فنزويلا تسابق الزمن استعدادا لاستضافة "كوبا أميركا"

فنزويلا تسابق الزمن استعدادا لاستضافة "كوبا أميركا"
فنزويلا تسابق الزمن استعدادا لاستضافة "كوبا أميركا"

تقام على تسعة ستادات

 

 كاراكاس - اقتربت بطولة كأس أمم أميركا الجنوبية (كوبا أميركا) لكرة القدم خطوة جديدة وتعرف كل فريق من المنتخبات المشاركة في البطولة على منافسيه في الدور الاول (دور المجموعات) بنهائيات البطولة التي تستضيفها فنزويلا.

اضافة اعلان

ومع بدء العد التنازلي لانطلاق أقوى وأكبر بطولة للمنتخبات في أميركا الجنوبية دخلت فنزويلا الدولة الغنية بالبترول في سباق مع الزمن استعدادا لاستضافة هذه البطولة التي من المقرر أن تنطلق فعالياتها في 26 حزيران/يونيو على أن يقام نهائي البطولة في ماراكايبو في 15 تموز/يوليو التالي.

وتمثل البطولة تحديا هائلا لحكومة فنزويلا بقيادة الرئيس والزعيم الشعبي هوغو تشافيز حيث ما زال أمامها الكثير من العمل لاعداد وتجهيز الستادات التسعة الضخمة التي تستضيف مباريات البطولة، وأنفقت السلطات في فنزويلا أكثر من مليار دولار لتجديد الستادات القديمة وبناء أخرى جديدة

وجاءت قرعة البطولة التي أجريت مساء الاربعاء الماضي على مسرح "تريزا كارينو" الرائع في كاراكاس، لتمنح المنتخب الفنزويلي بعض الامل في التأهل للدور الثاني في هذه البطولة الكبيرة حيث أوقعته القرعة في المجموعة الاولى مع منتخبات أوروغواي وبيرو وبوليفيا.

وبالتالي يستطيع الفريق الفنزويلي المنافسة على التأهل للدور الثاني في النهائيات في ظل ابتعاد القوى الكروية الكبيرة مثل البرازيل والارجنتين عن مجموعته.

أما المجموعة الثانية فتبدو هي الاكثر صعوبة في الدور الاول للبطولة حيث تتنافس فيها منتخبات البرازيل وإكوادور والتشيلي والمكسيك بينما تضم المجموعة الثالثة منتخبات الارجنتين وباراغواي وكولومبيا والولايات المتحدة.

وتستضيف فنزويلا البطولة للمرة الاولى في تاريخها علما بأن اللعبة الشعبية الاولى في فنزويلا هي البيسبول التي طغت في السنوات الماضية على شعبية كرة القدم، ولكن المنتخب الفنزويلي نجح في السنوات القليلة الماضية في تحقيق طفرة في مستواه حيث قدم عددا من العروض والنتائج الجيدة.

وتقام مباريات البطولة للمرة الاولى أيضا على تسعة ستادات في الوقت الذي أقيمت فيه مباريات البطولة الماضية التي جرت في بيرو عام 2004 على سبعة ستادات فقط.

ولا تعاني فنزويلا خامس أكبر دول العالم تصديرا للبترول من أي نقص في الموارد المالية، ووفرت الحكومة الفنزويلية جميع الامكانيات والتمويل اللازم للبطولة.

وأرجأ اتحاد كرة القدم في أميركا الجنوبية الموعد النهائي لتسليم عدد من الستادات التي تستضيف البطولة من 30 نيسان/أبريل إلى 15 أيار/مايو المقبل لمنح السلطات الفنزويلية فرصة تجهيزها على الوجه الاكمل.

وأوضح تقرير لجنة التقييم التابعة لاتحاد كرة القدم في أميركا الجنوبية أن المنشآت المخصصة للبطولة في مدن بورتو أورداز وماتيورين وبيور لاكروز وسان كريستوبال وماراكايبو وميريدا وباريناس وباركويسيميتو وكاراكاس "ضخمة" و"خيالية".

ورغم ذلك تحوم الشكوك حول إمكانية الانتهاء من العمل في هذه الستادات والمنشآت في الموعد المحدد خاصة في ظل إضراب العمال المكلفين بالعمل في الستادات بسبب تأخر صرف رواتبهم.

وأكد رافاييل إسكويفال رئيس الاتحاد الفنزويلي للعبة أن العاملين يعملون على مدار اليوم لانهاء جميع الاستعدادات والمنشآت في الوقت المحدد.

وقدم نيكولاس ليوز رئيس اتحاد اللعبة في أميركا الجنوبية كأس البطولة إلى تشافيز خلال حفل إجراء القرعة وأعرب عن ثقته في أن تصبح هذه البطولة "أفضل بطولات كأس كوبا أميركا في التاريخ".

وقال ريتشارد باييث المدير الفني للمنتخب الفنزويلي إن فريقه سيبذل كل ما بوسعه في مباريات الدور الاول للبطولة التي ستفتتح بالمباراة بين المنتخبين الفنزويلي والبوليفي في سان كريستوبال في 26 حزيران/يونيو المقبل.

وأضاف باييث: "يجب أن نفوز في مبارياتنا بالدور الاول حتى نفكر في مباريات الدور الثاني".