مؤتمر حول الأمن الغذائي والشراكة بين القطاعين العام والخاص

عمان- استضاف الأردن السبت والأحد 19-20 كانون الأول 2015 مؤتمراً حول الأمن الغذائي والشراكة المؤسسية بين القطاعين العام والخاص في الزراعة، تنظمه العربية لحماية الطبيعة ويشارك به منظمات منتجي الغذائي من ثماني دول عربية هي تونس والمغرب والجزائر ولبنان وفلسطين واليمن والعراق والأردن بحضور ممثلين عن التحالف العالمي للسيادة على الغذاء الذي تشغل العربية مقعداً في هيئته الإدارية.اضافة اعلان
و قالت رئيسة العربية رزان زعيتر إن هدف المؤتمر هو مناقشة نهج الشراكة بين القطاعين العام و والخاص (Public-Private Partnerships) الذي تدفع باتجاهه المؤسسات الدولية في البلدان النامية بالاضافة الى تعزيز مفهوم السيادة على الغذاء خاصة في نطاق المنطقة العربية وتسهيل التعاون والتشبيك بين المجتمع المدني على المستوى الاقليمي وبين بلدان الجنوب.
وأكد المشاركون أن نهج الشراكة بين القطاعين العام والخاص الذي تروج له المؤسسات الدولية كالبنك الدولي وصندوق النقد الدولي خاصة يحصل على كمية كبيرة من الانتقادات بين منظمات المجتمع المدني العالمية وذلك بسبب الآثار السلبية التي قد تأتي بها هذه الشراكات من خلال السيطرة المتزايدة للقطاع الخاص على الموارد مثل الأراضي والمياه والبذور. وفي مداخلة النائب عبدالكريم الدغمي بيّن أن لتقييم مدى فائدة هذه الشراكات هناك حاجة أولا للتفريق بين اشراك الشركات الكبيرة العالمية أو إشراك صغارالمنتجين المحليين من جهة، ومن جهة أخرى هناك ضرورة لدراسة اضافة المشاريع المقترحة للتنمية وتعزيز الأمن الغذائي المحلي بدلا من زيادة الربح لدى الشركات المستفيدة.