هاميلتون يتفوق على منافسيه في جولة التجارب الحرة

هاميلتون يتفوق على منافسيه في جولة التجارب الحرة
هاميلتون يتفوق على منافسيه في جولة التجارب الحرة

فورمولا 1

 

سيبانغ - حقق البريطاني لويس هاميلتون سائق ماكلارين مرسيدس أسرع زمن خلال جولة التجارب الحرة الثانية لجائزة ماليزيا الكبرى، المرحلة الثانية من بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 امس الجمعة على حلبة سيبانغ بالقرب من كوالالمبور.

اضافة اعلان

وقطع هاميلتون اسرع لفة بزمن 1.35.055 دقيقة، متقدما على سائقي فيراري البرازيلي فيليبي ماسا (1.35.206 د) وبطل العالم الفنلندي كيمي رايكونن (1.35.428 د).

من جهة ثانية، طلب مسؤولو سباق جائزة ماليزيا من فريق رد بول تأكيد ان سيارته آمنة للمشاركة في السباق بعد ان تعرض البريطاني ديفيد كولتارد سائق الفريق لحادث تصادم خلال التجارب الاولى، ولم يشارك كولتارد في التجارب الحرة الثانية بعد ان تعرض لثاني عطل في سيارته خلال سباقين، وشارك زميله الاسترالي مارك ويبر في جولتي التجارب الاولى والثانية واحتل المركز السادس عشر في التجارب الثانية.

واصدر مسؤولو سباق ماليزيا بيانا بعد اجتماع مع كريستيان هورنر مدير فريق رد بول والمسؤول الفني ادريان نوي قالوا فيه انهم طلبوا من رد بول تقديم تقرير للمندوب الفني للاتحاد الدولي للسيارات.

وقال البيان ان التقرير يجب ان يؤكد ان العطل لا يرجع الى مشكلة في تصميم السيارة. وتنص اللوائح الفنية على السماح لمسؤولي السباق باستبعاد السيارة اذا كان تصميمها غير آمن، لكن هورنر لا يشعر بالقلق ويتوقع السماح لسيارة فريقه بالمشاركة في السباق وقال للصحافيين: "لا نشعر بالقلق على الاطلاق بشأن امن وسلامة السيارة لمنافسات الغد".

مانسيل يرفض مقارنة هاميلتون بوودز

أشاد البريطاني نايجل مانسيل بطل العالم السابق لسباقات فورمولا 1 للسيارات بمواطنه لويس هاميلتون ووصفه بالسائق الذي تصعب هزيمته لكنه رفض مقارنته بلاعب الجولف الاميركي تايغر وودز.

وقال مانسيل الفائز باللقب في 1992 والعاشق للعبة الغولف لصحيفة "ديلي تليغراف" البريطانية امس الجمعة: "لا أعتقد أنه (هاميلتون) مثل تايغر وودز في أي شيء، تايغر وودز هو أفضل رياضي في الألعاب الفردية على الإطلاق تماما مثل (السويسري) روجيه فيدرر (المصنف الأول عالميا في التنس). في سباقات السيارات يمكنك منح خمسة أو ستة سائقين مختلفين أفضل سيارة وسيكون بإمكانهم الفوز بالبطولة".

وكثرت المقارنات بين هاميلتون (23 عاما) الذي أصبح العام الماضي أول سائق أسود يشارك في بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 ووودز الذي لعب دورا كبيرا في نشر لعبة الغولف بين قطاع أكبر من الجمهور.

وفشل هاميلتون سائق ماكلارين العام الماضي في الفوز باللقب بعدما تخلف بفارق نقطة واحدة لكنه بدأ موسمه الثاني في البطولة بالفوز بأول سباقات الموسم في استراليا يوم الأحد الماضي، وقال مانسيل الذي أحرز لقبه بعد الفوز بأول سباقات موسم 1992 في جنوب افريقيا: "لويس سائق تصعب هزيمته".

وشهد ذلك السباق في جنوب افريقيا تماما مثلما جرى في ملبورن يوم الأحد الماضي عندما فشل سائقا فيراري في بلوغ خط النهاية، وأضاف: "أعتقد أن الفوز بأول سباقات العام يمهد الطريق لبقية الموسم.. فالزخم الذي ينتجه هذا الفوز لا يصدق".

وتابع: "ولماذا لا يشعر (هاميلتون) بالثقة. لا شك في أن فوزه في سباق جائزة استراليا الكبرى كان رائعا. الشيء المذهل كان السرعة التي انطلقت بها سيارة مكلارين. أعتقد أنها أفضل سيارة في البطولة حاليا".

ماسا يشيد بجان تود

قال البرازيلي فيليبي ماسا سائق فيراري أول من امس الخميس ان جان تود ما يزال يلعب دورا مهما مع فريق فيراري رغم انه ترك منصب مدير الفريق.

وكان الفرنسي تود الذي قاد فيراري للفوز ببطولة العالم للصانعين ست مرات متتالية في الفترة من 1999 الى 2004 ترك منصبه للايطالي ستيفانو دومينيكالي في نهاية العام الماضي، كما استقال تود من منصب الرئيس التنفيذي للشركة يوم الثلاثاء الماضي لكنه ظل عضوا في مجلس الادارة وسيتولى تنفيذ بعض المهام الخاصة بسباقات السيارات.

وقال ماسا في مؤتمر صحافي في ماليزيا: "ما يزال (تود) يشارك في صنع القرارات الاكثر اهمية لفريق فيراري ببطولة العالم للفورمولا 1. اشعر انه ما يزال يضطلع بالكثير في الفريق، ربما لا يحضر كل السباقات وربما لا يعمل طوال اليوم مثلما كان يفعل من قبل لكنه ما يزال موجودا من اجل القرارات الاكثر اهمية".

ولم يحضر تود سباق جائزة استراليا الكبرى اولى جولات بطولة العالم الموسم الحالي الذي اقيم يوم الاحد الماضي لكنه موجود في ماليزيا لحضور ثاني سباقات الموسم.

وحصل فيراري على نقطة واحدة في سباق استراليا في اسوأ بداية للفريق في 16 عاما مع احتلال الفنلندي كيمي رايكونن بطل العالم للسائقين المركز الثامن وفشلت سياراتا الفريق في استكمال السباق بسبب مشاكل في المحرك.

وقال ماسا الذي توقفت سيارته بعد انزلاقها على المضمار في بداية السباق واصطدامها بسيارة البريطاني ديفيد كولتارد سائق رد بول: "كان هذا سباقا مجنونا. ليس بالنسبة لي فقط ولرايكونن او الفريق، لسوء الحظ كان السباق سيئا للغاية للسيارتين وللفريق ايضا، ليس هذا بسبب اللوائح الجديدة. التعديلات عن العام الماضي لم تتسبب في جميع المشاكل. انه مجرد سباق سيئ بالنسبة لنا".

وقال ماسا ان محرك سيارته تعرض لعطل في الصمامات خلال سباق استراليا لكنه واثق ان الفريق وجد حلا لهذه المشكلة، وقال ماسا: "بعد ان تحدثت الى احد المهندسين يبدو ان الفريق واثق للغاية انه تم حل المشكلة".

ترتيب السائقين العشرة الاوائل في التجارب الثانية

1- البريطاني لويس هاميلتون (ماكلارين مرسيدس) 1.35.055 د

2- البرازيلي فيليبي ماسا (فيراري) 1.35.206 د

3- الفنلندي كيمي رايكونن (فيراري) 1.35.428 د

4- البريطاني جنسون باتون (هوندا) 1.36.037 د

5- البريطاني سيباستيان فيتل (تورو روسو) 1.36.474 د

6- الايطالي يارنو تروللي (تويوتا) 1.35.493 د

7- الفنلندي هايكي كوفالاينن (ماكلارين مرسيدس) 1.36.512 د

8- البولندي روبرت كوبيتسا (ساوبر) 1.36.671 د

9- الايطالي جانكارلو فيزيكيلا (فورس انديا) 1.36.756 د

10- الياباني كازوكي ناكاجيما (ويليامز-بي ام دبل يو) 1.36.838 د