مانشستر يونايتد وبوردو يسعيان لإنقاذ موسمهما في مواجهة بايرن ميونيخ وليون

مانشستر يونايتد وبوردو يسعيان لإنقاذ موسمهما في مواجهة بايرن ميونيخ وليون
مانشستر يونايتد وبوردو يسعيان لإنقاذ موسمهما في مواجهة بايرن ميونيخ وليون

دوري أبطال أوروبا

نيقوسيا -قد تكون مواجهة بايرن ميونيخ الالماني ضمن اياب الدور ربع النهائي من دوري ابطال اوروبا لكرة القدم اليوم الاربعاء الفرصة الاخيرة لمانشستر يونايتد الانجليزي لانقاذ موسمه عندما يستقبل الفريق البافاري على ملعب "اولد ترافورد".

اضافة اعلان

وتأخر فريق المدرب الاسكتلندي السير اليكس فيرغوسون 1-2 ذهابا في ميونيخ في مباراة مشوقة الثلاثاء الماضي، تقدم فيها مانشستر بهدف مهاجمه الدولي واين روني في الدقيقة الثانية، لكن بايرن عادل عبر الفرنسي فرانك ريبيري قبل 13 دقيقة على نهاية الوقت، قبل ان يسجل الكرواتي ايفيكا أوليتش هدف الفوز في الدقيقة الاخيرة متخطيا الظهير الفرنسي المتعثر باتريس ايفرا.

وما زاد الطين بلة، اصابة روني في نهاية المباراة وابتعاده عن الملاعب الاسبوع الماضي، فظهر الاثر السلبي مباشرة خلال مباراة القمة مع تشلسي في بطولة انجلترا التي حسمها الفريق اللندني لصالحه 2-1 وصعب مهمة "الشياطين الحمر" للاحتفاظ بلقب الدوري.

وذكرت بعض التقارير في انجلترا ان روني (24 عاما) صاحب 34 هدفا هذا الموسم، قد يتواجد مع مانشستر يونايتد اليوم الاربعاء وذلك بعد ابلاله السريع من الاصابة حيث كان من المتوقع ان يغيب نجم خط الهجوم عن الملاعب لمدة ثلاثة اسابيع بعد تعرضه لاصابة في كاحله، لكن مدرب مانشستر يونايتد أليكس فيرغسون صرح في مؤتمر صحافي أمس أنه لن يغامر باشراك روني الليلة معتبرا أنه من المستحيل أن يكون قد تعافى من إصابته.

وحذر الجناح الويلزي ريان غيغز بايرن ميونيخ من موقعة ساخنة على ملعب "أولد ترافورد": "يجب الاعتراف ان بايرن صعب المهمة علينا، لكنني واثق من فرض سطوتنا على أرضنا. لقد قمنا بذلك سابقا وسنعاود الكرة هذه المرة".

واعتبر لاعب وسط يونايتد الاسكتلندي دارين فليتشر ان مفتاح الفوز أمام بايرن سيكون من خلال السيطرة على وسط الملعب: "رغم خسارتنا 1-2 الا انها ليست اسوأ نتيجة في العالم. نحن نعلم ما يجب القيام به على أرضنا. جميع الفرق المتأهلة الى ربع النهائي قوية، ولاعبو بايرن نجحوا بالضغط في خط الوسط، وشكلوا كثافة عددية خلف الكرة. لقد كان الأمر صعبا في مواجهة ذلك خارج أرضنا".

من جهته، يبدو بايرن منتشيا من الفوز المتأخر الذي حققه على خصمه، وأتبعه بفوز ثمين للغاية على مضيفه شالكه 2-1 في الدوري المحلي ليستعيد صدارة البوندسليغه.

ويتوقع ان يشارك الجناج الهولندي اريين روبن في صفوف "دي روتن" بعد ابلاله من الاصابة. ويقدم روبن مستويات خارقة منذ انضمامه الى صفوف بايرن قادما من ريال مدريد الاسباني، ويعتبر الى جانب الفرنسي فرانك ريبيري مصدر خطر مستمر لأي فريق في العالم.

وقال مدرب الفريق الهولندي لويس فان غال الذي يتمنى ايضا تعافي المدافع البلجيكي دانيال فان بويتن بعد اصابته في مباراة شالكه: "امل ان يتمكن من اللعب (روبن). يجب ان ننتظر قليلا لان عضلاته مرهقة".

ويأمل مانشستر حامل لقب 2008 ووصيف 2009 أمام برشلونة الاسباني صفر- 2، أن يصبح أول فريق منذ يوفنتوس الايطالي (1996-1998) يبلغ المباراة النهائية ثلاث مرات على التوالي. في المقابل لم يتخط بايرن ربع النهائي منذ العام 2001 عندما تجاوز عقبة يونايتد في عقر داره ذهابا 1 -صفر بهدف البرازيلي باولو سيرجيو، قبل ان يكرر فوزه ايابا 2-1 ويسلك بنجاح نحو احراز لقبه الرابع في المسابقة.

ازمة بوردو

ويبدو موقف بوردو الفرنسي مشابها لوضع مانشستر، فهو بامكانه تحقيق المجد هذا الموسم او خسارة كل شيء، فبعد بداية قوية في دوري الابطال حيث لم يتعرض لأي خسارة حتى ربع النهائي، سقط حامل لقب الدوري الفرنسي أمام ليون 1-3 ذهابا. كما ان هيمنته على الدوري الفرنسي باتت مهددة بعد فوزه مرة واحدة في المباريات الخمس الاخيرة، وسقوطه ثلاث مرات على التوالي في مختلف المسابقات.

وأتت خسارة لاعبي المدرب الشاب لوران بلان أمام ليون، في الأسبوع ذاته الذي خسر فيه نهائي كأس رابطة الاندية الفرنسية أمام مرسيليا، ثم سقط في امتحان نانسي في الدوري المحلي يوم السبت الماضي، ويتعين عليه الان تعويض الهدفين أمام ليون على ملعبه "شابان دلماس" ليبلغ نصف النهائي.

وأقر بلان ان فريقه أضاع ايقاع المباريات: "اذا تحدثنا عن المواجهات النخبوية، نحن فريق عادي الان خصوصا من الناحية الدفاعية". أما حارس الفريق سيدريك كاراسو، فطالب زملاءه "بالنظر في المرآة جيدا".

ويعاني بوردو من اصابات لاعبيه، كان اخرها للاعب وسط البرازيلي فرناندو في مباراة نانسي، لينضم الى لاعب الوسط الكرواتي الأصل غريغوري سرتيتش، وهو يأمل مشاركة قلب دفاعه مارك بلانوس الغائب منذ 10 اذار(مارس) الماضي لاصابته في ركبته. وأضاف بلان الذي سيستفيد من عودة لاعب وسطه الدولي ألو ديارا العائد من الايقاف: "لدينا ضعف واضح في هذه الفترة، يقوم خصمنا باستغلاله. علينا نحن أن نصحح الوضع، وفي المحن يمتحن الرجال والمجموعة".

من جهته، يملك فريق ليون الفرصة الاكبر ليكون اول فريق فرنسي يتواجد في دور الاربعة منذ 2004 حين حقق هذا الامر موناكو بعد فوزه الصريح 3-1 على ملعبه "جيرلان".

ويغيب عن تشكيلة المدرب كلود بوييل لاعب الوسط الكاميروني جان ماكون بسبب اصابته في الحالبين، وهو غاب عن مباراة فريقه مع رين 2-1 السبت الماضي ضمن الدوري المحلي. ويحوم الشك حول مشاركة المدافع ماتيو بودمير في هذه المباراة اثر خروجه من الشوط الثاني من مباراة رين 2-1 لاصابته في فخذه، وقد يحل مكانه جان الن بومسونغ. ويغيب عن صفوف ليون بداعي الايقاف كل من الارجنتيني ليساندرو لوبيز وسيدني غوفو، في حين لن يتمكن الكرواتي ديان لوفرين من اللعب بسبب مشاركته بداية الموسم مع دينامو زغرب ضمن المسابقة ذاتها.

وأراح بوييل في المباراة الأخيرة المدافعين البرازيلي كريس وأنطوني ريفيير، ولاعبي الوسط جيريمي تولالان والارجنتيني سيزار دلغادو والمهاجم بافيتمبي غوميس. وقال حارس مرمى ليون الدولي هوغو لوريس: "أول 20 دقيقة ستكون حاسمة، لأن بوردو سيقوم بأي شيء ليقلب النتيجة أمام جماهيره".