مقتل مشجع وإصابة أكثر من 40 في يوم دام لكرة القدم البرازيلية

 

ريو دي جانيرو - أسفرت أعمال الشغب أمس الأحد عن مقتل شخص وإصابة 40 أخرين وذلك خلال مواجهات بين مجموعات متنافسة من مشجعي كرة القدم المثيرين للشغب في مدن ساو باولو وبيلو هوريزونتي البرازيليتين.

اضافة اعلان

ووقعت أكثر الحوادث خطورة في بيلو هوريزونتي حيث لقي مشجع '20 عاما' من أنصار فريق أتليتكو مينيرو في حادث إطلاق نار تورط فيه شخصان كانا فوق دراجة نارية ، أثناء انتظاره بمحطة حافلات للذهاب إلى استاد مينيراو ، حيث التقى فريقه مع كروزيرو.

وتعرض أبن عم الضحية ، البالغ من العمر 16 عاما لإصابات في الحادث نفسه ، حيث أكد للشرطة أن المتورطين في هذا الحادث هم مثيرو الشغب من مشجعي فريق كروزيرو.

ورغم الحادث أقيمت المباراة وانتهت بفوز كروزيرو 2-1.

واندلعت أعمال عنف خلال مباراة أخرى جمعت بين ساو باولو وكورينثيانز في استاد مورومبي وانتهت بتعادل الفريقين 1-1.

وقال قائد الشرطة العسكرية هيرفاندو فيلوزو يوم اول من امس الاثنين ان المواجهات تلاها انفجار بالقرب من مدخل الاستاد

وأكد أن الشرطة حاولت تهدئة الجماهير ولكن مجموعة من المشجعين هاجمت قوات الشرطة التي ردت بإطلاق القنابل الصوتية.

وأصيب أكثر من 40 مشجع ، نقل خمسة منهم إلى المستشفى لتلقي العلاج ، كما لحقت أضرار كبيرة بمرافق الاستاد وببعض السيارات التي كانت متوقفة بالقرب من الاستاد.

وألقت الشرطة القبض على أحد المشجعين والذي كان يحمل قنبلة بدائية الصنع ، ويشتبه في أنه المتسبب في الانفجار الذي أدى لاندلاع أعمال الشغب.