فيدرر على بعد خطوة من اللقب ونهائي السيدات بين شارابوفا وسيرينا

فيدرر على بعد خطوة من اللقب ونهائي السيدات بين شارابوفا وسيرينا
فيدرر على بعد خطوة من اللقب ونهائي السيدات بين شارابوفا وسيرينا

بطولة استراليا المفتوحة للتنس

 

 ملبورن- تخطى السويسري روجيه فيدرر حامل اللقب والمصنف اول  الاميركي اندي روديك المصنف سادسا بسهولة وحجز مكانه في المباراة النهائية لبطولة استراليا المفتوحة لكرة المضرب، اولى البطولات الاربع الكبرى (غراند سلام) بالفوز عليه 6-4 و6-0 و6-2 في ساعة و23 دقيقة فقط امس الخميس في الدور نصف النهائي الذي شهد تأهل الروسية ماريا شارابوفا المصنفة اولى والاميركية سيرينا ويليامز بطلة عامي 2003 و2005 الى نهائي السيدات.

اضافة اعلان

  وفي الدور نصف النهائي، تغلبت شارابوفا على البلجيكية كيم كلييسترز الرابعة 6-4 و6-2، فيما تخلصت سيرينا من التشيكية نيكول فايديسوفا المصنفة عاشرة بالفوز عليها 7-6 (7-5) و6-4.

  وبفوزه السهل اليوم تمكن فيدرر، الساعي الى احراز اللقب الثالث في البطولة بعد عامي 2004 و2006 وبالتالي رفع رصيده من الالقاب في الغراند سلام الى 10 القاب والاقتراب من حامل الرقم القياسي الاميركي بيت سامبراس صاحب 14 لقبا كبيرا، من معادلة الرقم القياسي المسجل باسم الاسترالي جاك كراوفورد بتأهله الى المباراة النهائية لسبع بطولات غراند سلام على التوالي.

وكان فيدرر تخطى في مباراة امس انجاز الاميركي ايفان ليندل الذي تأهل الى دور الاربعة 10 مرات على التوالي، وهو سيلتقي في المباراة النهائية بعد غد الاحد التشيلي فرناندو غونزاليز العاشر او الالماني تومي هاس الثاني عشر.

وحقق السويسري الذي يتربع على عرش الكرة الصفراء منذ شباط/فبراير 2004، امام روديك امس فوزه الـ35 على التوالي فعادل رقمه القياسي شخصي الذي حققه عام 2005، علما ان الرقم القياسي مسجل باسم الارجنتيني غييرمو فيلاس بـ46 انتصارا على التوالي.

  يذكر ان لاعبا واحدا تمكن من الدفاع عن لقبه في ملبورن بنجاح منذ عام 1969 وهو الاميركي اندري اغاسي عام 2001، وسيكون هدف فيدرر بعد غد ان يحقق هذا الانجاز ليضيفه على سجله "الماسي"، وعلق فيدرر على معادلته لرقم كراوفرد قائلا: "الفوز في المباريات هو افضل شيء يمكن ان يحصل لكن تحطيم الارقام هو شيء لا يمكنك الا ان تحلم به، انه امر رائع امل ان اواصل نجاحاتي. العب بشكل جيد في الوقت الحالي وقد استطيع ان احصل عليها (الارقام القياسية) في طريقي".

اما بالنسبة لادائه امام روديك فقال فيدرر: "كنت في افضل حالتي اليوم ولم يكن باستطاعة احد ان يتفوق علي. لقد كان امرا لا يصدق انا منذهل من ادائي، الا ان البطولة لم تنته بعد فيجب ان لا نبالغ، فيبقى امامي الفوز في مباراة واحدة وبعدها نحتفل".

  ووصل فيدرر الى المباراة النهائية دون ان يخسر اي شوط خلال البطولة وكان الاميركي مايكل تشانغ اخر لاعب يحقق هذا الامر عام 1996، وكسر فيدرر ارسال روديك في الشوط الاول من المجموعة الاولى قبل ان يرد عليه الاميركي ويكسر ارساله في الشوط الرابع، الا ان اداء الاخير تراجع بعدها ما سمح لمنافسه بكسر ارساله مرة جديدة ويحسم المجموعة الاولى 6-4 في 33 دقيقة، وضرب السويسري بقوة في المجموعة الثانية وحسمها نظيفة في 22 دقيقة، ثم كسر ارسال خصمه مجددا في بداية المجموعة الثالثة ثم في الشوط الخامس ليتقدم 4-1 ثم حسم المجموعة 6-2 واللقاء في ساعة و23 دقيقة فقط.

  وعند السيدات، حجزت شارابوفا مكانها في المباراة النهائية لهذه البطولة للمرة الاولى بعدما خرجت في العامين الاخيرين من الدور نصف النهائي حيث سقطت امام سيرينا عام 2005 وامام البلجيكية جوستين هينان عام 2006، كما انها باتت اول روسية تحقق هذا الانجاز في البطولة الاسترالية، فيما تأهلت اليها سيرينا للمرة الثالثة.

  في المباراة الاولى، توجت شارابوفا (19 عاما) مشوارها الناجح في البطولة ببلوغ الدور النهائي بفوز سهل على كلييسترز التي كانت مرشحة بقوة لاحراز اللقب خصوصا انها تخوض البطولة للمرة الاخيرة بعدما اعلنت انها ستعتزل في نهاية الموسم الحالي بالاضافة الى عدم خسارتها اي مباراة هذا العام حيث توجت بطلة لدورتي هونغ كونغ الاستعراضية وسيدني، وهو الفوز الثالث لشارابوفا على كلييسترز في 7 مباريات جمعت بينهما حتى الان، وتسعى شارابوفا الى احراز لقبها الثالث في الغراند سلام بعد بطولة ويمبلدون عام 2005 وفلاشينغ ميدوز

عام 2006.

  في المقابل، اصيبت كلييسترز بخيبة امل كبيرة بخسارتها امام شارابوفا كونها كانت تسعى الى الظفر باللقب، وقالت: "انا حزينة بخسارتي في نصف النهائي لانها مشاركتي الاخيرة هنا، كنت استمتع دائما باللعب في استراليا، وأنا آسفة لانني لم ألعب جيدا اليوم، رغم كل هذا سأعود الى استراليا وسترونني على الارجح في السنوات القليلة المقبلة هنا مع اولادي في احد الشواطئ الاسترالية".

  يذكر انها المرة الخامسة التي تخوض فيها كلييسترز الدور نصف النهائي، وكانت البداية جيدة لكلييسترز في المجموعة الاولى بعدما كسرت ارسال شارابوفا وتقدمت 4-3 بيد ان الروسية ردت التحية وكسبت 3 اشواط متتالية وانهتها في صالحها 6-4، وقالت شارابوفا: "اعتمدت على ارسالي في اللحظات اللازمة وكان مفتاح فوزي على كلييسترز، انها افضل مباراة لي في ملبورن. كانت كلييسترز اقوى منافسة لي في البطولة وكان يتعين علي رفع مستوى لعبي. على العموم لعبت جيدا وحققت النقاط في الاوقات الضرورية وتوخيت الحذر والصبر، سنحت امامي فرص كثيرة في السابق لبلوغ النهائي لكني لم استغلها جيدا".

  وبخصوص مباراتها المقبلة مع سيرينا ويليامز قالت شارابوفا: "سيرينا احرزت العديد من الالقاب في الغراند سلام (7)، وانا اتمنى ان ابدأ حملة اللحاق بها".

وفي المباراة الثانية، واصلت سيرينا عودتها القوية الى الملاعب بعد غيابها عنها فترة طويلة بسبب الاصابة، وحجزت الاميركية بطاقتها الى الدور النهائي للمرة الثالثة في مسيرتها الاحترافية.

وانقذت سيرينا كرة كانت ستمنح الفوز لفايديسوفا بالمجموعة الاولى عندما تخلفت 4-5، فادركت التعادل 5-5 ثم 6-6 وفرضت شوطا فاصلا كسبته 7-5 علما بانها تقدمت خلاله 5-1، وضربت سيرينا بقوة في المجموعة الثانية وتقدمت 5-1 بيد ان التشيكية استعادت توازنها وقلصت الفارق 4-5 قبل ان تنجح الاميركية في كسب الشوط العاشر وتنهي المجموعة في صالحها 6-4 وبالتالي المباراة، وقالت سيرينا: "لقد لعبت بطريقة رائعة لانقاذ الكرات وانا اهنئها، حاولت ارباكي لكني حافظت على هدوء اعصابي وتركيزي طيلة المباراة".

وتسعى سيرينا الى ان تكون اول لاعبة غير مصنفة تحرز لقب البطولة منذ عام 1978.