كلينسمان متفائل بتخطي السويد رغم صعوبة اللقاء

كلينسمان متفائل بتخطي السويد رغم صعوبة اللقاء
كلينسمان متفائل بتخطي السويد رغم صعوبة اللقاء

برلين - ينتظر المنتخب الالماني لكرة القدم اختبارا صعبا ومباراة سريعة الاداء مع المنتخب السويدي اليوم السبت على الستاد الاولمبي بميونيخ في أولى مباريات الدور الثاني ولكن الفريق الالماني صاحب الارض يبدو واثقا من التأهل إلى دور الثمانية للبطولة.

اضافة اعلان

وقال المدرب يورغن كلينسمان المدير الفني للمنتخب الالماني أول من أمس الخميس "نحن على ثقة تامة لأن الفريق يعرف كيف يطور مستواه للافضل والاقوى".

وأوضح "سنخوض المباراة بصدر مفتوح وبشكل إيجابي. وسيكون الجمهور من حولنا يساندنا. والمباراة على أرضنا حتى ونحن نعرف أن 20 ألف مشجع سويدي سيحضرون المباراة وأنهم سيحدثون ضجة شديدة أيضا في المدرجات ولكننا نشعر بأنها بطولتنا".

وقال كلينسمان إنه يتوقع مباراة "قوية وصعبة" في ميونيخ، وأوضح "ستكون مباراة سريعة للغاية حيث سيقدم الفريقان مستوى عال من السرعة. وقد رأينا ذلك من الفريق السويدي خلال مبارياته الثلاث التي خاضها حتى الان في المجموعة الثانية بالدور الاول للبطولة".

وقال كلينسمان "تأثرنا بسرعة أداء المنتخب السويدي في مبارياته بالدور الاول. وقد رأينا ذلك أيضا في مباراته أمام منتخب ترنيداد وتوباغو التي تعادل فيها الفريق سلبيا لانهما قدموا عرضا جيدا ولكنهم فشلوا فقط في تسجيل الاهداف. وكان بإمكان الفريق أن يسجل في الدقائق العشرين الاولى من المباراة فقد سنحت لهم فرص كافية، وأضاف كلينسمان: ننتظر مباراة قوية من الطرفين يسعى فيها الفريقان لتحقيق الفوز. إننا نحترم خط هجوم المنتخب السويدي للغاية، فعندما يكون في فريقك مهاجمون مثل هنريك لارسون وزلاتان إبراهيموفيتش وفريدريك ليونبيرغ فإنهم يستحقون التقدير لانهم لاعبون متميزون. وسنبذل قصارى جهدنا لجعل مهمتهم صعبة".

ويعترف كلينسمان بأن المنتخب السويدي يبدو خطيرا في الكرات الثابتة وظهر ذلك في الدور الاول خاصة في مباراته أمام المنتخب الانجليزي، وقال كلينسمان "إنها إحدى نقاط القوة في المنتخب السويدي. ونعلم أنه يلعب ضربات ركنية رائعة ولديه لاعبون يجيدون ألعاب الهواء".

وأشار إلى أن المنتخب الالماني لديه أيضا القدرات التي تؤهله للفوز على المنتخب السويدي. وقال "علينا أن نثق بأنفسنا وبأن لدينا نفس سرعة أداء المنتخب السويدي وأن بإمكاننا أن نرتقي بالمستوى طبقا لسير المباراة".

وأوضح "من المهم أن يعرف اللاعبون ذلك كما أن لدينا لاعبين مماثلين لمهاجمي المنتخب السويدي مثل ميروسلاف كلوزه ومايكل بالاك وكذلك لوكاس بودولسكي الذي ظهر بمستوى جيد في كأس العالم السابعة للقارات في العام الماضي بألمانيا. وهم جميعا لاعبون يمكنهم تحويل سير المباراة ونتيجتها في أي لحظة".

وأشاد كلينسمان بحمى كأس العالم التي تجتاح ألمانيا كلها مشيرا إلى أنه لا يوجد أي خطر من خروجه واللاعبين عن تركيزهم، وقال "الناس يستمتعون بالوقت الحالي ولديهم كل الحق في ذلك.وبالطبع يحلم المشجعون بأن يستكمل الفريق مسيرته نحو المباراة النهائية ونحن نحلم بذلك أيضا ولكننا ندرك ضرورة الاحتفاظ بأقدامنا ثابتة على الارض وأن نبذل قصارى جهدنا لتحقيق ذلك والوصول للمباراة النهائية".

واعترف كلينسمان بأنه بمجرد انطلاق مباراة الفريق أمام المنتخب السويدي اليوم السبت لن يكون مستقبل الفريق في كأس العالم في يده وإنما في أقدام اللاعبين.

وقال كلينسمان "ما أفعله أنا ومساعدي يواكيم لوفه قد جرى بالفعل، فالمدرب يحاول أن يفعل كل شيء ممكن لاعداد الفريق ولكن يجب أن يترك الامر في أقدام اللاعبين بعد ذلك".

وقال كلينسمان إن المدرب يوجه لاعبيه خارج خطوط الملعب ولكنه يدرك أنه لم يعد يملك التأثير تقريبا على لاعبي الفريق مع بداية المباراة لانه عندما تبدأ المباراة يكون القرار للاعبين وتكون المباراة مسئوليتهم.