فيدرر: سامبراس كان سيظل ضمن أفضل 5 لاعبين

فيدرر: سامبراس كان سيظل ضمن أفضل 5 لاعبين
فيدرر: سامبراس كان سيظل ضمن أفضل 5 لاعبين

تنس حول العالم

 

مدن - قال السويسري روجيه فيدرر المصنف الأول عالميا ان الاميركي المعتزل بيت سامبراس كان سيظل من افضل خمسة لاعبين تنس في العالم لو استمر في اللعب حتى الان.

اضافة اعلان

واثبت سامبراس الذي اعتزل بعد فوزه بلقب بطولة اميركا المفتوحة عام 2002 انه ما زال لاعبا قويا عندما لعب امام فيدرر في مباراة استعراضية أول من امس الخميس.

ورغم ان سامبراس الذي احرز 14 لقبا في البطولات الاربع الكبرى وهو رقم قياسي خسر امام فيدرر 6-7 و5-7 الا ان ضربات ارساله الاولى القوية التي وصلت سرعتها الى 210 كيلومترات اثارت اعجاب اللاعب السويسري، وقال فيدرر الذي يحتاج للفوز بلقبين في البطولات الاربع الكبرى لمعادلة رقم سامبراس "كان من الصعب جدا التعامل مع ارساله، اعتقد انه كان سيظل من افضل خمسة لاعبين في العالم لو استمر في اللعب".

لكن سامبراس (36 عاما) لا يعتزم التراجع عن قرار اعتزاله، وقال للصحافيين: "لا.. فحياة التنس صعبة وانا سعيد بزوجتي الرائعة وطفلين رائعين واسترخي في لوس انجلوس".

واقيمت المباراة الاستعراضية في العاصمة الماليزية كوالالمبور في اطار احتفالات البلاد بمرور 50 عاما على استقلالها.

دافيدنكو يشارك في دورة قطر

أكد الشيخ محمد بن فالح آل ثاني رئيس الاتحاد القطري للتنس في مؤتمر صحافي أول من أمس الخميس استعداد مجمع خليفة الدولي للتنس لإقامة فعاليات بطولة قطر المفتوحة للتنس للرجال في نسختها السادسة عشرة والمقرر ان تبدأ في 31 كانون الاول/ديسمبر المقبل وتستمر لمدة أسبوع.

وقال ان البطولة البالغ قيمة جوائزها مليون دولار سيشارك فيها كوكبة من نجوم التنس العالميين ومنهم الروسي نيكولاي دافيدنكو المصنف الرابع عالميا والكرواتي ايفان ليوبيتشيتش حامل لقب بطولة قطر المفتوحة في نسختها الماضية والاسباني تومي روبريدو المصنف العاشر عالميا والبريطاني اندي موراي المصنف 11 على العالم وغيرهم من نجوم اللعبة.

وأضاف رئيس الاتحاد القطري للتنس أن اللاعب القطري عبدالله حجي سيشارك في الدور الرئيسي للبطولة ببطاقة استثنائية مشيرا إلى انه سوف يصاحب البطولة هذا العام تنظيم عدد من الفعاليات والمسابقات للجمهور القطري خلال فترة إقامة البطولة داخل مجمع خليفة.

وحول نجاح دولة قطر في استضافة بطولة العالم للتنس للسيدات المعروفة باسم بطولة الماسترز لتنس السيدات في نوفمبر من العام المقبل 2008 أوضح انه ليس بغريب على دولة قطر التي بهرت العالم من خلال استضافتها وتنظيمها لأكبر الفعاليات الرياضية أن تنظم بطولة العالم للسيدات، وقال إن الاتحاد القطري بصدد زيادة سعة الملاعب وإقامة ملعب كبير يتسع لأكثر من 12 ألف مقعد لاستضافة البطولة التي تحظى باهتمام عالمي كبير.

وكانت البلجيكية جوستين هينان المصنفة الأولى عالميا احتفظت بلقبها بطلة لبطولة المساترز لتنس السيدات التي أقيمت في مدريد بفوزها على الروسية ماريا شارابوفا في المباراة النهائية.

وستنتقل بطولة الماسترز للسيدات من مدريد إلى العاصمة القطرية الدوحة اعتبارا من 2008 وحتى 2010، وتفوقت قطر في السباق على استضافة هذا الحدث الكبير على مونتيري المكسيكية وبانغالور الهندية واسطنبول التركية.

تشانغ راغب في مساعدة الصين

لم يعد الاميركي المعتزل مايكل تشانغ الذي أحرز لقب بطولة فرنسا المفتوحة للتنس في 1989 مدربا للاعبة الصينية بينغ شواي لكنه يعتقد أنه قادر على مساعدة لاعبي الصين على الفوز بميداليات في دورة الألعاب الاولمبية ببكين العام المقبل.

وقال تشانغ ذو الأصل الصيني والذي تولى تدريب لاعبة الصين الأولى قبل عامين إنه اختلف مع بينغ بشأن طول الفترة التي تقضيها في التدريبات وتوقف عن تدريبها منذ فترة قصيرة، وقال تشانغ للصحافيين في ميشن هيلز حيث سيفتتح أكاديمية للتنس العام المقبل: "لن أكون مدربا لها (بينغ) بصفة رسمية. تحتاج لشخص ليسافر معها ولا وقت لدي يمكنني من فعل هذا. لكن بابي سيبقي مفتوحا إذا احتاجت لأي شيء".

وأضاف البطل الاميركي السابق: "اختلفت أنا وبينغ شواي قليلا بشأن الوقت الذي تقضيه في التدريبات.. أعتقد أنها فكرت في بعض الأوقات أني قاس بعض الشيء وانتهى الأمر بأن أصبحت تقضي في التدريبات أوقاتا أكثر مما كانت تفعل من قبل".

وقال تشانغ إن الصين بحاجة لتغيير الطريقة التي تعد بها لاعبيها في جوانب مثل التدريبات البدنية وأسلوب اللعب واستكشاف المنافس والتقنية الخاصة بالمضارب.

فيليبوسيس يريد الحصول على فرصة أخيرة

يسعى لاعب التنس الأسترالي مارك فيليبوسيس إلى الحصول على أخر فرصة له مع لعبة التنس حيث أعرب عن أمله في الحصول على بطاقة دعوة (وايلد كارد) للمشاركة في بطولة اديلايد التابعة للرابطة العالمية للاعبي التنس المحترفين التي تنطلق فعاليتها في كانون الثاني/يناير المقبل في أستراليا.

وابتعد فيليبوسيس الفائز بلقب بطولات الغراند سلام الأربع الكبرى مرتين من قبل والذي سبق له الانضمام لقائمة أول عشر مصنفين على العالم، عن الملاعب منذ إصابته في الركبة في كانون الثاني/يناير الماضي خلال مشاركته في كأس هوبمان.

ويعاني فيليبوسيس من صعوبة خلال مبارياته ولكنه يرغب في العودة للبطولات التابعة للرابطة العالمية للاعبي التنس المحترفي، ووضع فيليبوسيس الفائز بـ11 لقبا طوال مسيرته تحت رحمة منظمي بطولة اديلايد على أمل الحصول على بطاقة دعوة، وقال مارك وودفورد النجم السابق لمباريات الزوجي: "مثل كثير من الأستراليين. لقد تعجبنا مما يجري مع مارك فيليبوسيس".

وصرح وودي لوسائل الإعلام الاسترالية قائلا: "لقد مر وقت طويل قبل اخر مشاركة له في البطولات التابعة للرابطة العالمية اللاعبين المحترفين، سيحتاج إلى درجة عالية من اللياقة البدنية وإنقاص وزنه من أجل الاستعداد للمباريات، ولكن يجب عليه اللعب بشكل أفضل من ذلك.

ويحتل فيليبوسيس المركز 1115 في التصنيف العالمي حيث جاءت اخر مشاركة له في الثاني من كانون الثاني/يناير الماضي ولكن بعد عودته من الإصابة قد يجد نفسه في قائمة أول مئة لاعب في التصنيف العالمي في غضون عدة اشهر.