موقعة الصدارة بين الاتحاد والاتفاق في السعودية

الكرة العربية

 

مدن  - تشهد المرحلة السابعة من الدوري السعودي لكرة القدم موقعة الصدارة بين الاتحاد الاول وحامل اللقب والاتفاق مطارده المباشر اليوم الخميس.

اضافة اعلان

ويلتقي اليوم ايضا القادسية مع الهلال، والشباب مع الحزم، والنصر مع الوحدة، وبعد غد الجمعة الطائي مع الاهلي، ونجران مع الوطني.

ويتصدر الاتحاد برصيد 16 نقطة بفارق نقطة واحدة امام الاتفاق.

على استاد الأمير عبدالله الفيصل في جدة، تقام مباراة قمة بين الاتحاد والاتفاق اللذين لم يتجرعا مرارة الخسارة في المراحل الست الاولى وباتا بالتالي مرشحين بقوة للفوز بلقب الدوري الذي سيحسم بالنقاط هذه المرة بعد تعديل النظام.

ويسعى الاتحاد الذي يلعب على أرضه وأمام جماهيره الى تحقيق الفوز السادس والبقاء على القمة، في حين يأمل الاتفاق في تحقيق الفوز الرابع على التوالي والاقتراب اكثر من الصدارة التي سيكون مرشحا لاعتلائها اذ له مباراتان مؤجلتان مع الطائي والأهلي، وعلى هذا الأساس فان الاثارة قد تكون عنوانا للمباراة نظرا لتقارب مستوى الفريقين.

يمر الاتحاد حاليا في افضل فتراته خصوصا ان صفوفه مكتملة بعد تعافي ابراهيم السويد واحمد الدوخي وسعودي كريري الذين يشكلون ثقلا كبيرا في خطوط الفريق الذي يضم ايضا عددا من النجوم البارزين امثال محمد نور وحمد المنتشري ورضا تكر وصالح الصقري والغيني الحسن كيتا والبرازيلي روبرت ديبينيو وعبد الرحمن القحطاني الذي سيواجه فريقه السابق للمرة الاولى بعد انتقاله منه في بداية الموسم بنظام الاعارة.

ومن المتوقع ان يعتمد مدرب الاتحاد البوسني خليلوفيتش على خطة متوازنة بين الدفاع والهجوم على اعتبار ان منافسه يجيد الاستفادة من المساحات.

أما الاتفاق فسيدخل المباراة باحثا عن فوز خامس على التوالي لمواصلة عروضه القوية رغم انه سيفتقد جهود المغربي صلاح الدين عقال بسبب الاصابة، لكن سيعود الى صفوفه الغاني البرنس تاغو.

وعلى ملعب الراكة في الخبر، يحل الهلال ضيفا ثقيلا على القادسية، ويدخل الفريقان اللقاء وهما في أسوأ حالاتهما عقب خسارة الهلال من نجران على أرضه وبين جماهيره 1-2، وتدهور وضع القادسية الذي يقبع في ذيل الترتيب ما حدا بمسؤوليه الى اقالة المدرب البرتغالي كارلوس الينهو والتعاقد مع التونسي أحمد العجلاني والذي سبق أن قاد الفريق الى المربع الذهبي في النظام السابق للدوري.

يملك القادسية نقطة واحدة من خمس مباريات، وقد يفتقد أربعة من لاعبيه لارتباطهم مع المنتخب الأولمبي في التصفيات الاسيوية.

وما يزال الهلال بدوره يسعى الى الخروج من أزمته عقب خروجه من ربع دوري أبطال أسيا امام الوحدة الاماراتي، ويدخل اللقاء وهو في المركز التاسع برصيد ثلاث نقاط من مباراتين اذ له اربع مباريات مؤجلة.

وقد يزج مدرب الهلال الروماني اولاريو كوزمين بالمهاجمين ياسر القحطاني وأحمد الصويلح منذ البداية بعد الانتقادات التي واجهته بالاعتماد على مهاجم واحد، بينما يملك العديد من الخيارات في خط الوسط بوجود عمر الغامدي ونواف التمياط والليبي طارق التايب ومحمد الشلهوب، وفي الدفاع الذي يعتبر أضعف الخطوط يبقى البرازيلي تفاريس العلامة المميزة، ومن خلفه الحارس محمد الدعيع.

وعلى استاد الملك فهد الدولي في الرياض، يلتقي الشباب والحزم في لقاء يسعى فيه كل منهما الى حصد النقاط الثلاث ومواصلة المشوار في الدوري بعد الكبوات التي تعرض لها في الأسابيع الماضية.

فالشباب خرج من دوري ابطال العرب ويريد التعويض محليا، ويملك 8 نقاط في المركز الثالث، ويمر بفترة غير مستقرة مع مدربه الارجنتيني هيكتور.

وسيفتقد الشباب العديد من اللاعبين كالحارس وليد عبدالله وعبدالله الاسطى وفهد شراحيلي وفيصل السلطان لانضمامهم الى المنتخب الاولمبي، بالاضافة الى غياب حسن معاذ ويوسف الموضع للاصابة.

اما الحزم فيحتل المركز السابع بخمس نقاط.

ويستضيف النصر المركز الثامن برصيد خمس نقاط من خمس مباريات الوحدة السادس وله ست نقاط مع مباراتين مؤجلتين، ويأمل الاول في الاستفادة من ارتفاع معنويات لاعبيه بعد الفوز الكبير على الاهلي 3-صفر.

ويلتقي الجمعة على ملعب نادي الاخدود بنجران فريقا نجران والوطني اللذان صعدا معا الى دوري الاضواء وقدما في المراحل الماضية مستويات لافتة. فنجران اسقط الهلال في الرياض، والوطني كسب الاهلي بثلاثة اهداف، ونقاط الفريقين حتى الان تؤكد عزمهما على البقاء بين الكبار، اذ جمع الاول سبع نقاط والثاني رصيده 8.

وفي آخر مواجهات المرحلة، يلعب الطائي والاهلي، يدخل الاول اللقاء برصيد ثلاث نقاط جمعها من ثلاثة تعادلات (له مباراتان مؤجلتان)، والثاني بظروف مشابهة حيث يملك ثلاث نقاط من فوز وثلاث هزائم وله مباراتان مؤجلتان.

كأس عمان

 تقام اليوم الخميس مباراتا ذهاب نصف نهائي كأس السلطان قابوس بن سعيد لكرة القدم فيلتقي النهضة مع مسقط، وصور مع النصر.

بلغ النهضة بطل الدوري في الموسم الماضي نصف النهائي بعد ان حل ثانيا في مجموعته في الدور التمهيدي اثر تغلبه على المصنعه 6-صفر وتعادله مع نزوى صفر-صفر والخابورة 1-1، ثم فاز في دور ال16 على الطليعة 1-صفر وتعادل معه 1-1، وفي ربع النهائي تعادل مع بهلا 2-2 و1-1.

يقود النهضة المدرب العماني حمد العزاني ويضم الفريق عددا من اللاعبين الجيدين في مقدمتهم الحارس احمد الخاطري والشقيقان عارف ومحمد الشيبة ومصطفي السناني وسالم الشامسي، اضافة الى التوغولي اباهوما والغاني داد حسين.

ويتطلع النهضة الى ضم الكأس الى درع الدوري، وقد استعد لذلك من خلال عدد من المباريات مع فرق الامارات كان اخرها مع الوحدة وخسر امامه صفر-2.

اما مسقط، الذي يامل بتعويض اخفاقات الموسم الماضي، فتصدر مجموعته في الدور التمهيدي بفوزه على المضيبي 2-صفر واهلي سداب 4-1 وتعادل مع بوشر 2-2، وفي دور ال16 تغلب على عمان 3-صفر ذهابا وايابا، وفي ربع النهائي فاز على الوحدة 2-صفر وتعادل معه صفر-صفر.

يقود مسقط المدرب الصربي سلوبودان الذي يعتمد على مجموعة من المواهب منها الدولي محمد هويدي وعبد المنعم سرور وعادل خليفة والمخضرم تقي مبارك والمغربي انوار المنصر.

وفي المجمع الشبابي في صور، يلتقي صور مع النصر في مباراة صعبه للفريقين.

تصدر صور وصيف مسابقة الكأس في الموسم الماضي مجموعته في الدور التمهيدي بعد فوزه على صحار 7-2 والرستاق 2-صفر وتعادل مع صحم 1-1، وفي دور ال16 تغلب على الاتحاد 2-صفر ذهابا وايابا، وفي ربع النهائي فاز على الخابورة 2-1 وتعادل معه 1-1.

ويأمل صور الذي يقوده المدرب العماني خلفان زايد في مواصلة نجاحاته في المسابقة في ظل وجود مجموعة من اللاعبين الجيدين امثال محسن صالح وعصام فايل وعبد الله ثويني.

من جانبه، يسعى النصر الى مواصلة عروضه الجيدة ايضا، وتعد المباراة بروفة اخيرة قبل لقاء الجزيرة الاماراتي في نصف نهائي بطولة اندية مجلس التعاون الخليجي.

وكان النصر تصدر مجموعته بفوزه على الهلال 4-صفر وفنجاء 4-1 وعمان 3-1، ثم فاز في دور ال16 على بوشر 4-صفر و4-2، وفي ربع النهائي فاز على العروبة 2-1 و1-صفر.

يقود الفريق العراقي مظفر جبار الذي يعتمد على مجموعة من الدوليين نبيل عاشور وحسين مستهيل وحمدي هوبيس ومحمد هاشور ومحمد مبارك، اضافة الى الحارس اليمني سالم عبد الله.

الدوي الكويتي

 انفرد كاظمة بالصدارة بعد فوزه الساحق على الساحل 5-صفر يوم اول من امس الثلاثاء في المرحلة الثالثة من الدوي الكويتي لكرة القدم، التي شهدت سقوط القادسية المتصدر السابق في فخ التعادل على ارضه امام السالمية 1-1، وخسارة العربي على يد ضيفه الكويت حامل اللقب في الموسمين الماضيين 1-2، وفوز التضامن على الجهراء 2-1.

في المباراة الاولى على استاد الصداقة والسلام، اكرم كاظمة وفادة ضيفه الساحل بخماسية نظيفة تناوب على تسجيلها المغربي سعيد الخرازي (11و84) رافعا رصيده الى 3 اهداف في المسابقة، وعبد الله الدويسان (15 و62) وفهد الفهد (77).

والفوز هو الثالث على التوالي لكاظمة رافعا رصيده الى 9 نقاط، فيما مني الساحل بخسارته الثالثة على التوالي ايضا وبقي من رصيد.

وعلى استاد صباح السالم، مني العربي بخسارته الاولى هذا الموسم وكانت على ارضه امام الكويت 1-2.

ويتحمل حارس العربي يوسف الثويني مسؤولية الخسارة بعد الاخطاء التي ارتكبها واستغلها الكويت وسجل هدفيه.

وجاء الهدف الاول اثر فشل الثويني في ابعاد كرة سهلة عرضية من الناحية اليسرى فتهيات امام الانغولي مويتو الذي تابعها براسه في المرمى (33).

واضاف المهاجم البحريني علاء حبيل الهدف الثاني مستفيدا من ارتداد الكرة من الثويني فسددها من زاوية ضيقة عجز الحارس عن التصدي لها (51).

وقلص المهاجم السوري فراس الخطيب الفارق للعربي بركلة جزاء(85).

ورفع الكويت الذي حقق فوزه الثاني على التوالي رصيده الى 6 نقاط من مباراتين، فيما تجمد رصيد العربي عند 4 نقاط.

وعلى استاد محمد الحمد، حرم مهاجم السالمية بشار عبد الله القادسية من تحقيق فوزه الثالث على التوالي والاحتفاظ بالصدارة عندما ادرك التعادل لفريقه في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع بكرة راسية رائعة اثر ركلة ركنية نفذها البرازيلي اندريه.

وكان المهاجم احمد عجب قد وضع القادسية في المقدمة اثر تمريرة من الصربي جوفانسيك ميلادين الذي خاض اول مباراة رسمية مع القادسية بعد انتقاله من كاظمة في نهاية الموسم الماضي، سددها عجب على يسار الحارس صالح مهدي (34).

وعزز عجب المنتقل الى القادسية من الساحل هذه الموسم، صدارته لترتيب الهدافين برصيد 4 اهداف.

ورفع القادسية رصيده الى 7 نقاط، فيما صار رصيد السالمية 5 نقاط.

وعلى استاد الكويت ، حقق التضامن فوزه الاول في الدوري، وكان على حساب الجهراء بهدفين للتنزانيين نزار خلفان (22) وداني (78)،مقابل هدف لمحمد سعد (84).

وحصل التضامن على اول 3 نقاط، ومني الجهراء بخسارته الثانية وبقي من دون رصيد.

 الدوري المغربي

 عاد فريق المغرب التطواني بتعادل ثمين بهدف لمثله مع مضيفه الرجاء البيضاوي يوم اول من امس الثلاثاء في مباراة مؤجلة من الجولة الثانية لدوري الدرجة الأولى المغربي لكرة القدم اقيمت بينهما في المحمدية.

وافتتح السنغالي سيري ديا التسجيل للرجاء في الدقيقة العاشرة وتعادل للمغرب التطواني هدافه عبد الرزاق المناصفي في الدقيقة الأخيرة من الوقت بدل الضائع للشوط الأول.

وارتقى المغرب التطواني بعد هذا التعادل الأول له مقابل انتصار وهزيمة إلى المركز السابع برصيد أربع نقاط كما صعد الرجاء إلى المركز الثاني عشر برصيد نقطتين.

سيطر الرجاء الذي حظي بمساندة 15 الف مشجع احتشدوا باستاد البشير بالمحمدية على أغلب فترات المباراة بحثا عن مصالحة جماهيره بعد هزيمته في مباراتين وتحقيق فوزه الأول هذا الموسم فيما تمكن الفريق التطواني من التعامل مع المباراة بذكاء.

وضغط الرجاء مبكرا على مرمى ضيفه بحثا عن هدف مباغت وكثف الهجمات من طرفي الملعب ودفع الفريق الزائر لارتكاب بعض الأخطاء التي سمحت للسنغالي سيري ديا بتسجيل هدف التقدم بعد مرور عشر دقائق من زمن اللقاء مستغلا كرة عرضية ارسلها عبد الله الجلايدي.

ولم يجازف المغرب التطواني بالاندفاع للامام واكتفى بتحصين وتنظيم دفاعه وتنفيذ هجمات مرتدة سريعة كانت تخلق بعض الخطورة على مرمى الحارس خالد فوهامي.

واعتمد المغرب التطواني في اخر عشر دقائق من الشوط الأول على استغلال الكرات الثابتة التي شكلت خطورة بالغة إلى أن جاءت الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع ليحرز المناصفي هدف التعادل من تسديدة لكرة من ركلة حرة خدعت الدفاع والحارس.

وتقاسم المناصفي باحرازه هدفه الشخصي الرابع صدارة ترتيب هدافي الدوري المغربي مع عبد العزيز الصغير مهاجم شباب المسيرة.

ونزل الرجاء بكل قوته في الشوط الثاني ولعب أغلب دقائق هذا الشوط في نصف ملعب المغرب التطواني الذي اكتفى بالدفاع والرقابة اللصيقة وكان فوهامي حارس الرجاء في راحة شبه تامة باستثناء الدقيقة الأولى حين تسلم المناصفي كرة من المدافع مرتضى فال وانفرد بالمرمى وسدد بجانب القائم.

وتبارى مهاجمو الرجاء في اهدار الفرص التي أتيحت لهم ووقف حارس المغرب التطواني مصطفى الشاذلي بالمرصاد لكل هذه الفرص ليخرج فريقه بنقطة التعادل.