جيه إل إل: قطاع العقار المصري من أكبر قصص التحول بالمنطقة


القاهرة – أصدرت جيه إل إل، شركة الاستشارات والاستثمارات العقارية الرائدة عالمياً، أحدث تقاريرها تحت عنوان "حصاد سوق العقارات المصري للعام 2020"، والذي أشارت نتائجه إلى ظهور السوق المصري كواحد من أكبر قصص التحول في المنطقة بفضل التزام الحكومة بتطوير البنية التحتية وتعزيز الشراكات بين القطاعين العام والخاص والنهوض بمنظومة الأعمال.اضافة اعلان
وكان صندوق النقد الدولي قد قام في أكتوبر 2020 بتعديل ورفع توقعاته لنمو الاقتصاد المصري خلال عام 2020 لتصبح 3.5%، بعد أن كان توقعه الأولي يقف عند نسبة 2%.
وتعليقاً على التقرير، قال أيمن سامي مدير مكتب جيه إل إل في مصر: "لا شك أن الإصلاحات الهيكلية المتنوعة التي نفذتها الحكومة خلال الأعوام القليلة السابقة، إلى جانب منهجها المرن في التعامل مع الجائحة من خلال تخصيص نسبة 2% من الناتج المحلي الإجمالي للدولة لدعم القطاعات والصناعات الاقتصادية الأكثر تأثراً، قد ساعدا في التخفيف من وقع الصدمة الاقتصادية بدرجة معينة خلال عام مليء بالتحديات".
وأضاف سامي: "برز التزام الحكومة بزيادة الشفافية وتعزيز التنافسية وتحسين الحوكمة خلال فترة تفشي الجائحة العالمية وما استلزمته من تدابير صارمة للحفاظ على أمن وسلامة المواطنين بمثابة محفزات لزيادة دعم قطاع العقارات".