"روساتوم" توقع اتفاقية مع "سنيستن" المغربية


عمان- وقعت شركة «روساتوم» الدولية (أحد فروع شركة روساتوم الحكومية الروسية «روساتوم»)، ومن خلال مركزها الإقليمي «روساتوم» الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والمركز الوطني للطاقة النووية والعلوم والتقنيات في المملكة المغربية (المشار إليها فيما يلي باسم «سنيستن»)، بتوقيع مذكرة تفاهم بشأن التعاون في مجال الاستخدامات السلمية للطاقة الذرية.اضافة اعلان
وتفتتح المذكرة مجالات واسعة للتعاون الثنائي في مجال الاستخدام السلمي للطاقة الذرية، وعلى سبيل المثال في كل من: البحوث الأساسية والتطبيقية، واستخدام النظائر المشعة، والتكنولوجيات الإشعاعية في الصناعة والزراعة والطب وما إلى ذلك، ومنتجات دورة الوقود النووي وإمدادات الخدمات، والمساعدة على تطوير البنية التحتية النووية للمملكة المغربية، والصيانة وتوفير المعدات لتلبية احتياجات البرنامج النووي الوطني للمغرب. كما تتضمن المذكرة المساعدة في مجال التعليم، وتدريب الموظفين الإداريين والعاملين في مجال العلوم ذات الاتصال باحتياجات البرنامج الوطني للطاقة الذرية، فضلا عن تقديم الدعم في مجال التوعية العامة وقبول الطاقة النووية في المملكة. ووفقا لمذكرة التفاهم، ستقوم الأطراف المعنية بإجراء دراسة مشتركة تهدف إلى إمكانية اشتراك قطاع الطاقة النووية في مزيج الطاقة في المغرب، بموجب الخبرة والتكنولوجيا الروسية.
ورحب نائب رئيس الهيئة الأردنية للطاقة الذرية، كمال الأعرج، بمذكرة التفاهم، قائلا: "يسعدنا أن نرى أن المزيد من دول المنطقة تحتضن الطاقة النووية كمصدر للطاقة المستدامة للمستقبل، ونحن سعداء أن نؤكد من جديد التزام الأردن بتطوير برنامجنا الوطني للاستخدامات النووية السلمية. إن انضمام المغرب إلى القائمة الطويلة للبلدان التي وقعت اتفاقات أو مذكرات مع روسيا حول الاستخدامات السلمية للتكنولوجيات النووية هو دليل على نجاح روسيا في هذا المجال. وهذا الاتجاه مشجع خصوصا في تحقيق تأثير سريع مقرون بفوائد كبيرة للمنطقة وخفض في تكاليف التشغيل والصيانة".