"التأمين الأردنية" ترعى المؤتمر الدولي السادس للتأمين "مؤتمر العقبة 2017"


عمان-اختتمت شركة التأمين الأردنية رعايتها الرئيسية للمؤتمر الدولي السادس للتأمين “مؤتمر العقبة 2017”، الذي أقيم مؤخراً تحت رعاية رئيس مجلس مفوضي سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة، ناصر الشريدة، والذي تم تنظيمه من قبل الاتحاد الأردني لشركات التأمين بالتعاون مع الاتحاد العام العربي للتأمين، بنجاح.اضافة اعلان
وحول هذه الرعاية، أكد المدير العام لشركة التأمين الأردنية، عماد عبدالخالق بأنها جاءت لأهمية القضايا التي ناقشها المؤتمر كونها تصب في رفع سوية قطاع التأمين، الأمر الذي ينسجم مع استراتيجيتها الأساسية الرامية للمساهمة الفاعلة في تطوير القطاع باعتبارها من رواده في المملكة والمنطقة، وهي الاستراتيجية التي تحتم عليها دعم قطاع التأمين بمختلف مجالاته ليس فقط من خلال ما تقدمه من خدمات وحلول تأمينية تقدمها لعلائها، بل وعبر ما تقدمه من خدمات مساندة ذات أبعاد تنموية.
وكانت الشركة الأردنية للتأمين قد جسدت عبر رعايتها لهذا الحدث حرصها على دعم الفعاليات الوطنية الهامة وتعزيز حضورها ضمنها، كما سعت لعكس جهودها المتواصلة لخدمة وتنمية الاقتصاد الوطني عبر عدة محاور منها المساهمة في الارتقاء بالقطاع من جهة والمساهمة في الترويج السياحي للأردن من خلال دعم الفعاليات التي يتم عقدها في أماكن الجذب السياحي في جميع أنحاء المملكة.
هذا وكان المؤتمر الذي امتدت فعالياته على مدى ثلاثة أيام، قد شهد مشاركة دولية ومحلية من كبرى شركات التأمين وشركات إعادة التأمين العالمية والعربية والمحلية، بالإضافة إلى حضور نخبة من القانونيين المختصين بالتأمين والقضاء والنقل والعديد من ممثلي الشركات والمؤسسات التي ترتبط أعمالها بالتأمين.
وتناول المؤتمر محاور عديدة، تم مناقشتها من قبل نخبة من المحاضرين وخبراء من السوق المحلية والإقليمية والدولية من المتخصصين في القضايا الفنية والقانونية في قطاع التأمين، ومن أهمها: القضايا المتعلقة بقطاع التأمين والتي تتضمن العنف السياسي والمخاطر الإلكترونية وإدارة المخاطر المؤسسية، بالإضافة إلى محاور تتعلق بمطالبات التأمين البحري، الأمر الذي استقطب قيادات وكوادر تأمينية جديدة من مختلف الدوائر والإدرات المعنية بقطاع التأمين ممن لم يسبق لهم المشاركة في الدورات السابقة للمؤتمر.