مستقبل بطولة العالم للفورمولا 1 في مهب الريح

لندن - وصل اتفاق السلام الهش بين الاتحاد الدولي للسيارات ورابطة الفرق المشاركة في بطولة العالم للفورمولا 1 الى مفترق طرق اول من امس الاربعاء بعدما انسحب فيراري وسبعة فرق اخرى من اجتماع في المانيا كان من المفترض ان يشهد مناقشات بشأن اللوائح المنظمة للعام القادم.

اضافة اعلان

وقال الاتحاد الدولي للسيارات في بيان "تلقى الاعضاء الثمانية لرابطة الفرق المشاركة في بطولة العالم للفورمولا 1 للسيارات دعوة لحضور الاجتماع من اجل مناقشة اقتراحاتهم الاضافية لموسم 2010. للاسف لم تكن المناقشة ممكنة لان رابطة فرق الفورمولا 1 انسحبت من الاجتماع."

وكانت رابطة الفرق التي يرأسها لوكا دي مونتزيمولو رئيس فيراري هددت باقامة سلسلة سباقات منفصلة قبل التوصل لاتفاق مع الاتحاد الدولي للسيارات الشهر الماضي في باريس لكنها اعلنت في بيان ان مستقبل الفورمولا 1 سيكون مرة أخرى في مهب الريح.

وتتكون رابطة الفرق من براون جي.بي متصدر الترتيب العام وبي. ام.دبليو ساوبر وفيراري وماكلارين ورد بول اضافة الى رينو وتورو روسو وتويوتا.

وحضرت الفرق الثلاثة الجديدة اضافة لوليامز وفورس انديا المستبعدان من الرابطة الاجتماعات التمهيدية في نوربرجرينج قبل سباق جائزة المانيا الكبرى الذي سيقام يوم الاحد القادم.

وأكد الاتحاد الدولي للسيارات ان هدف الاجتماع كان الاتفاق على التغييرات للوائح المنظمة في موسم 2010 مع التمسك بالقرار الذي اتخذه الجانبان الشهر الماضي بالعودة الى النسخة السابقة من القواعد الرياضية والفنية والتي ظلت محل استخدام حتى 29 ابريل نيسان من العام الحالي.

وبدا هذا الاتفاق ضعيفا خلال ايام عندما وجه ماكس موسلي رئيس الاتحاد الدولي اتهامات لمونتزيمولو بأنه يشبههه بالطاغية وان اعضاء رابطة الفرق يعجلون برحيله قبل الاوان.

وكان موسلي اعلن انه لن يتقدم لاعادة ترشيح نفسه مرة أخرى عندما تنتهي فترته الحالية في  تشرين الاول (اكتوبر) القادم لكن رئيس الاتحاد الدولي ألمح انه يميل الى البقاء في منصبه وخوض الانتخابات.

وارسل موسلي خطابا الى الفرق غير الاعضاء في الرابطة يوم الثلاثاء يذكرها بأن تغيير لوائح 2010 لن يكون سوى عن طريق الموافقة الجماعية لجميع المشاركين.

وفي خطاب مستقل لمونتزيمولو أكد موسلي ان الفرق الخمسة من خارج الرابطة هي الوحيدة التي تأكد اشتراكها خلال الموسم القادم في الوقت الحالي.

وقالت رابطة الفرق ان شارلي ويتينج رئيس اللجنة الفنية في الاتحاد الدولي للسيارات أبلغها انه "على عكس الاتفاقات السابقة" فان الاعضاء ليس لديهم حق في التصويت لانه لم يتم الموافقة على اشتراكها العام القادم بشكل نهائي.

وطلب اعضاء الرابطة تأجيل الاجتماع لكن هذا قوبل بالرفض ولذلك لم يكن اماهم خيار سوى الانسحاب بسبب عدم قدرتهم على ممارسة حقوقهم في التصويت.

وقالت الرابطة انه لم يتطرق الحديث في اي وقت خلال اجتماع باريس "ان هناك حاجة للموافقة الجماعية من اجل تغيير اللوائح."

واضافت "المضي ضد رغبة المجلس العالمي للسيارات وتفاصيل اتفاق باريس يضع مستقبل الفورمولا 1 في مهب الريح."

وقال الاتحاد الدولي للسيارات في بيان اول من امس الاربعاء "جميع التغييرات التي تمت الموافقة عليها ان يظل الحد الادنى لوزن السيارة 620 كيلوجراما والتوقيع على الاتفاق القانوني الملزم بين جميع الفرق المشاركة في 2010 لتقليص النفقات حتى مستوى بداية الستعينات من القرن الماضي خلال عامين كما وعد ممثل رابطة الفرق المشاركة في بطولة العالم للفورمولا 1 في باريس يوم 24 حزيران (يونيو)."