة الى أنه أول بلد افريقي يستضيف البطولة في 1957 بالخرطوم والتي فازت بها مصر، وفاز السودان باللقب في 1970. ويأتي غياب السودان عن بطولة 2006 استمرارا لحالة الغياب المتواصل عن المنافسات القوية منذ سنوات طويلة.

وتغيب الجزائر حاملة اللقب عام 1990 عندما نظمت البطولة على أرضها، ويعاني منتخب الجزائر في السنوات الاخيرة من حالة اهتزاز في المستوى الفني وتراجع شديد في النتائج ورغم ذلك فقد حقق مفاجأة في بطولة الامم الافريقية بتونس عام 2004 عندما صعد لدور الثمانية على حساب منتخب مصر.

وتأهلت لنهائيات كأس الامم الافريقية كل القوى العظمى على ساحة الكرة الافريقية والتي سبق لها الفوز بكأس البطولة مرة واحدة أو اكثر مثل مصر وغانا والكاميرون ونيجيريا والمغرب وساحال العاج والكونغو الديموقراطية.

نجوم في الذاكرة

تحتفظ ذاكرة كرة القدم الافريقية بأسماء العديد من النجوم الذين برزوا على ساحة ملاعب القارة السمراء، ومنذ عام 1970 كانت مجلة "فرانس فوتبول" الفرنسية المتخصصة في كرة القدم هي التي تختار أحسن لاعب في افريقيا سنويا بناء على استفتاء تجريه الا أنه ابتداء من 1993 انفرد الاتحاد الافريقي لكرة القدم (كاف) ولجنتاه الاعلامية والفنية باختيار أحسن لاعب افريقي من بين ترشيحات الخبراء في القارة الافريقية.

وفي عام 2004 استحدث الكاف نظاما جديدا بحيث ترسل استمارات الترشيح الى الاتحادات الوطنية التي تختار النجوم ثم ترسل هذه الاستمارات الى الكاف لاختيار افضل لاعب طبقا لعدد الاصوات التي حصل عليها من الاتحادات الوطنية وسيطبق هذا النظام عند اختيار افضل لاعب في افريقيا لعام 2005.

ويعتبر الكاميروني روجيه ميلا من ابرز نجوم القارة السمراء الذين توجوا بهذا اللقب ويكفي انه حصل عليه لاول مرة في عام 1976 وكان عمره 24 عاما وبعد مرور 14 عاما من حصوله على اللقب الاول نال اللقب الثاني عام 1990 وعمره 38 عاما بعد تألقه مع منتخب بلاده في نهائيات كأس العالم التي نظمت في ايطاليا في 1990.

واذا كان ميلا حصل على اللقب مرتين فان الغاني عبيدي بليه لاعب مرسيليا الفرنسي وتورينو الايطالي السابق انفرد بانه الوحيد في القارة السمراء الذي فاز باللقب ثلاث مرات ليرفع رصيد غانا في الفوز بلقب أفضل لاعب الى خمسة ألقاب تحتل بها المركز الثاني بعد الكاميرون التي حصد لاعبوها اللقب سبع مرات.

وعلى الرغم من ظهور عدد كبير من نجوم الكرة المصرية بمستوى رائع خاصة نجوم السبعينيات والثمانينيات الا ان مصر لم تنل الا لقبا واحدا فقط فاز به محمود الخطيب (بيبو) في 1983، ومنذ ذلك الوقت لم يفز المصريون بأي لقب رغم تألق العديد منهم وعلى رأسهم حسام حسن.

الأرض تتخلى عن أصحابها

على مدار 24 بطولة أقيمت حتى الان في كأس الامم الافريقية لكرة القدم تخلت الارض عن أصحابها ولم تتمكن الدول المنظمة من الفوز باللقب الا في عشر بطولات، وخسر أصحاب الارض 14 بطولة.

والدول العشر التي فازت بلقب البطولة عندما نظمتها هي مصر عامي 1959 و1986 واثيوبيا عام 1962 وغانا عامي 1963 و1978 والسودان عام 1970 ونيجيريا عام 1980 والجزائر عام 1990 وجنوب افريقيا عام 1996 وتونس عام 2004.

أما الدول التي نظمت البطولة على أرضها ولم تفز بها فهي السودان عام 1957 وتونس عامي 1965 و1994 واثيوبيا عامي 1968 و1976 والكاميرون عام 1972 ومصر عام 1974 وليبيا عام 1982 وساحل العاج عام 1984 والمغرب عام 1988 والسنغال عام 1992 وبوركينا فاسو عام 1998 وغانا ونيجيريا مناصفة عام 2000 ومالي عام 2002.

غواميني الأكثر مشاركة

ألن غواميني حارس مرمى ساحل العاج هو اكثر اللاعبين اشتراكا في نهائيات كأس الامم الافريقية لكرة القدم منذ انطلاقها في 1957، وشارك غواميني في ثماني بطولات متتالية منذ 1986 حتى 2000 وكان احتياطيا في البطولة التي أقيمت في مصر في 1986.

ويعتبر المصري رفعت الفناجيلي الذي توفي في 2004 اكثر اللاعبين مشاركة في المباريات النهائية لبطولات افريقيا، ومعه كل من روجيه ميلا اسطورة الكرة الكاميروني ورشيدي ياكيني لاعب نيجيريا واوتوكوا نجم غانا، وشارك الفناجيلي في المباراة النهائية ببطولات اعوام 1957 و1959 و1962.

أما اكثر الحكام مشاركة في كأس الامم الافريقية فهو الحكم الاثيوبي تسفاي الذي شارك في سبع بطولات يليه حكم موريشيوس ليم كي شونغ.

منصور صاحب أسرع هدف

يحتفظ أيمن منصور لاعب منتخب مصر لكرة القدم في التسعينيات ولاعب الزمالك السابق بلقب صاحب أسرع هدف في بطولة كأس الامم الافريقية على مدار تاريخ البطولة منذ انطلاقها في عام 1957.

وجاء هدف منصور بعد 23 ثانية من بداية مباراة مصر والغابون في الدور الاول من كأس الامم الافريقية بتونس عام 1994، ويقول منصور: رغم مرور 11 عاما على احرازي هذا الهدف الغالي الا انني ما زلت اذكره واعتبره اهم هدف في حياتي الكروية والسبب في ذلك ان الهدف منحني شهرة واسعة بعد ان نال اهتماما غير محدود من وكالات الانباء العالمية والصحف التي صدرت عقب المباراة.

واضاف: احتفظ بعدد ضخم من المجلات والصحف التي كتبت عن هذا الهدف وسعادتي بالهدف انه اصبح مسجلا في موسوعة غينيس للارقام القياسية، وهذا الهدف عوضني عن الحزن الشديد بسبب خروج منتخب مصر في تلك البطولة من دور الثمانية (اثر الهزيمة) على يد مالي (2-1).

وجاء هدف منصور بعد ثلاث تمريرات من ضربة البداية لمنتخب مصر امام الغابون وتقدم منصور بالكرة حتى اصبح على بعد 35 ياردة ثم سدد كرة قوية سكنت شباك حارس مرمى الغابون الذي مني بعد ذلك بثلاثة اهداف لتفوز مصر (4-0) وتصعد لدور الثمانية.

ومنصور هو صاحب هدف الفوز للزمالك على الاهلي في كأس السوبر الافريقية والتي اقيمت عام 1994 بجوهانسبرغ، ولعب منصور وهو ناشئ في صفوف الاهلي ثم انتقل الى نادي السكة الحديد وانضم للزمالك عام 1992 وظل به حتى اعتزاله واحرز مع الزمالك 50 هدفا في البطولات المحلية والعربية والافريقية ويعمل حاليا مدربا لنادي السكة الحديد احد اندية دوري القسم الثاني بمصر.

أربعة أسماء للكونغو الديموقراطية

يعتبر منتخب الكونغو الديمقراطية الذي سيلعب في المجموعة الثانية بكأس الامم الافريقية لكرة القدم 2006 المنتخب الوحيد الذي شارك في البطولة تحت اربعة أسماء ونال البطولة مرتين.

ففي عام 1965 خاض منتخب الكونغو الديمقراطية بطولة كأس الامم الافريقية الرابعة التي استضافتها تونس تحت اسم منتخب الكونغو ليوبولدوف، وفي عام 1968 خاض البطولة التي استضافتها اثيوبيا تحت اسم الكونغو كينشاسا وفاز باللقب لاول مرة تحت هذا الاسم وظل بهذا الاسم في بطولة عام 1970.

وفي عام 1972 لعب منتخب الكونغو تحت اسم منتخب زائير وظل كذلك حتى عام 1996 وفي تلك الفترة فاز باللقب للمرة الثانية والاخيرة في تاريخه عندما توج ببطولة عام 1974 التي استضافتها مصر، وبداية من عام 1996 وحتى اليوم اصبح اسمه منتخب الكونغو الديمقراطية.

دور مهم لركلات الترجيح

على مدار 24 بطولة لكأس الأمم الافريقية لكرة القدم هناك خمس بطولات لم تُحسم في المباراة النهائية إلا بركلات الترجيح من نقطة الجزاء.

وتدخلت ركلات الترجيح لأول مرة لإهداء اللقب الى منتخب غانا وكان ذلك في 1982 في البطولة التي استضافتها ليبيا، وانتهى الوقت الأصلي في المباراة النهائية بين ليبيا وغانا بالتعادل 1-1 ولجأ المنتخبان الى ركلات الترجيح لتفوز غانا 7-6 وتحرم المنتخب الليبي من دخول سجلات الدول الفائزة بالبطولة.

وفي القاهرة عام 1986 ابتسمت ركلات الترجيح لأصحاب الأرض وأسعدت الجماهير المصرية عندما تدخلت لتهدي مصر لقب البطولة للمرة الثالثة في تاريخها، وكانت المباراة النهائية بين مصر والكاميرون وانتهى الوقت الأصلي والإضافي بالتعادل دون أهداف ونجح منتخب الفراعنة في الفوز 5-4.

وفي السنغال عام 1992 توج أفيال ساحل العاج باللقب لاول مرة في تاريخهم وشهدت المباراة النهائية تعادل ساحل العاج مع غانا في الوقت الاصلي والاضافي دون أهداف واحتكم الفريقان لركلات الترجيح وبعد ماراثون مثير فازت ساحل العاج 11-10 ليتسلم عبد الله تراوري كابتن منتخب ساحل العاج كأس البطولة.

وفي عام 2000 جاء الدور على أسود الكاميرون وشهدت المباراة النهائية بين الكاميرون ونيجيريا صاحبة الارض نهاية درامية وفازت الكاميرون بركلات الترجيح 6-5 بعد ان رفض الحكم التونسي مراد الدعمي احتساب ركلة جزاء سددها ايكبيبا لاعب نيجيريا لتفوز الكاميرون بالبطولة للمرة الثالثة في تاريخها.

وفي مالي عام 2002 حالف الحظ الكاميرون ثانية في المباراة النهائية ومنحها اللقب الرابع عندما فازت على السنغال بركلات الترجيح 3-2.

أرقام من البطولة

- المنتخبات الأكثر فوزا باللقب:

أربع مرات لكلٍ من غانا ومصر والكاميرون

غانا 1963، 1965، 1978، 1982

مصر 1957، 1959، 1986، 1998

الكاميرون 1984، 1988، 2002، 2004

- أفضل هداف في تاريخ البطولة:

بوكو (ساحل العاج) 14 هدفًا

- أعلى نتيجة:

غانا 1963، مصر أمام نيجيريا (6-3)

- أكبر نتيجة:

السودان 1970، ساحل العاج أمام إثيوبيا (6-1)

- أول هدف:

رأفت (مصر) الدقيقة 21 من ركلة جزاء ضد السودان في العاشر من شباط/فبراير 1957 فى الخرطوم

- أسرع هدف:

أيمن منصور (مصر) بعد 23 ثانية من مباراة مصر أمام الغابون 4-0 في بطولة عام 1994 في تونس

- أفضل هداف فى دورة واحدة:

مولامبا اندايه (جمهورية الكونغو الديموقراطية)، 9 أهداف ببطولة عام 1974 في مصر

- اللاعب الأكثر مشاركة

آلن غواميني (ساحل العاج)، شارك سبع دوراتٍ متتالية من المغرب 1988 حتى غانا/نيجيريا 2000، لعب خلالها 24 مباراة، اثنتين في المغرب 1988، ثلاث في الجزائر 1990، خمس في السنغال 1992، خمس في تونس 1994، اثنتين في جنوب أفريقيا، أربع في بوركينا فاسو 1998 وثلاث في غانا/ نيجيريا 2000. ورغم أن غواميني كان عضوا في فريق دولته في مصر 1986، إلا أنه لم تتح له الفرصة للمشاركة.

- المباراة الأطول مدة:

مصر 1974، زائير أمام زامبيا. كانت المباراة الأخيرة، ودامت ثلاث ساعات ونصف (210 دقائق). انتهت المباراة 2-2 بعد الوقت الإضافي، وأعيدت بعد ذلك بيومين حيث فازت زائير 2-0.

- أكبر جمهور:

مصر 1986، مصر أمام الكاميرون، في النهائي حيث اجتذبت المباراة مائة ألف مشاهد.

- أعلى معدل للمشاركة في المباريات النهائية:

الفناجيلي (مصر) حيث شارك في ثلاث مباريات نهائية متتالية (1957، 1959، 1962) وساهم في فوز بلده في مباراتين منها.

جونز أتوجواييفيو (غانا) حيث لعب في ثلاث نهائيات (1965، 1968، 1970)، وحصل على ذات الرقم القياسي الثنائي الكاميروني ميلا وكونده حيث شاركا في ثلاث مباريات نهائية متتالية (1984، 1986، 1988) وفازا في مرتين.. أما النيجيري الأسطورة يكينى فشارك فى ثلاث مباريات نهائية (1988، 1990، 1994) وكانت المرة الوحيدة التى فاز فيها باللقب عام 1994.

- الحكم صاحب أكبر عدد من الألقاب:

حكّم ليم كي تشونغ (موريشيوس) في 14 مباراة في 5 دورات: مرتين 1992، 4 أربع مباريات 1994، ثلاث 1996، اثنتين 1998، ثلاث 2002، وكذلك مباراة ختامية في 1994. أما تيسفافه جبرييسوس (ارتيريا) فحكّم فى 11 مباراة في سبع دورات للكأس: مرتين 1970، مباراة 1974، مباراة 1978، اثنتين 1980، اثنتين 1984، اثنتين 1986، ومباراة 1998، وكذلك مرتين في مباريات ختامية 1970 و 1980.

- نجيل اصطناعي:

المرة الوحيدة التي لُعبت فيها جميع مباريات الكأس على النجيل الاصطناعي كانت في عام 1982 في ليبيا، حيث كانت ملاعب طرابلس وبنغازي جميعها مغطاة به. -(وكالات)

سجل الشرف

الدولة المضيفة     العام المركز الأول  المركز الثاني      المركز الثالث

السودان     1957  مصر   السودان     اثيوبيا

مصر   1959  مصر   السودان     اثيوبيا

اثيوبيا     1962  اثيوبيا     مصر   السودان

غانا  1963  غانا  السودان     مصر

تونس  1965  غانا  تونس  ساحل العاج

اثيوبيا     1968  زائير (الكونغو الديموقراطية)    غانا  ساحل العاج

السودان     1970  السودان     غانا  مصر

الكاميرون    1972  الكونغو     مالي   الكاميرون

مصر   1974  زائير  زامبيا      مصر

اثيوبيا     1976  المغرب غينيا نيجيريا

غانا  1978  غانا  أوغندا      تونس

نيجيريا      1980  نيجيريا      الجزائر      المغرب

ليبيا 1982  غانا  ليبيا زامبيا

ساحل العاج  1984  الكاميرون    نيجيريا      الجزائر

مصر   1986  مصر   الكاميرون    ساحل العاج

المغرب 1988  الكاميرون    نيجيريا      الجزائر

الجزائر      1990  الجزائر      نيجيريا      زامبيا

السنغال     1992  ساحل العاج  غانا  نيجيريا

تونس  1994  نيجيريا      زامبيا      ساحل العاج

جنوب افريقيا      1996  جنوب افريقيا      تونس  زامبيا

بوركينا فاسو      1998  مصر   جنوب افريقيا      الكونغو الديمقراطية

نيجيريا وغانا      2000  الكاميرون    نيجيريا      جنوب افريقيا

مالي   2002  الكاميرون    السنغال     نيجيريا

تونس  2004  تونس  المغرب نيجيريا.