مجموعة مسلحة تقتحم مقر نادي بيروفي

ليما- أكد لاعبو فريق سينسيانو الذي ينافس في الدوري البيروفي لكرة القدم أول من امس الخميس ان لصوصا مسلحين هاجموهم أثناء تسلمهم رواتبهم في المركز الرئيسي للنادي.

اضافة اعلان

وكان ثلاثة ملثمين اقتحموا النادي بينما كان اللاعبون يتسلمون رواتبهم. وتردد أن اللصوص نجحوا في الاستيلاء على90 ألف دولار في وجود تسعة لاعبين، وقال خوان كارلوس بازالار لاعب سينسيانو المخضرم:"كنا في خطر بالغ".

ووفقا لتقارير فإن اللحظة الأكثر إثارة في الهجوم كانت عندما حاول بازالار وكارلوس سوليس الهروب حيث وجه اللصوص أسلحتهم النارية باتجاههما ولكنهم لم يطلقوا النيران عليهما استجابة لمناشدة باقي اللاعبين.

وقال جوفينال سيلفا رئيس سينسيانو إن النادي مايزال يستطيع دفع رواتب لاعبيه بدلا من تلك التي سرقت.