فان بيرسي يقود هولندا لتخطي غانا والبرتغال تتعادل مع اليونان

قائد المنتخب الهولندي روبن فان بيرسي يسجل هدفا في مرمى غانا أول من أمس - (رويترز)
قائد المنتخب الهولندي روبن فان بيرسي يسجل هدفا في مرمى غانا أول من أمس - (رويترز)

مدن - أحرز روبن فان بيرسي هدفا مبكرا ليقود هولندا للفوز 1-0 على غانا أول من أمس السبت في مباراة ودية ضمن استعدادات الفريقين لكأس العالم لكرة القدم.اضافة اعلان
وأهدر أريين روبن سلسلة من الفرص مع هولندا التي بدت في طريقها لتحقيق فوز مريح في مواجهة غانا.
لكن بعدما افتتح فان بيرسي التسجيل لهولندا من مدى قريب في الدقيقة الخامسة قدمت وصيفة بطلة العالم عرضا متوسطا.
وجاء هدف فان بيرسي بعد تحرك جيد من فيسلي شنايدر وروبن بعدما انزلق جيفري شلوب مدافع غانا في اللحظة الحاسمة، وعزز فان بيرسي رصيده في صدارة قائمة هدافي المنتخب الهولندي عبر تاريخه برصيد 43 هدفا في 84 مباراة دولية.
وأهدر روبن فرصة خطيرة من مدى قريب بعد سبع دقائق اثر تمريرة من داني بليند لكن جناح بايرن ميونيخ حول الكرة بعيدا عن المرمى.
وانفرد روبن بالمرمى بعد نحو 12 دقيقة لكن محاولته ضاعت هذه المرة أيضا عندما حول ان يضع الكرة من فوق ادم كواراسي حارس غانا.
وتصدى كواراسي لفرصة أخرى من روبن في الدقيقة الاخيرة من الشوط الاول وأبعد كرة أخرى من شنايدر بعد مرور 12 دقيقة من زمن الشوط الثاني، وأبعد حارس غانا تسديدة قوية أخرى من روبن قبل 12 دقيقة على نهاية اللقاء.
ولم يكن هناك أي فرص واضحة لغانا لكنها نجحت في التماسك أمام هولندا التي بدأت اللقاء بقوة.
ولم تبدأ غانا اللقاء بالمهاجم اسامواه جيان ليضع مايكل ايسيان شارة قيادة المنتخب بدلا منه كما دفعت بكيفن برينس بواتنغ في الشوط الثاني فقط.
وستستكمل هولندا مشوار الاستعداد لكأس العالم بمباراة ودية في امستردام أمام ويلز يوم الأربعاء بينما توجه منتخب غانا إلى الولايات المتحدة أمس الاحد لمدة أسبوع.
وستتقابل غانا مع كوريا الجنوبية وديا في ميامي يوم التاسع من حزيران (يونيو) المقبل قبل سفر الفريق الى البرازيل.
البرتغال تتعادل مع اليونان
تعادلت البرتغال التي غاب عنها المهاجم كريستيانو رونالدو بسبب الإصابة مع اليونان بدون أهداف في مباراة ودية أول من أمس السبت ضمن استعدادات الفريقين لكأس العالم.
وعانى رونالدو من آلام في عضلات فخذه الأيسر كما غاب زميلاه المدافع بيبي ولاعب الوسط راؤول ميريلش للحصول على راحة لكن البرتغال كانت الأفضل في المباراة.
وكادت البرتغال ان تتقدم مبكرا بعدما حول ايدر تمريرة عرضية من ناني تجاه اوريستيس كارنيزيس حارس اليونان مباشرة في الدقيقة الثانية كما أهدر ريكاردو كوستا فرصة أخرى.
وواجهت اليونان صعوبة في صنع فرص ولم تهدد مرمى البرتغال سوى عن طريق بعيدة المدى من فاسيليس توروسيديس في الشوط الأول.
ولعب كوستساس ميتروغلو وحيدا في خط هجوم اليونان واعتمد على تمريرات طويلة فقط من زملائه.
ودفعت اليونان بقائدها المخضرم جيورجوس كاراغونيس بين الشوطين كما شارك المهاجم هوغو الميدا مع البرتغال كبديل لكن لم يترك أي منهما بصمة.
وهددت اليونان مرمى البرتغال في آخر عشر دقائق مع نزول الجناح جيانيس فيتفاتزيديس بفضل انطلاقاته القوية.
وستشعر اليونان بالقلق بعد خروج قلب الدفاع سقراطيس باباستاثوبولوس من أرض الملعب متأثرا بإصابة، وقال باولو بينتو مدرب البرتغال: "في الشوط الأول كنا نستحق التقدم. سيطرنا على المباراة بعيدا عن الدقائق الأخيرة بعد شعورنا بالتعب".
وأضاف: "دفعنا ثمن عدم تحلينا بالفاعلية. يجب ان نكون على استعداد. يجب ان نتمكن من اللعب بدون لاعبين أساسيين".
وستلعب البرتغال في كأس العالم ضمن مجموعة تضم ألمانيا وغانا والمنتخب الأميركي بينما ستتقابل اليونان مع كولومبيا واليابان وساحل العاج في الدور الأول.
كرواتيا تجتاز مالي
سجل لاعب الوسط ايفان بريشيتش هدفا في كل شوط ليقود كرواتيا للفوز 2-1 على مالي وديا أول من أمس السبت في آخر مبارياتها على أرضها قبل كأس العالم لكرة القدم في البرازيل.
وتلعب كرواتيا مع استراليا وديا يوم الجمعة المقبل في سلفادور قبل أن تبدأ مشوارها في المجموعة الأولى بمواجهة البرازيل في افتتاح كأس العالم في ساو باولو يوم 12 حزيران (يونيو).
وقدم الجناح الأيسر بريشيتش واحدة من أفضل مبارياته الدولية ووضع كرواتيا في المقدمة في الدقيقة 15 بعد تسديدة رائعة بقدمه اليمنى بعد تمريرة من ايفان راكيتيتش.
وضاعف بريشيتش النتيجة عقب مرور نحو ساعة من اللعب بعدما وضع الكرة في المرمى من مدى قريب إثر ركلة ركنية نفذها راكتيتيش وحولها ايفيكا اوليتش برأسه إلى طريقه.
واستطاع البديل فانتامادي ديارا تقليص الفارق لمالي قبل عشر دقائق من النهاية.
وحصل صانع اللعب المؤثر لوكا مودريتش - الفائز بدوري أبطال أوروبا مع ريال مدريد يوم السبت الماضي - على تحية الجماهير بعد أن شارك كبديل في آخر 15 دقيقة، وقال بريشيتش للتلفزيون الكرواتي "كان اختبارا جيدا أمام منافس قوي من الناحية البدنية بينما كنا نشعر ببعض الارهاق بعد ثلاثة اسابيع من التدريبات الشاقة".
أما المدرب نيكو كوفاتش فقال: "نحن سعداء بالنتيجة والالتزام خصوصا أننا نعلم أن هناك بعض اللاعبين المجهدين".
وأضاف: "الهدف الأول كان من نوعية الهجمات التي نريدها.. كرة بينية مباشرة إلى المهاجم تجعله في مواجهة المرمى. حركة الكرة لم تكن كما نريد لكن ما يزال هناك بعض الوقت لنضع اللمسات الأخيرة".
كابيلو غاضب من تعادل روسيا مع النرويج
انتقد الايطالي فابيو كابيلو مدرب روسيا فشل فريقه في استغلال الهجمات والأخطاء الدفاعية التي ارتكبها بعد التعادل 1-1 مع النرويج في أوسلو أول من أمس السبت في مباراة ودية استعدادا لكأس العالم.
وتقدمت روسيا عبر اوليغ شاتوف في الدقيقة الثالثة لكنها أضاعت الكثير من الفرص قبل ان يدرك انديرس كونرادسن التعادل للنرويج في الدقيقة 77.
وقال كابيلو (67 عاما): "المباراة أقيمت في أجواء حارة ولم نتوقع هذا. النرويج تملك فريقا سريعا وكان أمامي مرة أخرى فرصة ممتازة لمتابعة لاعبي فريقي في مباراة على المستوى الدولي".
وأضاف: "يجب القول ان الحظ حالفنا مع عدم اصابة أحد لاعبينا. صنعنا أربع فرص جيدة للتسجيل لكن لم نتمكن من استغلالها".
وتابع: "نجح الحارس النرويجي ودفاع الفريق المنافس في ابعاد الفرص. في نهاية الشوط الثاني منحنا المنافس مساحة كبيرة وارتكبنا خطأ ساذجا سمح لصاحب الأرض بالتعادل".
وأكد المدرب الايطالي انه سينتظر حتى الدقيقة الأخيرة للإعلان عن التشكيلة النهائية لفريقه في كأس العالم، وقال كابيلو: "يمكنكم قراءة التشكيلة على الموقع الرسمي للاتحاد الروسي لكرة القدم يوم الثاني من حزيران (يونيو)".
وأشار شاتوف إلى ان الفريق يفتقد بالفعل رومان شيروكوف قائد المنتخب وأبرز لاعبي خط الوسط والذي يتدرب بشكل منفرد في محاولة للتعافي من اصابة في وتر العرقوب، وقال شاتوف لاعب وسط زينيت سان بطرسبرغ: "ضياع الفوز يثير الاحباط لكن سنحاول الخروج ببعض النقاط الإيجابية من هذا التعادل، بالطبع نفتقد شيروكوف. اللعب بدونه صعب ونتطلع بقوة لعودة رومان ومشاركته معنا".
وستخوض روسيا مباراة ودية أخرى أمام المغرب في موسكو يوم السادس من حزيران (يونيو) الحالي قبل سفر الفريق إلى البرازيل، وستبدأ روسيا مشوارها في كأس العالم أمام كوريا الجنوبية في كويابا يوم 17 حزيران (يونيو) الحالي. -(رويترز)