مارادونا يعيش كابوسا برازيليا

 

ريو دي جانيرو - وافق نجم كرة القدم الارجنتيني الشهير دييغو مارادونا على العيش في "كابوس" حقيقي من أجل مبلغ كبير من المال، حيث سيظهر مارادونا للمرة الاولى مرتديا قميص المنتخب البرازيلي الاصفر من أجل 150 ألف دولار.

اضافة اعلان

ولن يتوقف الامر عند هذا الحد بل سيضطر مارادونا أيضا لغناء النشيد الوطني للبرازيل وهو واقف بجوار نجمي المنتخب البرازيلي الحاليين رونالدو وكاكا وذلك في إعلان عن نوع من العصائر سيعرض بالتليفزيون البرازيلي.

الا أن المشهد التالي من الاعلان سيظهر فيه مارادونا وهو يستيقظ من النوم مرتديا قميص المنتخب الارجنتيني بلونيه الازرق والابيض ليكتشف أن كل ما رآه كان مجرد حلم ويقول لنفسه: ياله من كابوس!.

ويروج هذا الاعلان لاحد الرعاة الرسميين للمنتخب البرازيلي، ويعيش مارادونا حاليا ما يصفه بأنه "ميلاد جديد" بعد سنوات من تعاطي الكوكايين والسمنة المفرطة اللذين كادا يقودانه لحافة الموت، واسترد مارادونا حاليا لياقته البدنية ويعمل مقدما بواحد من أكثر البرامج التليفزيونية نجاحا بالارجنتين، كما قدم نوعا جديدا من كرة قدم الصالات بأميركا الجنوبية مع نجوم سابقين آخرين من الارجنتين والبرازيل.