اتفاقية تعاون بين أيلة والاتحاد الملكي الأردني للرياضات البحرية

توقيع الاتفاقية
توقيع الاتفاقية

وقعت شركة واحة أيلة للتطوير والاتحاد الملكي الأردني للرياضات البحرية اليوم اتفاقية لتعزيز سبل التعاون المشترك بين الجانبين وتوفير برامج مشتركة لدعم للنهوض بالرياضات المائية وتوفير سبل التدريب والتأهيل.

اضافة اعلان


وتهدف الاتفاقية إلى مأسسة التعاون بين الجانبين في مسارات تطوير الرياضات البحرية بما تشمله رياضة الشراع والتجديف وفي مسارات التدريب وتعزيز مهارات الرياضيين الأردنيين وبما يسهم في الارتقاء بها على خارطة العالم الرياضية.


وبموجب اتفاقية التعاون ستعمل أيلة على توفير وتهيئة شاطئ مخصص للرياضات البحرية والتعاون بشأن إقامة الفعاليات الرياضية، كما سترفد أيلة الرياضات البحرية بالتجهيزات وتهيئة المرافق والخدمات اللوجستية المتاحة في الشاطئ بهدف إقامة معسكرات التدريب لرياضة التجديف، ورياضة الشراع، وتنظيم الفعاليات الرياضية حسب جداول زمنية محددة.


وتعليقاً على هذه الاتفاقية أكد المدير التنفيذي لشركة واحة أيلة للتطوير المهندس سهل دودين على أن أيلة لن تدخر جهداً في دعم الرياضة الأردنية ضمن مرافقها الممكنة لهذه الفعاليات، وتأتي هذه الشراكة مع الاتحاد بهدف تطوير الرياضات المائية، وتعزيز مهارات الشباب وحضورهم الإقليمي والعالمي، كما وتساهم في الترويج لكنوز الأردن الشاطئية وسواحل العقبة.


وأضاف المهندس دودين أن أيلة تسخّر إمكاناتها ومرافقها المتنوعة في خدمة قطاع الشباب والرياضة ومن بين 17 شاطئاً في أيلة جرى اختيار أحدها لتلبية متطلبات الاتحاد ليتم إقامة الفعاليات التدريبية والبطولات المائية ضمن بيئة آمنة في بحيرات أيلة، ضمن مساعي أيلة المستمرة لتشجيع الشباب الأردني على المشاركة في الرياضات المتخصصة والمائية وصقل مهاراتهم.


بدوره ثمّن رئيس الاتحاد الملكي الأردني للرياضات البحرية محمد المغربي الدعم الذي يلقاه الاتحاد ونشاطاته من قبل أيلة ما يعكس دورها المحوري في الأنشطة الرياضية والسياحية والتنموية، والبناء على هذه الشراكة لتطوير قاعدة من اللاعبين والرياضيين المحترفين في مجال رياضات الشراع والتجديف والانطلاق إلى آفاق رحبة جديدة في مجال الرياضات المائية التي تعبر عن هوية العقبة وإمكاناتها.


وتعد اتفاقية التعاون بين الجانبين ركن أساسي في دفع الجهود للتحضير والتدريب والمشاركة بالبطولات المحلية والخارجية، من خلال تشكيل منتخبات وطنية قادرة على تحقيق الإنجاز والمنافسة والنجاح، وستساهم في بناء برامج تدريبية للفرق الوطنية لهذه الرياضات المتخصصة وتطوير خبراتها.


وتعتمد شركة واحة أيلة للتطوير سياسات وبرامج خاصة بدعم القطاع الشبابي والرياضي ترجمة لاستراتيجية المسؤولية الاجتماعية التي تقوم عليها، حيث خطت أيلة خطوات رائدة في سبيل مد جسور التعاون مع القطاع الرياضي والشبابي الأردني، لتعكس جوهر قيمها القائمة على التنافسية والمثابرة والاستدامة، وإبراز إمكانات الشباب الأردني وتسليط الضوء على  كفاءاتهم وقدراتهم.