"تويوتا جازو للسباقات" يسجل الفوز الأول في "لومان 24 ساعة"

عمّان- تعزيزاً لسمعته المرموقة بتقديم مستويات أداء استثنائية، حقق فريق "تويوتا جازو للسباقات" ثاني فوز له بالمركزين الأول والثاني في موسم العام 2018 من "بطولة العالم للتحمل WEC" التي ينظمها "الاتحاد الدولي للسيارات FIA"، وذلك في النسخة السادسة والثمانين لسباق "لومان 24 ساعة" الذي أقيم مؤخراً وشهد منافسة حامية في جميع مراحله. ويُعد هذا الفوز هو الأول بالنسبة للفريق في هذا السباق العريق.

اضافة اعلان

وكانت مركبة تويوتا الـ "هايبرِد" الكهربائية TS050 التي تحمل الرقم 8 لفريق "تويوتا جازو للسباقات"، والتي يقودها السائقون سيباستيان بويمي وكازوكي ناكاجيما وفرناندو ألونسو، قد استهلت السباق في طليعة ترتيب الانطلاق، لينجح الفريق في إحراز المركز الأول بعد 388 دورة لم تخلُ من الصعوبات والتشويق والأحداث الدراماتيكية على حلبة "دو لا سارت" في مدينة لومان الفرنسية، ليعزز صدارته للترتيب العام للبطولة. ومن جهة أخرى، حافظت مركبة تويوتا الـ "هايبرِد" الكهربائية TS050 التي تحمل الرقم 7 ويقودها السائقون مايك كونواي وكاموي كوباياشي وخوسيه ماريا لوبيز، على مركز الصدارة لفترات طويلة من عمر السباق، كما قدمت نهاية مثالية لفرق "تويوتا" مع تحقيقها للمركز الثاني أمام 256,900 متفرج. وتشكل هذه النتيجة تتويجا للإصرار والجهود المكثفة لزملاء فريق "تويوتا جازو للسباقات" من مركزي هيغاشي-فوجي وكولونيا التقنيين، وذلك من أجل تحسين تكنولوجيا الـ "هايبرِد" الكهربائية بشكل مستمر، حيث تم الفوز بهذا السباق باستهلاك كمية وقود أقل بنسبة 35 % مقارنة بالعام 2012 الذي شهد عودة الفريق إلى المشاركة في سباقات التحمل.

وتعليقاً على هذا الإنجاز، قال آكيو تويودا، رئيس شركة "تويوتا موتور كوربوريشن": "أود أن أتوجه بالشكر إلى جميع من شارك في تحقيق هذا الإنجاز، لا سيما طاقم السائقين الذين لم يدخروا جهداً وهم يقودون مركباتنا للمسافة الأطول في سباق "لومان" وأخيرا تحقيق الفوز خلال مشاركتنا للمرة العشرين في هذا السباق الكبير. وأرغب كذلك في تسليط الضوء على القدرات الاستثنائية لمركباتنا التي أكملت 388 دورة قاطعة مسافة حوالي 5,300 كيلومتر. كما يسعدني أن أُعبِّر عن خالص شكري وامتناني لجميع المشجعين والمتابعين الذين واصلوا دعمهم لنا لفترة طويلة، ولشركائنا وموردينا الذين وقفوا إلى جانبنا طيلة مراحل البطولة، والشكر موصول كذلك لجميع أعضاء الفريق والقائمين عليه الذين لعبوا دورا مؤثرا في تحقيق هذا الإنجاز".