مارتينو يحلل الأخطاء رغم الفوز الكبير

مدن - اعترف المدرب الأرجنتيني خيراردو "تاتا" مارتينو المدير الفني لبرشلونة بضرورة "تحليل الأخطاء" التي وقع فيها فريقه أول من أمس أمام إشبيلية رغم الفوز بأربعة أهداف لواحد في الجولة 23 من الدوري الإسباني.

اضافة اعلان

وأوضح "تاتا" خلال مؤتمر صحفي عقب اللقاء أن فريقه استغل الفرص التي أتيحت له وأنهى المباراة بفارق جيد "رغم أنها كان من الممكن أن تنتهي بنتيجة 2-0 أو 2-2".

وشدد المدرب على قوة خصمه الأندلسي، كما أثنى على وجود تحسن في أداء الفريق الكاتالوني الليلة، كما أبدى سعادته باستعادة صدارة الليغا بعد أسبوع واحد من فقدانها، مؤكدا على صعوبة المنافسة مع ريال مدريد وأتلتيكو حيث يجمع كل منهم الآن 47 نقطة، قائلا "الآن كل منا ينتظر خطأ الآخر، نتمنى ألا نخطيء نحن".

وبالعودة للحديث عن مباراة أول من أمس، أكد مارتينو: "الأداء كان سيئا في أول 20 دقيقة، ثم قدمنا أداء جيدا بالشوط الثاني، غير أن إشبيلية سنحت له خمس أو ست فرص للتسجيل مثلنا، ووصلوا لمرمانا بسهولة".

وعن نجمه ومواطنه ليونيل ميسي صاحب ثنائية من الأهداف الأربعة علّق: "لقد رد على منتقديه، حينما يتم التشكيك في أفضل لاعب في العالم لا بد أن يحذر الخصوم، دائما يكون حاسما".

من جهته، أعرب أندريس إنييستا لاعب وسط برشلونة عن سعادته بالفوز على إشبيلية، مؤكدا أنه من الجيد زيادة التنافسية على صدارة الدوري بعد التساوي في النقاط مع ريال مدريد وأتلتيكو مدريد، وأوضح اللاعب في تصريحات صحفية قائلا: "كان من المهم تحقيق الفوز اليوم للعودة إلى الصدارة مجددا بالرغم من صعوبة اللقاء، علينا استثمار الفرص التي تسنح لنا، وذلك سيكون حافزا لنا للمباريات المقبلة".

وأكد "الرسام" أنه لا يتدخل في قرارات مارتينو بالدفع به كأساسيا أو احتياطيا، وأن جميع اللاعبين دائما ما يكونوا تحت امرته وفي النهاية تكون الألقاب لكل الفريق، وأشاد إنييستا بأداء ميسي، مشيرا إلى أنه في كثير من الأحيان يقلب المباراة في ثواني وفي أمتار قليلة.

وأكد نجم وسط برشلونة أنه من الجيد التساوي في صدارة الليجا قائلا "أنه أمر جيد للجميع، لنرى ماذا سيحدث حتى النهاية"، وأشار إلى أن الفريق لم يقدم أداءا جيدا في الـ20 دقيقة الأولى من المباراة، وغاب عن الفريق الضغط المطلوب ليتلقى الهدف الأول مبكرا، إلا أن الوضع تغير بمرور الوقت.

وبثنائيته في شباك إشبيلية، أصبح ميسي خامس أفضل هداف في تاريخ بطولة الدوري الإسباني، ورفع ميسي رصيده التهديفي في "الليغا" إلى 226 هدفا، بعد أن فض الشراكة مع سيزار، وبات أفضل هداف في تاريخ البرسا على صعيد الليغا.

وقلص "البرغوث" المسافة مع الهداف التاريخي الأول لليغا تيلمو زارا إلى 25 هدفا، ويتفوق على ميسي فقط في الوقت الراهن مواطنه الأسطورة ألفريدو دي ستيفانو (227 هدفا) والأسطورة الإسباني راؤول غونزاليز (228) والمكسيكي هوغو سانشيز (234) وتيلمو زارا (251). -(إفي)