نادال-موراي وديوكوفيتش- فيدرر في نصف النهائي

تنسية الماسترز

لندن- بلغ الاسباني رافايل نادال المصنف اول الدور نصف النهائي من بطولة الماسترز لكرة المضرب المقامة في لندن، بفوزه على التشيكي توماس بيرديتش السادس 7-6 (7-3) و6-1 اول من امس في الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الاولى.

اضافة اعلان

وهذا الفوز الثالث لنادال بعد ان تغلب على الاميركي اندي روديك الثامن والصربي نوفاك ديوكوفيتش، فضمن تأهله الى نصف نهائي هذه البطولة الختامية التي يغيب لقبها عن خزائنه، كما اكد صدارته للمجموعة ليضرب موعدا في دور الاربعة مع البريطاني اندي موراي الذي حل ثانيا في المجموعة الثانية خلف السويسري روجيه فيدرر.

في المقابل، ودع بيرديتش البطولة لانه خسر المباراة بمجموعتين (هزيمتان وفوز)، وكانت البطاقة الثانية بالتالي من نصيب ديوكوفيتش الذي حقق انتصاره الثاني والحق الهزيمة الثالثة بروديك بالفوز عليه بسهولة تامة 6-2 و6-3، ليضرب موعدا بالتالي مع فيدرر.

وضمن ديوكوفيتش تأهله منذ المجموعة الاولى بعدما حسمها لمصلحته من دون صعوبة تذكر بكسر ارسال منافسه الاميركي في مناسبتين، ثم واصل تفوقه لينهي اللقاء لمصلحته في ساعة و7 دقائق، محققا فوزه الثالث على روديك من اصل ثماني مواجهات بينهما.

يذكر ان روديك كان بحاجة للفوز على ديوكوفيتش بمجموعتين لكي يلحق بنادال الى نصف النهائي.

اما بالنسبة لبيرديتش فهو كان يمني النفس بتحقيق فوزه الثاني بعد الاول على روديك، وتحقيق ثأره من نادال الذي تغلب عليه للمرة الثامنة على التوالي والتاسعة من اصل 12 مواجهة، ولعل ابرزها الاخيرة قبل لقاء اول من امس وكانت في نهائي بطولة ويمبلدون عندما فاز الاسباني 6-3 و7-5 و6-4.

وهذه المرة الثالثة التي يبلغ فيها نادال نصف النهائي من اصل اربع مشاركات، اذ توقف مشواره عند دور الاربعة عام 2006 على يد فيدرر ثم في العام التالي على يد اللاعب ذاته، قبل ان يخرج من دور المجموعات الموسم الماضي بتلقيه ثلاث هزائم على يد السويدي روبن سودرلينغ والروسي نيكولاي دافدينكو الذي توج لاحقا باللقب، وديوكوفيتش.

ويأمل النجم الاسباني الباحث عن لقبه الثامن هذا الموسم والرابع والاربعين في مسيرته المتوجه بتسعة القاب كبرى (رولان غاروس 2005 و2006 و2007 و2008 و2010 وويمبلدون 2008 و2010 وملبورن الاسترالية 2009 والولايات المتحدة 2010)، ان ينجح هذه المرة في تخطي عقبة نصف النهائي لكن المهمة لن تكون سهلة في مواجهة موراي الذي تغلب على النجم الاسباني مرتين من اصل ثلاث مواجهات بينهما هذا الموسم، وذلك في ربع نهائي بطولة استراليا ونصف نهائي دورة تورونتو للماسترز، فيما فاز نادال في نصف ويمبلدون في طريقه الى اللقب.

وستكون مواجهة نصف النهائي الثالثة عشرة بين نادال وموراي ويتفوق الاول بثمانية انتصارات حتى الان مقابل اربع هزائم، اما بالنسبة للمباراة الثانية في نصف النهائي فستكون التاسعة عشرة بين ديوكوفيتش وفيدرر والخامسة هذا الموسم بعد ان فاز الاخير في نصف نهائي دورتي تورونتو وشنغهاي للماسترز وبازل، فيما خسر في نصف نهائي بطولة فلاشينغ ميدوز.

ويتفوق فيدرر بشكل واضح على ديوكوفيتش لانه تغلب على الصربي في 12 مناسبة من اصل 18 مباراة حتى الان، وهو يأمل ان يؤكد تفوقه على منافسه الصربي من اجل بلوغ نهائي هذه البطولة للمرة السادسة في مسيرته، على ان امل ان يتوج بلقبها للمرة الخامسة بعد اعوام 2003 (فاز على الاميركي اندري اغاسي) و2004 (فاز على الاسترالي ليتون هيويت) و2006 (فاز على الاميركي جيمس بلايك) و2007 (فاز على الاسباني دافيد فيرر)، ليعادل بالتالي انجاز التشيكي ايفان ليندل (1981 و1982 و1985 و1986 و1987) والاميركي بيت سامبراس (1991 و1994 و1996 و1997 و1999).

وتجدر الاشارة الى ان فيدرر الذي توقف مشواره الموسم الماضي في نصف النهائي على يد دافيدنكو، يحتل حاليا المركز الثاني في سجل اكثر اللاعبين فوزا بلقب هذه البطولة تحت تسمياتها وصيغاتها المختلفة منذ انطلاقها عام 1970، مشاركة مع الروماني ايلي ناستازي التي فاز بها لاربعة اعوام على التوالي من 1971 حتى 1975.