"أجيال السلام" تطلق "فيلمي" بالشراكة مع سينماجيك وبدعم من السفارة الإيرلندية في الأردن

pro-O6t5PyZ8
اطلاق
تطلق هيئة أجيال السلام، بدعم من وزارة الشؤون الخارجية الإيرلندية، وسفارة إيرلندا في الأردن، أنشطة برنامج "فيلمي" بالشراكة مع سينماجيك من بيلفاست.
اضافة اعلان
سيشارك في "فيلمي" 20 شابة وشابًا في الأردن ضمن تدريب مكثّف حول مجالات صناعة الأفلام. وسيقدم البرنامج للمشاركات والمشاركين الفرصة لاختيار موضوع مهم بالنسبة لهم، ثم إنتاجه في فيلم مستقل يتعاونون معًا في مختلف مراحل تصويره، والتي ستتم في الأردن.

يشمل البرنامج التدريبي سلسلة من خمس جلسات تدريبية متخصصة في صناعة الأفلام، يقدمها مجموعة من المتخصصين العالميين من مدراء الإنتاج، وكتاب السيناريو، ومخرجي الأفلام الحائزين على جوائز، بمن فيهم كاتب السيناريو والمخرج ريان رو، وكاتب السيناريو والمخرج والكاتب المسرحي ماير كامبل، ومساعد المخرج تيري بامبر، والمنتج والمخرج سام نات، والذي سيتولّى أيضًا قيادة طاقم التصوير في الأردن. 

يقدّم برنامج "فيلمي" للشابات والشباب المشاركين تدريبات نظرية وعملية في مختلف المجالات المتعلقة بصناعة الأفلام، من كتابة السيناريو إلى اختيار مواقع التصوير، وفنون الإخراج، وذلك بهدف تعزيز فهمهم للمجال وصقل مواهبهم ومهاراتهم فيه، لدعمهم في إيجاد فرص توظيف في مجال صناعة الأفلام الذي يشهد تناميًا في الأردن.

وقالت سعادة سفيرة جمهورية إيرلندا في الأردن ماريان بولغر إن السفارة سعيدة بالعمل مجددًا مع هيئة أجيال السلام لتقديم هذا البرنامج القيّم والمميز والمليء بالحماس والعمل. هذا البرنامج سيقدم مساحة للشباب لاكتساب مهارات مختلفة في صناعة وإنتاج الأفلام، كما أنه سيترك أثرًا في قضية مجتمعية يهتم فيها الشباب".

من جانبه، قال رئيس هيئة أجيال السلام، الدكتور مهند عربيات إن "أجيال السلام" تؤمن بقدرة الشباب على إحداث التغيير لإيجاد عالم أفضل، وصناعة الأفلام هي وسيلة أساسية لتعزيز هذا الأثر. بدعم من السفارة الإيرلندية في الأردن، يوفر هذا البرنامج مساحة للشابات والشباب الطموحين في الأردن للتفاعل والتواصل والعمل ضمن تدريب مكثّف وبإرشاد من فريق الخبراء العالمي من سينماجيك.

وأضاف: "ستوفر الجلسات التدريبية للشباب فرصة فريدة لاكتساب المعرفة والمهارات وصناعة فيلم مستقل يعكس واقعهم وتجاربهم في الحياة، بل ويمثّل أحلامهم بمستقبل مليء بالسلام والازدهار".

من جانبها، أعربت الرئيسة التنفيذية لسينماجيك، جون بيرني كيتنغز عن شكرها لكل من هيئة أجيال السلام ووزارة الشؤون الخارجية الإيرلندية، وسفارة إيرلندا في الأردن على الدعم المقدم، مشيرة إلى إن فريق سينماجيك متحمّس لإطلاق مبادرة جديدة لصناعة الأفلام مع الشباب الأردنيين والسوريين في المملكة.

وقالت: "بعد النجاح الكبير الذي حققه فيلم أبيّة العام الماضي، نتطلع إلى استكشاف مواهب إبداعية شبابية جديدة. إن تثقيف وتحفيز وإلهام الشباب من جميع الخلفيات يصبّ في جوهر أعمالنا في سينماجيك، وهذا البرنامج يحقق هذه الرسالة؛ كما يمنح الشباب الفرصة لمُلكية مشروع إبداعي يلخص القضايا التي تهمهم". 

يأتي برنامج "فيلمي" امتدادًا للنجاح الذي حققه فيلم أبيّة الحائز على جائزة عالمية، والذي تم إنتاجه بعد برنامج تدريبي العام الماضي. تم عرض أبيّة في مقر الأمم المتحدة في نيويورك خلال احتفالاتها بيوم المرأة وضمن جلسة لجنة وضع المرأة. ركز الفيلم على قضية اللجوء والعنف، والتي اختارها مجموعة من الشابات والشباب الذين شاركوا في البرنامج. حصل أبيّة على جائزة أفضل فيلم أجنبي قصير ضمن جوائز الفيلم البريطاني القصير لعام 2022.