منافسة حامية في سباق 100 م سيدات.. والماراثون ينتظر بطليه

لندن - يتوقع ان يشهد سباق 100 م منافسة حامية بين الجامايكية ايلاين تومسون بطلة الأولمبياد والهولندية دافني شيبرز حاملة اللقب العالمي في 200 م، اليوم الأحد في اليوم الثالث من بطولة العالم لالعاب القوى المقامة في لندن حتى 13 آب (أغسطس) الحالي.اضافة اعلان
وتوزع 6 ذهبيات في الماراثون لدى الرجال والسيدات، 100 م والقفز بالزانة والسباعية للسيدات، ورمي الكرة الحديد للرجال.
وقررت تومسون التفرغ لسباق 100 م بسبب الارهاق الذي تعرضت له في اولمبياد ريو حيث حققت ثنائية سباقات السرعة.
وسجلت تومسون افضل رقم هذه السنة (10.71 ثوان) في كينغستون في حزيران (يونيو) الماسي، وتقدم موسما لافتا فازت خلاله أربع مرات في الدوري الماسي.
وقالت تومسون التي عانت اخيرا اصابة في وتر اخيل "انا في حالة جيدة واتطلع لسباق 100 م.. حصلت على حذاء جديد ولم يكن مريحا. ادى ذلك الى انزعاج في وتر اخيل".
وتغيب الجامايكية شيلي-آن فرايزر-برايس حاملة اللقب، اذ تستعد لاستقبال مولودها الاول. ومن المرشحات ايضا للمنافسة الأميركية توري بوي حاملة برونزية 2015 وفضية اولمبياد 2016.
وفي سباق الماراثون، ينوي دانيال وانجيرو، المتوج بلقب ماراتون لندن هذه السنة، توسيع حجم الألقاب الكينية في السباق البالغ طوله 42 كلم.
ويغيب عن السباق النجم الاثيوبي كينينيسا بيكيلي صاحب ثاني أفضل رقم في تاريخ الماراتون، حامل 5 ذهبيات عالمية و3 اولمبية في السباقات الطويلة، بسبب "عدم لياقتي لخوض المسابقة".
وينطلق السباق من "تاور بريدج" (جسر البرج) على مدى أربع لفات. ويقام سباق الرجال لأول مرة في يوم واحد مع سباق السيدات.
وفي نهائي رمي الكرة الحديد عند الرجال الذي بدأت تصفياته السبت، تبدو المنافسة على الورق بين الأميركيين راين كراوزر وجو كوفاكس حاملي ذهبية وفضية اولمبياد ريو الصيف الماضي.
وسجل كراوزر افضل رقم هذه السنة (22,65 مترا) وكوفاكس ثاني أفضل رقم (22,57 م).
وبرغم ابتعاده عن مستواه في 2017، لا يمكن التقليل من خطورة الألماني دافيد شتورل حامل ذهبيتي 2011 و2013 وفضية 2015.
وسيقام نهائي القفز بالزانة لدى السيدات من دون الأميركية جنيفر سوهر، حاملة ذهبية اولمبياد لندن 2012 والرقم القياسي العالمي داخل قاعة، لفشلها بالتأهل من الدور الأول.
وضمنت المرشحة اليونانية ايكاتيريني ستيفانيدي، بطلة الأولمبياد واوروبا، تأهلها من القفزة الأولى على ارتفاع 4،60 م.
ويتوقع ان تتنافس مع ستيفانيدي كل من الأميركية ساندي موريس، الفنزويلية روبيليس بينادو والالمانية ليزا ريزيه.
وقالت موريس بعد الدور الأول "كانت ليلة صلبة بالنسبة لي، عندما تأهلت من المحاولة الاولى".
وتابعت "هذا الجمهور رائع، والأجواء تختبر تركيزك. حصلت على الفضية في ريو، لذا الخطوة المنطقية التالية ستكون الذهبية. اشعر باني جاهزة لهذه الذهبية".
وفي 3 آلاف م موانع رجال الذي تنطلق تصفياته، سجل الأميركي ايفان جاغر اسرع زمن هذه السنة (8:01,29 د)، ويسعى ان يصبح اول عداء غير كيني يتوج باللقب منذ القطري سيف سعيد شاهين في هلسنكي 2005.
كما ينوي جاغر، حامل فضية ريو 2016، ان يصبح أول أميركي يحرز لقبا عالميا في الموانع.
ويحوم الشك حول مستوى الكيني كونسيسلوس كيبروتو بطل ريو، الذي اضطر للانسحاب من لقاء لوزان الشهر الماضي بسبب الاصابة، ثم غاب في اللحظة الاخيرة عن لقاء موناكو.
وشهد السباق سيطرة كينية منذ 1987 خصوصا عبر ايزيكييل كيمبوي المتوج في النسخ الأربع الاخيرة والذي حصل على بطاقة دعوة للمشركة بصفته حامل اللقب.
ويشارك في التصفيات المغربي الشاب سفيان البقالي (21 عاما)، رابع اولمبياد ريو وصاحب زمن 8:05,12 د هذه السنة.
وفي تصفيات القفز بالزانة، يعود الفرنسي رينو لافيلني الى حيث احرز ذهبيته الوحيدة في البطولات الكبرى في اولمبياد 2012، املا محو خيبة حلوله ثانيا في ريو 2016 وراء البرازليلي تياغو براز الغائب بسبب الاصابة.
وعجز لافيلني، حامل الرقم القياسي العالمي (6,16 م) عن خوض التمارين حتى أيار (مايو) بسبب الاصابة، ولم يحقق اي فوز في 5 مشاركات ضمن الدوري الماسي.
وقد يواجه منافسة من البولندي بافل فويتشيتشوفسكي بطل العالم 2011 والأميركي سام كندريكس حامل فضية اولمبياد ريو. -(أ ف ب)