"بي ام دبليو" تحقق أرباحا قياسية

عمان- واصلت مبيعات شركة بي أم دبليو نموها الإيجابي في شهر تشرين ثاني مع ما مجموعه 220,649 مركبة تم تسليمها للعملاء، ويقدر هذا بما يعادل نسبة 5.2 % وارتفاع جديد في الإجمال في شهر تشرين الثاني (نوفمبر)، بفضل علاماتها التجارية الثلاث  المتميزة بي أم دبليو، ميني ورولز رويس. وقد باعت مجموعة بي أم دبليو ما مجمرعه 229,497 سيارة حتى الآن هذا العام، بارتفاع يقدر بـ 3.6 % مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي. اضافة اعلان
وعلق الدكتور "إيان روبرتسون" عضو مجلس إدارة بي أم دبليو والمسؤول عن "بي أم دبليو" "ميني" و"رولز رويس": "أن مجموعة بي أم دبليو تغطي جميع القطاعات، وهي الشركة الرائدة عالمياً في مجال السيارات المتميزة، ويظهر الطلب القوي على سيارات بي أم دبليو الفئة الخامسة الجديدة مدى شعبية ورواج هذا النموذج الجديد عند العملاء حول العالم. كما قمنا ببيع المزيد من السيارات المكهربة في شهر تشرين الثاني (نوفمبر) أكثر من أي وقت مضى في شهر واحد، ونحن نتطلع الآن الى تسليم السيارة رقم 100 ألف من السيارات المكهربة قبل نهاية العام".
وارتفعت مبيعات العلامة التجارية العالمية بي أم دبليو بنسبة 3.7 % في الأشهر الـ 11 الأولى من العام 2017، بما مجموعه 1,892,265 مركبة تم تسليمها للعملاء في جميع أنحاء العالم. وقد ساهمت مجموعة متنوعة من النماذج المختلفة في تسجيل عدد 186,346 سيارة تم بيعها في شهر تشرين الثاني (نوفمبر) بزيادة (+4.8 %).
وتتصدر سيارة بي أم دبليو الفئة الخامسة الصدارة بعد التغيير النموذجي الناجح الذي أحدثته، حيث ارتفعت مبيعات شهر تشرين الثاني بنسبة  19.7 % لتصل الى 33,403 عملية تسليم. ونتيجة لذلك تصدرت سيارة بي أم دبليو الفئة الخامسة للشهر الثالث على التوالي، ضمن عائلة X  بواقع  بي أم دبليو X1 (26,776/+18.5 %) و بي أم دبليو X5 (17،631 / + 16،4 ٪) محركات قوية للنمو في تشرين الثاني (نوفمبر).