مانشستر يونايتد يذل أرسنال ويتبوأ الوصافة

مانشستر يونايتد يذل أرسنال ويتبوأ الوصافة
مانشستر يونايتد يذل أرسنال ويتبوأ الوصافة

البريميرليغ

   لندن - الحق مانشستر يونايتد الذي لعب الدقائق الـ 25 الاخيرة بعشرة لاعبين اول خسارة بغريمه اللدود ارسنال على ملعب الاخير "هايبري" امام 38164 متفرجا، منذ 21 شهرا عندما هزمه 4-2 في المرحلة الخامسة والعشرين من بطولة انجلترا لكرة القدم ووجه ضربة قوية لاماله في الاحتفاظ باللقب.

اضافة اعلان


ويتصدر تشلسي الترتيب برصيد 61 نقطة وهو لعب مباراة اقل مقابل 53 لمانشستر الذي ازاح ارسنال عن المركز الثاني، اما ارسنال فتجمد رصيده عند 51 نقطة.


وكان بين الحضور السويدي سفين غوران أريكسون مدرب المنتخب الانجليزي
وكانت الخسارة الاخيرة لارسنال على ملعبه امام ليدز 2-3 في ايار/مايو عام 2003 كلفته خسارة لقب البطولة لمصلحة مانشستر يونايتد قبل موسمين.


   وكما كان متوقعا جاءت المباراة عصبية وبدات المناكفات في النفق المؤدي الى الملعب حيث شوهد حكم المباراة غراهام بول يهدأ روع قائد مانشستر يونايتد روي كين اثر مشادة كلامية مع قائد ارسنال باتريك فييرا.


وافتتح ارسنال التسجيل عندما تطاول فييرا برأسه لكرة من ركلة ركنية واودعها الشباك (7).

 لكن رد مانشستر يونايتد لم ينتظر طويلا لادراك التعادل اثر هجمة مرتدة سريعة وصلت فيها الكرة الى واين روني فاعادها باتجاه الويلزي راين غيغز فاطلقها قوية اصطدمت بقدم المدافع الدولي اشلي كول وخدعت الحارس الاسباني المونيا (19).


وسادت العصبية بعض الشيء واضطر الحكم الى التدخل مرارا وتكرارا لتهدئة الخواطر قبل ان يضيف الهولندي المضخرم دينيس برغكامب هدفا رائعا عندما تلقى كرة متقنة من الفرنسي تييري هنري وسددها بين ساقي الحارس روي كارول (35).


ونزل مانشستر يونايتد بقوة في الشوط الثاني ونجح في التقدم بهدفين سريعين لنجمه البرتغالي رونالدو الاول عندما استثمر كرة امامية من روني فاطلقها من فوق الحارس المتقدم لتسكن الشباك (55) قبل ان يضيف اللاعب نفسه الهدف الثالث بعد مجهود فردي رائع لغيغز تخطى به ألمونيا حارس مرمى أرسنال وأرسل كرة بالمقاس على باب  المرمى لم يتوانى رونالدو بمتابعة الكرة داخل المرمى الخالي (58).


   وفي غمرة سيطرة مانشستر تلقة "الشياطين الحمر" ضربة قوية عندما طرد قلب دفاعه الفرنسي ميكايل سيلفستر لنطحه لاعب وسط ارسنال السويدي فريدي ليونغبرغ في الدقيقة 69 فاكمل فريقه المباراة بعشرة لاعبين.


ونجح مانشستر في اغلاق المنطقة المؤدية الى الحارس كارول في الوقت الذي بدا لاعبو ارسنال تائهين ولم يتمكنوا من تشكيل اي خطورة.


وقبل نهاية المباراة بدقيقة واحدة وجه الايرلندي جون اوشي الضربة القاضية لارسنال عندما سدد الكرة لولبية من فوق الحارس المونيا بطريقة رائعة مسجلا الهدف الرابع لفريقه.


ولعب لاعب الوسط بول سكولز مباراته رقم 450 مع مانشستر يونايتد.
والمباراة هي الرقم 152 بين الفريقين ويتفوق مانشستر بـ 62 فوزا مقابل 54 خسارة وتعادلا في 36 مباراة.


فيرغسون يثني على فريقه وفينغر يعترف بالخسارة


   وسئل ان كان ارسنال خرج من السباق على اللقب فقال اليكس فيرغسون المدير الفني لمانشستر يونايتد "نعم أظن هذا."


وأضاف "قال المدربان (هو وأرسين فينغر المدير الفني لارسنال) قبل المباراة إن من يخسر لن تكون أمامه أية فرصة للفوز باللقب وانا أعتقد هذا اليوم."


وقال فيرغسون "تقدمنا بعد تأخرنا مرتين. وهذا يظهر مدى تصميم الفريق. كان  أداء رائعا." وعن فرص فوز مانشستر يونايتد بالدوري قال فيرغسون "قد نفوز بكل مباراة حتى  نهاية الموسم ومع ذلك لا نفوز بالدوري.


"لكنني أعتقد أن اهم شيء هو ان نظهر اننا نلعب بشكل جيد. وبالطبع ستكون أمامنا فرصة اذا تعرضوا لاية انتكاسة." واتفق فينغر مع أراء فيرغسون.


وسئل ان كان ارسنال خرج من السباق على لقب الدوري فقال فينغر "نعم يبدو هذا. لن نستسلم لكننا ابتعدنا كثيرا."


وألقى المدرب الفرنسي باللوم على خط الدفاع لكنه لم يصل لحد الاشارة بالاسم الى  حارس المرمى مانوي المونيا الذي تسبب في دخول الهدف الثالث.


وقال فينغر "تعين ان نبذل جهدا كبيرا لنحرز أهدافنا.. بينما لم يعملوا هم بجد لاحراز اهدافهم." ومضى يقول "الهدف الثالث قتلنا معنويا. لم نتعاف قط بعده.


"أصابتنا بخيبة أمل الليلة لكن علينا ان نتعافى." واعترف فييرا كابتن ارسنال بان مانشستر يونايتد يستحق الفوز. وقال لاعب خط الوسط الفرنسي "خسرنا أمام فريق أفضل.. كل التحية لهم." ومضى يقول "لكننا سنقاتل حتى اخر مباراة في الموسم والمركز الثاني لا يزال مهما للتأهل (تلقائيا) لدوري الابطال الاوروبي" الموسم المقبل.


   وقال فييرا "نحن فريق قوي. نشعر بخيبة أمل ازاء الطريقة التي لعبنا بها وبالنتيجة التي انتهت بها المباراة. لكن يجب ان نرد. علينا ان نستعيد توازننا."


وأشاد فييرا بأداء مانشستر يونايتد قائلا "لم يفزعوا حتى عندما كنا متقدمين  2-1. كانوا يمررون الكرة بشكل جيد وأظهروا قدرا كبيرا من الخبرة."


وقلب ليفربول تخلفه صفر-1 امام تشارلتون اتلتيك الى فوز ثمين 2-1. افتتح الجنوب افريقي شون بارتليت التسجيل لتشارلتون (20)، لكن ليفربول رد بهدفين في الشوط الثاني لمهاجمه الاسباني فرناندو موريانتيس (61) وتمكن النروجي جون ارني ريسي من تحقيق الفوز لليفربول عن طريق الهدف الذي احرزه  في الدقيقة 79 من اللقاء الذي حضره نحو 27102 متفرج.


   وتغلب بولتون على توتنهام 3-1. سجل للفائز السنغالي حجي ضيوف (49 من ركلة جزاء) وبن حايم (86) وكين ديفيس (87)، فيما جاء هدف توتنهام  الوحيد عن طريق لاعبه جيرمين ديفوي في الدقيقة 66. وقد حضر اللقاء 24780 متفرجا.


وفاز بورتسموث على ميدلزبره 2-1، جرت المباراة في حضور 19520 متفرجا حيث استهل مالكولم كريستي التسجيل  لميدلسبره في الدقيقة 35 قبل ان يتعادل ماثيو تيلور في الدقيقة 40. وجاء هدف الفوز عن طريق ايجبيني ياكوبو في الدقيقة 58.


وعلى الرغم من النقص العددي في صفوف كريستال بالاس بعد طرد لاعبه سوروندو في الدقيقة 12 نجح الفريق في تحقيق التعادل مع مضيفه ويست بروميتش ألبيون 2-2 ليرفع الفريق رصيده إلى22 نقطة في المركز السابع عشر مقابل 17 نقطة لبروميتش في المركز الاخير، وبدأ اندرو جونسون التسجيل لكريستال بالاس في الدقيقة 47 قبل ان يتعادل كيفن كامبل لوست بروميتش في الدقيقة 82.


   وشهدت الدقيقة الاخيرة من المباراة قمة الاثارة حيث احرز روبرت ايرنشو  لاعب وست بروميتش هدف التقدم لفريقه قبل ان يتعادل فيتز هول لاعب كريستال  بالاس في نفس الدقيقة. وشهد المباراة 25092 متفرجا. 


- ترتيب فرق الصدارة:
1- تشلسي 61 نقطة من 24
2- مانشستر يونايتد 53 من 25
3- ارسنال 51 من 25
4- ايفرتون 44 من 24
5- ليفربول 40 من 25


هنري يحتفظ بصدارة الهدافين


لندن - احتفظ الفرنسي تييري هنري مهاجم ارسنال بصدارته لقائمة هدافي الدوري الانجليزي برصيد 16 هدفا مع  انطلاق مباريات الاسبوع الخامس والعشرين.


وجاء اندي جونسون لاعب كريستال بالاس في المركز الثاني برصيد 15 هدفا.
واحتل جيرمين ديفو مهاجم توتنهام المركز الثالث برصيد 11 هدفا.
وسجل عشرة أهداف كل من الفرنسي روبير بيرس لاعب ارسنال وجيمي فلويد هاسيلبينك مهاجم ميدلسبره.