ماكلارين يجري "تغييرات جذرية" على سيارته قبل سباق أستراليا

لندن- قال مارتن ويتمارش مدير ماكلارين الذي ينافس ببطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات أول من أمس الاثنين "إن الفريق أجرى إعادة نظر شاملة في سيارته قبل السباق الافتتاحي للموسم في استراليا بعد الأداء المخيب للآمال خلال التجارب".

اضافة اعلان

وأضاف ويتمارش للصحافيين خلال مؤتمر عبر الهاتف "لست راضيا عما قدمته السيارة فيما يتعلق بالاعتماد عليها أو الأداء اثناء التجارب".وتابع "قمنا ببعض التغييرات الجذرية وسنرى مردود هذه التغييرات في استراليا، هناك بعض المخاطر في الامر، الا انني اعتقد ان هذا هو انسب الامور التي يجب ان نقوم بها... ونأمل ان تصبح السيارة اكثر قدرة على المنافسة".

وقال ويتمارش إن فريق ماكلارين بطل العالم السابق ووصيف بطل العام الماضي قام بتغيير أرضية السيارة ونظام العادم إلى تصميم أكثر اعتمادية.

وفاز ماكلارين بسباق أستراليا في ملبورن العام الماضي مع السائق البريطاني جنسون باتون بطل العالم للعام 2009 الذي تقلصت آماله في الفوز بثالث لقب على التوالي لسباق استراليا بعد ان اصبحت مشاكل السيارة امرا واضحا في التجارب التي اقيمت على الحلبات الاسبانية.

ولم يقم باتون بقطع مسافة سباق كامل خلال يوم واحد بالسيارة بسبب المشاكل الفنية. وفي اليوم الأخير من التجارب في برشلونة قبل التوجه لأستراليا، قام باتون بعدد 57 لفة مقارنة بفرناندو الونسو سائق فيراري الذي قاد سيارته في 141 لفة.

وفاز لويس هاميلتون بطل العالم العام 2008 بالسباق الذي اقيم على حلبة البرت بارك في العام 2008، الا انه قال ان السيارة لا تبدو قادرة على الفوز بسباقات.