فينغر عاجز عن تفسير انهيار أرسنال المفاجئ أمام نيوكاسل

فينغر عاجز عن تفسير انهيار أرسنال المفاجئ أمام نيوكاسل
فينغر عاجز عن تفسير انهيار أرسنال المفاجئ أمام نيوكاسل

لندن - فرط أرسنال في نقاط ثمينة مرة أخرى هذا الموسم بعد انهيار مفاجىء في الشوط الثاني من مباراته التي تعادل فيها 4-4 مع مضيفه نيوكاسل يونايتد أول من أمس السبت في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم.

اضافة اعلان

وتقدم أرسنال 4-0 في الدقيقة 26 بفضل هدفين من الهولندي روبن فان بيرسي ومثلهما من ثيو والكوت ويوهان دجورو وبدا أن الفريق سيستمر بقوة في المنافسة على لقب الدوري.

لكن ما حدث بعد ذلك صدم مشجعي الفريق وترك الفرنسي أرسين فينغر مدرب أرسنال في قلق بالغ من التأثير النفسي لهذا الانهيار.

وبعد مرور خمس دقائق من الشوط الثاني خرج الفرنسي أبو ديابي من أرسنال مطرودا بعد عرقلة ضد جوي بارتون لاعب نيوكاسل، ومع تراجع أرسنال وانهيار صفوفه سجل نيوكاسل أربعة اهداف في 22 دقيقة من بينها هدفان من ركلتي جزاء لبارتون لينتزع صاحب الارض نقطة غير متوقعة.

وقال فينغر "من الناحية الحسابية فقدنا نقطتين لكن من الناحية النفسية الضرر أكبر الليلة لأن الجميع يشعرون بالاحباط داخل الفريق. الأيام وحدها ستحدد هذا".

وستكون رحلة عودة أرسنال إلى لندن مؤلمة خاصة لأبو ديابي الذي فقد أعصابه ليبدأ بعدها الفريق في الانهيار، وردا على سؤال إذا كان اندفاع ديابي كان له أي مبرر قال فينغر "بالتأكيد من الناحية النفسية أكبر من الناحية الكروية. كنا نشعر بقلق بالغ لأننا نريد الحفاظ على تقدمنا بعد هذا لأننا كنا نلعب بعشرة لاعبين".

وأضاف "بدلا من مواصلة اللعب أصبحنا عرضة للضغط. بعد ذلك لم يحالفنا الحظ كثيرا في بعض القرارات أيضا. لا يمكنني فعل اي شيء حيال هذا".

وبعد هزيمة مانشستر يونايتد المتصدر أمام ولفرهامبتون واندرارز قلص أرسنال الفارق مع القمة إلى اربع نقاط لكن هذا لا يبدو كافيا لفينغر الذي سيفقد جهود دجورو أيضا بسبب إصابة في الركبة، وقال فينغر "هذا يثير الاحباط للغاية لأننا قدمنا مباراة جيدة وكان أمامنا فرصة لحصد النقاط الثلاث في سباق المنافسة على اللقب".

وأضاف "استمر نيوكاسل في الكفاح وكنت أعلم ان المباراة لم تنته بعد عندما كانت النتيجة تشير لتقدمنا 4-0 لأنه كان من المهم الحفاظ على هدوء أعصابنا ومواصلة اللعب".

وأكد فينغر أن طرد أبو ديابي "لم يكن له أي داع" لكنه أشار أيضا إلى أنه كان من المفترض عدم وجود بارتون في أرض الملعب لتنفيذ ركلتي الجزاء وقيادة انتفاضة نيوكاسل، وقال فينغر "كانت حالة طرد لا داعي لها على الاطلاق واعتقد أن بارتون محظوظ للغاية للبقاء في أرض الملعب بسبب عرقلته لديابي".

وأضاف "ديابي يشعر باحباط بالغ في الوقت الحالي ومن الأفضل عدم الحديث معه. يتعين عليه أن يحاول التغلب على الأمر. هذا أمر مؤسف لأنه لعب بشكل رائع في الشوط الأول".

وتابع "من الممكن شرح رد فعله بسبب حقيقة تعرضه للإصابة لكثير من المرات بسبب مثل هذا النوع من العرقلة ولذلك فقد أعصابه سريعا بعض الشيء. هذا اللاعب غاب لفترة طويلة ولكثير من المرات. بالتأكيد من تسبب في عرقلته أثار غضبه".

وكان الاحباط هو رد الفعل الفوري لفينغر بعد ما حدث أول من أمس لكن المدرب الفرنسي يجب ان يشعر بالقلق بسبب إهدار فوز أكيد مرة أخرى.

ففي أواخر كانون الأول (ديسمبر) الماضي أهدر أرسنال تقدمه بهدفين ليخسر 3-2 أمام جاره توتنهام هوتسبير كما أن شباك الفريق تلقت ثلاثة أهداف في آخر عشر دقائق ليخسر 3-2 أمام ويغان اثليتيك عندما كان الفريق ما زال يملك أملا في المنافسة على اللقب الموسم الماضي.

كما أضاع أرسنال تقدمه بهدفين أمام وست هام يونايتد ليمنح المنتقدين فرصة لاتهام الفريق بافتقاد الصلابة التي كان يتميز بها في وسط الملعب مع وجود الفرنسي باتريك فييرا.

لكن مع هدف التعادل الذي أحرزه شيخ تيوتي في الدقائق الأخيرة تنفس نيوكاسل الصعداء بعد أسبوع مليء بالأحداث.

وبعد الاستغناء عن المهاجم أندي كارول إلى ليفربول مقابل 35 مليون جنيه استرليني (56.42 مليون دولار) أصيب شولا أموبي في الوجه في مباراة الفريق الأسبوع الماضي التي خسرها أمام فولهام وهو ما أثار مخاوف أن الفريق سيتراجع لمنطقة الهبوط.

لكن آلان باردو مدرب نيوكاسل أشاد بالروح القتالية لفريقه بعد الأداء الضعيف في الشوط الأول، وقال باردو لموقع نيوكاسل الإلكتروني "عندما يتأخر الفريق 4-0 في الدقيقة 26 ولم يقدم أي شيء أو يقترب من أي أحد يخشى المرء مما هو اسوأ وكنت أخشى الأسوأ بالفعل".

وأضاف "كنا سنواجه فضيحة لكن نجحنا في إصلاح الأمور. نزلنا إلى أرض الملعب مثل الأسود في الشوط الثاني".