قمة قطرية بين الغرافة والريان وبحرينية بين الرفاع والأهلي

قمة قطرية بين الغرافة والريان وبحرينية بين الرفاع والأهلي
قمة قطرية بين الغرافة والريان وبحرينية بين الرفاع والأهلي

الكرة العربية

 

  مدن عربية- تبدأ اليوم الخميس المرحلة الثالثة والاخيرة من الدوري القطري لكرة القدم والجولة التاسعة عشرة والتي تشهد 5 مباريات اهمها وابرزها قمة الغرافة مع الريان، ولقاء العربي مع الخور، والوكرة مع قطر بالاضافة الى الاهلي مع ام صلال والسد مع الشمال.

اضافة اعلان

وتبرز مباراة الغرافة مع الريان كأبرز لقاءات الجولة حيث تضم فريقين من اقوى فرق الدوري وبطل ووصيف دوري 2005 وطرفي نهائي كأس الأمير الاخيرة.

ويغلب على المباراة الطابع الثأري بعد ان حقق الريان في الجولة الماضية أول فوز له على الغرافة منذ عدة مواسم وبهدفين للاشيء ما يغلب على المباراة طابع الفوز حيث يتطلع كل فريق للنقاط الثلاث حيث يسعى الغرافة لضمان المركز الثاني ويحاول الريان العودة الى المربع الذهبي.

التوقعات تؤكد ايضا ان اللقاء سيكون ساخنا بعد الدعم الكبير الذي حصل عليه الريان والصفقات التي فاز بها مؤخرا بانضمام ظهيري الوكرة نايف الخاطر وضاحي النوبي وقلب دفاع الغرافة محمد الحاج الذي سيلعب ضد فريقه السابق بالاضافة الى البرتغالي جواو توماس هداف العربي السابق، ومن المنتظر مشاركة المهاجم البرازيلي الجديد تاغو لاعب ساو باولو والذي قد يصل اليوم.

اما الغرافة فقد استعاد قوته وخطورته منذ تولي مسؤوليته الالماني سيدكا خلفا للفرنسي ميشيل روكيت، ويتميز الغرافة بالاداء القوي والفوز بعدد وافر من الاهداف جعله ثاني اقوى هجوم بعد السد وبفارق هدف واحد، ويحتل الغرافة المركز الثاني برصيد 33 نقطة والريان المركز الخامس برصيد 24 نقطة.

وفي مواجهة لا تقل صعوبة يلتقي العربي مع الخور، ويطمح العربي الى استمرار انتصاراته وتثبيت اقدامه في المربع الذهبي الذي وصل اليه للمرة الاولى الجولة الماضية بفوزه على قطر، فيما يحاول الخور العودة للانتصارات التي توقفت مرة اخرى فتراجع الى المركز التاسع وبات قريبا من العودة مرة اخرى الى القاع والمركز العاشر والدخول في معركة البقاء والهبوط التي كان قد افلت منها بداية المرحلة الثانية، ويحتل العربي المركز الرابع برصيد 24 نقطة والخور المركز التاسع برصيد 18 نقطة.

وفي محاولة جديدة للهروب من الازمة التي يعيشها يلتقي الاهلي صاحب المركز الاخير مع ام صلال في لقاء يحاول فيه الاهلي ايضا الثأر من بطل الدرجة الثانية والحصان الاسود لدوري 2007 والذي تفوق عليه مرتين في المرحلتين الاولى والثانية 4-0 و2-0.

وتعد مهمة الاهلي انتحارية لعدم وجود اي بديل سوى الفوز وبدء رحلة الانقاذ والعودة الى منطقة الامان وعدم الهبوط للدرجة الثانية للمرة الاولى في تاريخه، اما ام صلال وبعد ان ضمن بقاءه وبنسبة كبيرة في دوري الدرجة الاولى وهو ما لم يحققه فريق آخر يحاول مضاعفة الانجاز بحجز مكانه في المربع الذهبي واللعب في بطولة كأس ولي العهد، ويقبع الاهلي في المركز الاخير برصيد 14 نقطة ويحتل ام صلال المركز الثالث برصيد 28 نقطة.

وللمرة الثانية على التوالي يواجه قطر فريقا يتساوى معه في النقاط ويقاسمه نفس المركز حيث التقى مع العربي الجولة الماضية وخسر مركزه الخامس وتوقف رصيده عند 21 نقطة، وفي هذه الجولة يلتقي مع الوكرة المتساوي معه في النقاط والذي عاد الى الانتصارات بعد خسائر وتعادلات في 11 مباراة.

وقد يجد قطر نفسه في المركز قبل الاخير اذا خسر هذه الجولة وفازت باقي الفرق لذلك فلا بديل له ولمدربه الجديد الكرواتي ستريشكو عن الفوز، وكذلك الحال للوكرة الذي يحلم بالعودة على الاقل الى المربع الذهبي وبعد ان فقد من فترة طويلة حظوظه في المنافسة على البطولة.

وفي لقاء غير متكافئ يلتقي السد حامل اللقب والمتصدر بفارق كبير من النقاط عن منافسيه مع الشمال صاحب المركز الثامن والذي يصارع من اجل البقاء وعدم الهبوط للدرجة الثانية، وكفة السد هي الارجح حيث يتمتع بامكانيات بشرية وبلاعبين هم الافضل في الدوري القطري وهم الذين ساعدوه على تحويل خسارتهم امام الريان 1-3 الجولة الماضية الى تعادل 3-3، فيما تبدو مهمة الشمال صعبة للغاية امام اقوى فرق الدوري والمتطلع بقوة للاحتفاظ بلقبه للمرة الثانية على التوالي.

الدوري البحريني

يتربص المتصدر الرفاع بفريق الأهلي الجريح بعد غد السبت في قمة مباريات المرحلة العاشرة من الدوري البحريني لكرة القدم التي تنطلق اليوم الخميس بلقاء المالكية مع سترة والنجمة مع البسيتين، ويلتقي يوم غد الجمعة الرفاع الشرقي مع البحرين والمنامة مع المحرق، وتختتم المرحلة بعد غد بلقاء الحالة مع الشباب.

على ستاد البحرين الوطني يطمح الرفاع المتصدر (21) في تعويض خسارته نقطتين ثمينتين في المرحلة السابقة بتعادله مع المالكية 1-1 عندما يواجه الاهلي التاسع (8 نقاط) المثقل بالجراح بعد خسارته القاسية 1-5 امام المحرق الذي استغل تعثر المتصدر الرفاع ليقلص الفارق بينهما الى نقطة واحدة فقط.

وتبدو للوهلة الأولى ان مهمة الرفاع ستكون سهلة عندما يواجه خصمه الاهلي البعيد عن مستواه هذا الموسم، ولكن المدرب المحلي رياض الذوادي سيضع في اعتباره صحوة الأهلي في اي وقت وانتفاضته لتدارك الموقف.

ويطمح الرفاع في تحقيق الفوز ليحافظ على صدارته وعدم افساح المجال لمطارده المباشر المحرق اي فرصة لانتزاع الصدارة منه، ومن المتوقع ان يعول الذوادي على الوجه الجديد المهاجم البرازيلي سانتوس الى جانب مواطنه مارسيلو بعد الاستغناء عن المهاجم الآخر البرازيلي ماكسويل.

وفي الطرف المقابل مدرب الأهلي جاسم محمد في حاجة الى العلاج السحري لاخراج لاعبيه من الصدمة المعنوية بعد الخسارة غير متوقعة من المحرق، وما يشفع للاهلي هذه المرة عودة مجموعة من لاعبيه الاساسيين للتشكيلة بداعي الايقاف وأبرزهم العراقي حسان تركي ومحمود عبد الرحمن.

وفي الجانب الاخر سيدخل المحرق الثاني (20 نقطة) مواجهته امام المنامة الحادي عشر (8 نقاط) بنشوة الفوز الكبير على الاهلي، وسيسعى بقوة الى خطف نقاط المنامة وانتظار عما تسفر عنه نتيجة مباراة المتصدر الرفاع مع الاهلي على أمل تعثر الأول لينتزع الصدارة.

وسيعول مدرب المحرق المحلي سلمان شريدة على جهود محترفه الهداف البرازيلي نيلسون سيلفار (ريكو) والمهاجم الشاب عبد الله الدخيل الى جانب الدولي راشد الدوسري والحارس علي حسن.

في المقابل مدرب المنامة المحلي خالد تاج سيسعى الى تعويض خسارته السابقة امام سترة 0-2 ومحاولة خطف نقطة على اقل تقدير امام حامل اللقب، وسيعول تاج على جهود محترفيه الصربيين ألكسندر ودانييل ميلا والعراقي عدي الموسوي.

وتبرز أيضا المواجهة المرتقبة بين المالكية العاشر (8 نقاط) مع سترة الأخير (7 نقاط) في مباراة هامة وحاسمة للطرفين من أجل الهروب من مؤخرة الترتيب، سترة نجح في تحقيق فوز معنوي في المرحلة السابقة بتخطيه عقبة المنامة، وهو الفوز الذي قاده المدرب المحلي موسى حبيب والذي يطمح الى مواصلة تحقيق النتائج الايجابية، وسيعول المدرب حبيب على جهود لاعبي الفريق الشباب جاسم الرويعي وعلي عاشور والحارس عباس أحمد.

وعلى الجانب الاخر فريق المالكية نجح في الخروج بنقطة ثمينة والايقاع بالمتصدر الرفاع في مصيدة التعادل، ومن المتوقع ان ينتهج مدرب الفريق المصري أحمد رفعت الاسلوب الهجومي بقيادة حسن السيد عيسى وزهير درويش.

ويتوقع ان يشهد لقاء البسيتين الثالث (14 نقطة) مع النجمة الخامس (12 نقطة) مواجهة متكافئة وقوية، فالاول يطمح في مواصلة عروضه القوية والاحتفاظ بموقعه خلف الكبار، بينما يبحث النجمة عن فوز معنوي يقوده الى احتلال المركز الثالث مؤقتا.

وبالمثل ستكون مواجهة الرفاع الشرقي السابع (11 نقطة) مع البحرين الثامن (10 نقاط) متكافئة المستوى، والفريقان يهمهما الفوز من أجل الهروب من منطقة الخطر.

ولن تقل مباراة الحالة الرابع (13 نقطة) مع الشباب السادس (11) أهمية للجانبين، فالاول بقيادة مدربه التونسي علي الشهيبي يبحث عن الفوز الذي سيقوده الى احتلال المركز الثالث في حال تعثر البسيتين، وفي الوقت نفسه يبحث الشباب عن التعويض بعد خسارة المرحلة السابقة امام البسيتين 0-2.

الدوري العماني

يهدد النصر الثامن في الترتيب صدارة النهضة في مستهل المرحلة الثالثة عشرة من الدوري العماني لكرة القدم الذي ينطلق اليوم الخميس بخمس مباريات ويستكمل غدا الجمعة بلقاء مسقط ومجيس.

ست نقاط فقط تفصل النهضة عن النصر القادم بقوة من اجل المنافسة بعد إن تحسنت نتائجه في الأسابيع الأخيرة ويأمل خلال مباراة اليوم ان يثأر لخسارته في الدور الأول 2-4.

ولم يستكمل النصر إجراءات تسجيل حارس منتخب اليمن الذي تعاقده معه ولاعبيه الأجانب وسيلعب مدرب الصربي يورس بنفس التشكيلة التي شارك فيها في منافسات الدور الأول ويتطلع من خلال مباراة اليوم إلى الاستفادة من عاملي الأرض والجمهور ورفع رصيده من النقاط إلى 21 نقطة.

في المقابل، ابقى النهضة على نفس عناصره ويأمل إن يكرر فوزه والعودة من صلالة بنقاط المباراة ليعزز من رصيده من النقاط والبقاء في الصدارة التي يتمسك بها.

ويخوض الطليعة الثاني برصيد 21 نقطة مباراة ليست سهلة خارج ملعبه إمام السيب السادس برصيد 19 نقطة في مباراة يتطلع الطليعة لتعويض خسارته في الدور الأول.

في المقابل يأمل السيب إن يعود من جديد إلى دائرة المنافسة بعد إن فقد نقاط كثيرة في الأسابيع الماضية أرجعته للمركز السادس.

ويلعب صور الثالث برصيد 21 نقطة خارج ملعبه مع الخابورة الذي يحتل المركز قبل الأخير برصيد 9 نقاط في مباراة لن تكون سهلة لصور الذي فقد نقطتين الأسبوع الماضي بتعادله مع السيب بينما عاد الخابورة من صلالة بنقطة ثمينة من تعادل مع ظفار.

ويلتقي ظفار الخامس برصيد 19 نقطة مع بهلا صاحب المركز الأخير برصيد 6 نقاط، والعروبة 18 نقطة مع السلام 12 نقطة ويسعى الفريقان من اجل الفوز وتحسين وضعهما في الترتيب العام.

الدوري العراقي

تقام اليوم الخميس مباراتان مؤجلتان الاولى بين سيروان واربيل من المرحلة السادسة والثانية يتقابل فيها النجف والفرات من المرحلة السابعة.

في اللقاء الاول يسعى متصدر قائمة المجموعة الاولى اربيل تحليقه بالصدارة (12) والابتعاد عن اقرب مطارديه سيروان الذي يليه بفارق نقطة واحدة، وهي مباراة هامة لاربيل الذي يعتمد عادة على لاعبيه الدوليين في حسم مبارياته من اجل الابقاء في المركز الاول، اما منافسه فيبحث عن تاكيد جدارته والمحافظة على الترتيب الثاني على اقل تقدير.

وفي المباراة الثانية يلتقي النجف مع ضيفه الفرات في لقاء تبدو فيه فرصة الاول مواتية تماما للاستئثار بنقاط الفوز كاملة وهو يخوض مواجهته على ارضه وبين انصاره من جهة، وتفوقه الفني والمهاري على خصمه من جهة ثانية.

ويتصدر النجف قائمة المجموعة الثانية برصيد (13) نقطة ويتطلع الى توسيع الفارق مع ثاني القائمة الميناء الذي يليه بفارق ثلاث نقاط.

ويدرك الفرات (بدون نقاط) الوافد الجديد الى المسابقة والمرشح ليكون الاسرع في الهبوط، جيدا صعوبة مهمته امام اصحاب الارض بعد العروض الهزيلة التي خرج بها خلال المراحل السابقة التي ادت به الى قاع المجموعة خالي الوفاض.

وفي لقائين مؤجلين من المرحلة السابعة ايضا يلتقي غدا الجمعة كربلاء مع ميسان والشطرة ضد نفط الجنوب.

في المباراة الاولى يأمل كربلاء رابع المجموعة الثانية، تحسين موقعه واضافة ثلاث نقاط ثمينة الى رصيده(7) نقاط لدخول دائرة صراع المراكز المتقدمة على اللائحة والشئ ذاته لمنافسه الطامح لمغادرة الترتيب الخامس الذي يستقر به برصيد ثلاث نقاط.

ويأمل صاحب المركز الثالث في هذه المجموعة نفط الجنوب (7) نقاط بتحقيق فوز جديد يعزز به مكانه والاقتراب من المركز الثاني الذي يشغله الميناء عندما يقابل الشطرة في المباراة الثانية، ويحاول نفط الجنوب كسب نقاط الفوز كاملة والاقتراب كثيرا من صاحب المركز الثاني الميناء المتمتع بـ10 نقاط.

كأس سورية

فاز تشرين من الدرجة الاولى على حرستا من الثانية 3-0 في ذهاب دور الـ32 من مسابقة كأس سورية لكرة القدم.

وفي ثلاث مباريات اخرى، فاز الطليعة على امية من الثانية 1-0، والكرامة على مصفاة بانياس من الثانية ايضا 2-0، وعفرين على مورك 5-1.