فيراري ينوي التعاقد مع ألونسو على طريقة ريال مدريد

فيراري ينوي التعاقد مع ألونسو على طريقة ريال مدريد
فيراري ينوي التعاقد مع ألونسو على طريقة ريال مدريد

فورمولا 1

 

الكويت - اعتاد نادي ريال مدريد الاسباني في السنوات القليلة الماضية على "خطف" نجوم كرة القدم العالميين، وتحديدا في عهد الرئيس السابق فلورنتينو بيريز الذي نجح في الجمع بين اقطاب اللعبة الاكثر شعبية في العالم الا انه لم يصب، رغم ذلك، النجاح المرجو.

اضافة اعلان

واللافت ان سياسة بيريز كانت ترتكز على اجراء مفاوضات سرية مع النجم المنوي ضمه، وفي بعض الاحيان التمسك بنفي الاخبار التي تتحدث عن امكان التعاقد معه، قبل ان يأتي الموعد المناسب للاعلان صراحة عن الحصول على خدمات اللاعب.

ويبدو ان حظيرة فيراري قررت سلوك الطريق نفسه فيما خص عملية التعاقد مع الاسباني فرناندو الونسو، سائق فريق رينو الفرنسي، خصوصا بعد الاخبار التي تحدثت عن امكان اعتزال سائق "الحصان الجامح"، الفنلندي كيمي رايكونن، حامل لقب بطل العالم في سباقات سيارات فورمولا 1، بنهاية الموسم 2009.

بوادر الارتباط بين الونسو وفيراري طافت على سطح الاخبار خلال سباق جائزة موناكو الكبرى، المرحلة السادسة من بطولة العالم للفئة الاولى، والذي اقيم في 25 ايار (مايو) الماضي وشهد تتويج البريطاني الشاب لويس هاميلتون، سائق ماكلارين مرسيدس.

في موناكو، قيل ان "الماتادور الاسباني" وقع العقد مع فيراري بالفعل الا ان عملية انتقال السائق الى "الحظيرة الحمراء" لن تتم قبل عام 2010 رغم ان عقده الحالي مع رينو يشتمل على بند يجيز له الرحيل في حال لم ينه الفريق منافسات الموسم الحالي محتلا احد المراكز الاربعة الاولى في الترتيب النهائي لبطولة العالم للصانعين.

ولا يتوقع ان يجري تأكيد خبر الارتباط المزعوم من قبل اي من اطرافه قبل عام من اليوم، وما يرجح ان يكون العقد قد وقع فعليا يتمثل في كون الاتفاقات الكبرى التي شهدتها الفئة الاولى في السنوات الاخيرة غالبا ما كانت تتم سنتين قبل ان تبدأ مفاعيلها بالعمل.

وهذا ما حصل بالذات مع رايكونن الذي انتقل من ماكلارين مرسيدس الى فيراري ابتداء من عام 2007 رغم ان التقارير تحدثت عن انه جرى توقيع عقد انتقاله في تشرين الاول (اكتوبر) 2005.

كما ان الاعلان عن عقد الونسو نفسه مع ماكلارين تم في كانون الاول (ديسمبر) 2005 الا ان السائق بدأ مسيرته مع الفريق البريطاني - الالماني في عام 2007.

ولدى سؤاله عن صحة الاخبار، فضل الونسو تأكيد ان ما يهمه في الوقت الراهن يتمثل في التركيز على مساعدة فريقه رينو على الخروج من دوامة النتائج غير المشجعة التي يحققها منذ انطلاق بطولة العالم للعام الحالي، وقال: "لدي الرد نفسه دائما على الاسئلة التي تتعلق بمستقبلي. ما يزال من المبكر جدا التحدث عن المستقبل. لم نخض سوى سبعة سباقات هذا الموسم وما يزال الطريق طويلا امامنا"، وتابع: "في البداية، اود تحسين النتائج مع رينو. هدفنا في الفترة المقبلة يتمثل في الاقتراب اكثر واكثر من المراكز الثلاثة الاولى. علينا القيام بالكثير من العمل لبلوغ هذا الهدف، لذا افضل التركيز على واجبي الحالي عوض الحديث عن المستقبل".

معلوم ان الونسو احرز بطولة العالم مرتين مع رينو عامي 2005 و2006 قبل ان ينتقل الى ماكلارين مرسيدس حيث امضى الموسم الماضي قبل ان يعود الى الفريق الفرنسي مطلع الموسم الحالي اثر الخلافات التي شابت علاقاته بزميله هاميلتون وبمدير الفريق رون دينيس.

وكان الونسو فسخ عقده مع ماكلارين في 2 تشرين الثاني (نوفمبر) 2007، ورغم ان ادارة فيراري وضعت "فيتو" على انتقال السائق الى حظيرتها نتيجة المشاكل التي عصفت بعلاقته مع ادارة ماكلارين مرسيدس، الا ان الحاجة الماسة الى سائق- نجم من قماشة فرناندو قد تكون هي التي دفعت بفيراري الى رمي حبالها بغية جذب البطل الاسباني.

ومنذ توقيعه كشوفات رينو، كان الونسو واقعيا للغاية، إذ اكد مرارا وتكرارا ان احراز اللقب سيكون مهمة مستحيلة وذكر في 18 كانون الاول (ديسمبر) 2007 في حوار مع صحيفة "ماركا" الاسبانية انه "من الجنون التفكير في الفوز ببطولة العالم"، الا انه بدا بعد فترة وجيزة وتحديدا في 11 شباط (فبراير) الماضي متفائلا بقدرة الفريق على التحسن وقال انه يثق بامكان رينو على تضييق الهوة التي تفصلها عن فريقي المقدمة في حينه فيراري وماكلارين مرسيدس.

وبعد مضي شهر تقريبا على تصريحه الاخير، ألمح الونسو الى ان هناك امكانية لتركه رينو والانتقال الى فريق ينافس بجدية على اللقب بنهاية الموسم 2008.

وفي 27 شباط (فبراير)، اكد ان الفوز باللقب العالمي مع رينو لا تتجاوز نسبته 30 في المائة، وبعد سباق جائزة البحرين الكبرى، المرحلة الثالثة من بطولة العالم في 6 نيسان (ابريل) الماضي، عاد السائق ليؤكد انه يريد البقاء مع رينو في الموسم المقبل على امل ان يزوده الاخير بسيارة منافسة منذ بداية الموسم.

وكان لوكا دي مونتيزيمولو رئيس فريق فيراري انكر رغبة حظيرته في الجمع بين الونسو ورايكونن في فريق واحد، وقال في تصريح لصحيفة "لا غازيتا ديللو سبورت" الايطالية: "ان الجمع بين رايكونن والونسو في فريق واحد يعني انك تريد تدمير نفسك. اريد سائقين متساويين للعمل معا".

هذا ما كان بيريز ومدير كرة القدم في نادي ريال مدريد يردده قبيل اتمام اية صفقة كبرى، ولا شك في ان تلميح رايكونن الى رغبته في الاعتزال بنهاية الموسم المقبل، سيدفع فيراري الى خطف الونسو "على مراحل" خصوصا ان قاعدة "الهدف الذهبي" الحاسم غير معتمدة في الفئة الاولى.