هاميلتون اول المنطلقين وسوتيل من المركز الثاني

هاميلتون اول المنطلقين وسوتيل من المركز الثاني
هاميلتون اول المنطلقين وسوتيل من المركز الثاني

جائزة ايطاليا الكبرى
 

مونزا - سيكون سائق ماكلارين مرسيدس البريطاني لويس هاميلتون بطل العالم في الموسم الماضي، اليوم الاحد اول المنطلقين في جائزة ايطاليا الكبرى، المرحلة الثالثة عشرة من بطولة العالم لسباقات الفورمولا واحد، بعد ان حقق افضل زمن في التجارب الرسمية اليوم السبت على حلبة مونزا.

اضافة اعلان

وقطع هاميلتون اسرع لفة بزمن 066ر24ر1 دقيقة بمعدل سرعة وسطي 077ر248 كلم/ساعة، وتقدم على الالماني ادريان سوتيل سائق فورس اينديا-مرسيدس الذي سيطر على معظم التجارب الحرة في الاسبوع الحالي، وسائق فيراري الفنلندي كيمي رايكونن.

وجاء سائق ماكلارين مرسيدس الثاني الفنلندي هايكي كوفالاينن رابعا امام سائقي بي جي براون-مرسيدس البرازيلي روبنز باريكيللو والبريطاني جنسون باتون.

يذكر ان باتون وباريكيللو وسوتيل يحتلون المراكز الثلاثة الاولى في الترتيب العام لبطولة العالم.

اما الايطالي جانكارلو فيزيكيلا المنتقل الى فيراري بعد اصابة البرازيلي فيليبي ماسا وابتعاده عن الحلبات فترة طويلة، فاكتفى بالمركز الرابع العاشر، علما بانه انطلق من المركز الاول في الجولة الثانية عشرة في جائزة بلجيكا الكبرى على حلبة سبا فرانكورشان.

وتقام التجارب الرسمية على مدى ساعة من 3 مراحل فتشارك السيارات العشرين في الاولى لمدة 20 دقيقة ثم يدخل افضل 15 سائقا المرحلة الثانية ولمدة 15 دقيقة على ان يتأهل العشرة الاوائل الى المرحلة الثالثة الاخيرة ومدتها 10 دقائق والتي تحدد مراكز انطلاقهم.

- ترتيب العشرة الاوائل:

1 - البريطاني لويس هاميلتون (ماكلارين مرسيدس) 066ر24ر1 دقيقة

2 - الالماني ادريان سوتيل (فورس اينديا-مرسيدس) 261ر24ر1 د

3 - الفنلندي كيمي رايكونن (فيراري)                    523ر24ر1 د

4- الفنلندي هايكي كوفالاينن (ماكلارين مرسيدس) 845ر24ر1 د

5 - البرازيلي روبنز باريكيللو (جي بي براون-مرسيدس) 015ر25ر1 د

6- البريطاني جنسون باتون (بي جي براون-مرسيدس) 030ر25ر1 د

7 - الايطالي فيتانطونيو لويتزي (فورس اينديا-مرسيدس) 043ر25ر1 د

8 - الاسباني فرناندو الونسو (رينو) 072ر25ر1 د

9 - الالماني سيباستيان فيتل(ريد بول-رينو)180ر25ر1 د

10 - الاسترالي مارك ويبر (ريد بول-رينو) 314ر25ر1 د

براون: باتون المتصدر يتغير للافضل

 دافع روس براون مالك فريق براون جي.بي عن جنسون باتون متصدر بطولة العالم لسباقات السيارات فورمولا 1 اول من امس الجمعة في وجه مزاعم ان السائق البريطاني لا يستطيع مقاومة الضغوط الملقاة على عاتقه جراء وجوده في المركز الاول.

وفاز باتون في ستة من اول سبعة سباقات هذا الموسم لكنه احرز 11 نقطة فقط في اخر خمسة سباقات.

ويتفوق باتون الان على زميله روبنز باريكيلو بفارق 16 نقطة مع تبقي خمسة سباقات على نهاية هذا الموسم بما في ذلك سباق جائزة ايطاليا الكبرى اليوم الاحد.

وقال براون على هامش سباق جائزة ايطاليا الكبرى "أرى فعلا تغيرا في جنسون لكنه تغير ايجابي."

واضاف "اعتقد انه يفكر بشكل هاديء في الفوز بالبطولة وكيف يحافظ على مركزه... لا ارى شيئا سلبيا في اسلوبه."

وكان سائق فيراري المصاب فيليبي ماسا والسائقان البريطانيان السابقان نيجل مانسل وستيرلينج موس قالوا الاسبوع الماضي ان باتون بحاجة لترتيب اموره اذا أراد ان يصبح بطلا.

وقال براون الذي ساعد السائق المعتزل مايكل شوماخر على الفوز بسبعة القاب في الفورمولا 1 عندما كان مديرا فنيا لفريقي بينيتون ثم فيراري ان شوماخر نفسه كان يشعر بالضغوط مع ازدياد حدة المنافسة على اللقب.

وقال براون "اللقب السابع كان في صعوبته مثل الاول... احيانا كون السائق متصدرا للبطولة هو اصعب موقف لان السيارات خلفك كلها تسعى للانقضاض عليك."

وجاء باتون في المركز التاسع عشر قبل الاخير في التجارب الحرة الثانية لسباق ايطاليا فيما احتل المركز السادس في التجارب التأهيلية الرسمية امس.

وقال باتون "كانت هناك مشاكل... قمنا بحلها وهو امر جيد. قمنا بانجاز بعض العمل لكني ما زلت غير راضيا عن توازن السيارة لذلك يجب علينا القيام بعمل كثير الليلة وغدا."

واضاف "في السباقات الماضية لم تسر الامور كما اريد لكني في وضع جيد واتطلع الى سباق جيد الاسبوع المقبل."

بيكيت مصر على اتهام رينو بالتلاعب

 قال البرازيلي نيلسون بيكيت انه لم يكذب فيما يتعلق بتلاعب رينو فريقه السابق في نتيجة سباق سنغافورة العام الماضي في بطولة العالم لسباقات السيارات فورمولا 1 ولن يرهبه اتهامه ووالده بطل العالم السابق بالابتزاز.

وأصدر بيكيت بيانا متحديا بعد ان اعلن فريق رينو انه شرع اول من امس الجمعة في اتخاذ اجراءات جنائية في فرنسا ضدهما.

ووجه الاتحاد الدولي للسيارات تهمة التلاعب في نتيجة سباق سنغافورة العام الماضي لفريق رينو بعد ان أمر بيكيت بالتسبب في حادث لمساعدة زميله الاسباني فرناندو الونسو على الفوز بالسباق.

وفي حالة ادانة رينو قد يتم استبعاد الفريق من بطولة العالم.

وقال بيكيت البالغ من العمر 24 عاما الذي كان والده بطلا للعالم ثلاث مرات "أؤكد انني تعاونت بالكامل وبأمانة مع الاتحاد الدولي للسيارات."

واضاف "ونظرا لانني اقول الحقيقة فليس هناك ما اخشاه سواء من فريق رينو او برياتوري ورغم انني اعلم السلطة والنفوذ التي يتمتع بها الاثنان والموارد الهائلة تحت تصرفهما فلن يجبرني ذلك على اتخاذ قرار أندم عليه."

وقال رينو ان الاب والابن قاما باطلاق "مزاعم خاطئة ومحاولة ابتزاز الفريق للسماح للسيد بيكيت الابن بالاستمرار في قيادة سيارة رينو حتى نهاية موسم 2009.".

وقال الفريق الذين يوجد مصنعه الرئيسي في انجلترا ان الامر سوف يتم تحويله الى الشرطة في بريطانيا.

واستغنى رينو عن خدمات بيكيت الابن في اب (اغسطس) الماضي بعد اخفاقه في الحصول على نقاط في عشرة سباقات. وكان بيكيت الأب بطلا للعالم ثلاث مرات وهو المرشد لنجله في مسيرته.

وقال ماكس موسلي رئيس الاتحاد الدولي للسيارات ان بيكيت حصل على حصانة من الملاحقة الجنائية اذا كان صادقا مثلما حدث مع سائقي مكلارين عام 2007 عندما تم التحقيق في حصول الفريق على بيانات تخص منافسه فيراري مما أدى الى غرامة قياسية وهي 100 مليون دولار.

وأكد موسلي ان الفريق بريء الى ان تثبت ادانته وان التلاعب في نتائج سباقات أخطر من الغش في مجال الرياضة.

وقال موسلي "اذا تناول متسابق دراجات منشطات فهذا يندرج تحت بند الغش. لكن اذا دفعت رشا الى متسابقين اخرين او دفعت اموالا لأحد المتسابقين كي يفتعل حادثا وسط مجموعة المتسابقين كي يخسر متصدر الترتيب العام فان هذا امر اكثر خطورة."

واضاف "يعرض ذلك ارواح الناس للخطر سواء كانوا مشاهدين او منظمين او متسابقين مما يعني المزيد من الخطورة."

وأكد الونسو للصحافيين على هامش سباق ايطاليا انه لم يكن على دراية بأي خطة لفريقه للتلاعب في سباق سنغافورة.

وقال "اشعر بدهشة كبيرة. لا يمكنني تخيل هذه الاشياء او هذا الموقف."

وجاء الحادث الذي وقع عند نقطة على الحلبة يصعب رفع السيارات فيها بسرعة عقب قيام الونسو بالتزود بالوقود.

ونزلت سيارة الامان الى الحلبة وهو ما صب في مصلحة السائق الاسباني.