ماهو التداول الوهمي بغرض التدريب؟ وكيف تبدأ؟

Untitled
تداول


التداول الوهمي بغرض التدريب يعتبر من الأمور المهمة التي تعد بمثابة تحايل على الواقع يساعد المبتدئين في عدم خسارة رأس المال، حيث يواجه بعضهم والذين لا يمتلكون الخبرة في هذا المجال العديد من المشكلات التي تتعلق بالاستثمار في سوق التداول نتيجة نقص المعرفة بكل تفاصيله.

ماهو التداول؟

حتى نستطيع الدخول في تفاصيل حول التداول الوهمي بغرض التدريب، نحتاج في البداية إلى التعرف على ما هو التداول بصفة عامة، والتداول هو عبارة عن عملية شراء وبيع الأسهم أو العملات (الفوركس)أو السلع أو حتى العملات الرقمية المشفرة وغيرها ويتم ذلك من خلال أحد المنصات التي تمتلك الخبرة الكبيرة في التعامل في سوق الأوراق المالية، والتي تساعدك على الاستثمار الناجح وتحقيق الأرباح التي تحتاجها.

تحتاج عند الدخول إلى مجال التداول نوع من الخبرة التي تؤهلك للتعامل فيها والقدرة على قراءة التحليلات المالية ومؤشرات البورصة.

بصفة عامة فإن التداول هو نوع من أنواع المضاربة يمكن من خلالها تحقيق أرباح عالية جدا، وقد يحدث أيضا الكثير من الخسائر إذا لم يستطع المستثمر اتخاذ القرارات الصائبة في الوقت المناسب.

أفضل كورسات التداول

هناك العديد من كورسات التداول المتاحة التي يمكنك الاستعانة بها لتعلم  التداول الوهمي بغرض التدريب، مما يساعدك على الدخول إلى سوق التداول ومن ثم تحقيق الأرباح التي تهدف إليها عند القيام بالاستثمار فيها بشكل حقيقي، وفيما يلي نتعرف على أفضل كورسات التداول:

 

كورس تعلم التداول على الفوركس

يتيح هذا الكورس الخبرة الكافية للأشخاص من المبتدئين في مجال الاستثمار في سوق التداول، حيث يمكنك الحصول من خلاله على الخبرة الجيدة والمعرفة الشاملة حول مجموعة من العناصر المهمة، هي:اضافة اعلان

1.    فهم سوق التداول على عملات الفوركس وكيفية التداول فيه والتعرف على أهم أساسياته.

2.    يساعدك أيضا في التعرف على الطرق الفعالة التي تستطيع من خلالها تحقيق أرباح كبيرة من تداول الفوركس والقدرة على استغلال الفرص بالشكل الصحيح.

كورس التداول على العملات الأجنبية

هذا الكورس أيضا يعتبر من الكورسات المناسبة التي تؤهلك لتعلم كل ما يتعلق بالتداول على العملات الأجنبية ومن خلاله يمكنك التعرف على ما يلي:

1.    يعطيك الكورس المعرفة حول أسواق المال.

2.    التعرف على مفهوم الفوركس بشكل واضح وكيفية التداول على العملات في هذه السوق.

3.    يساعد في التعرف على مفهوم المقاومة والدعم وأساسيات التحليل الرقمي.

4.    القدرة على عمل التحليل للمؤشرات الفنية في السوق.

ماهو هو التداول الوهمي للتدريب؟ وأهمية الحسابات التجريبية

عندما لا يملك المستثمر الخبرة الكافية للدخول في مجال التداول في سوق الأموال، فمن الأفضل أن يبدأ العمل من خلال منصة محاكاة افتراضية يمكن من خلالها تجربة التداول الوهمي بغرض التدريب بصورة تشبه التداول الحقيقي، ولكن بدون خسارة الأموال الحقيقية التي يملكها.

يعتبر سوق التداول معقد ومتقلب إلى حد كبير ويحتاج خبرة كبيرة لدى المستثمر قبل الدخول فيه، لذلك يحتاج إلى هذه المنصات الافتراضية والتي تتيح له التدرب على أعمال التداول بشكل آمن، حيث يستطيع القيام بشراء الأصول وبيعها في إحدى منصات المحاكاة بأموال افتراضية.

يمكنك الاعتماد في هذه المهمة على بعض المنصات الموثوقة الموجودة على الإنترنت، والتي يتوفر جزء منها بشكل مجاني، بينما البعض الآخر يكون مدفوع، كما يوجد نوع يكون مخصص للمتداولين بشكل يومي، وأخرى للمستثمرين على المدى الطويل.

ومن هنا تأتي أهمية الحسابات التجريبية والتي تمنح معظم المزايا الموجودة في الحسابات الحقيقية مما يعطيك الفرصة لتطوير استراتيجياتك والقيام باختبارها وبالتالي القدرة على التداول على العملات وفتح الصفقات، وكل ذلك بأموال افتراضية دون تعرض أموالك الحقيقية لأي خطر، مما يجعل التداول الوهمي بغرض التدريب هو الحل المثالي في مرحلة البداية.

ماهى مخاطر التداول؟ وكيف يمكن تجنبها بحسابات التداول الوهمي؟

عندما يقرر الشخص الدخول في مجال الاستثمار في سوق التداول سوف يتعرض للعديد من المخاطر التي تأخذ العددي من الأشكال، كما يلي:

1.    مخاطر التداول وحركة السوق: والتي قد تحدث نتيجة خسارة الأموال بقيم أكبر من المودعة في الحساب الخاص بالمستثمر، وأيضا إمكانية حدوث خسائر مفاجئة للأرباح التي تحققت بالفعل، وكذلك بعض المخاطر التي تنتج عن التفاوت بين التكاليف الفعلية والتقديرية.

2.    مخاطر الاستثمار: وهي المخاطر التي تواجه المتداول عند إدارة الاستثمارات من صفقات دخول السوق والخروج منه، وتشمل مخاطر المقايضة التي تتمثل في عدم القدرة على التداول مقابل تقييد الأموال..

3.    المخاطر المرتبطة بالاحتيال على الإنترنت والذي يحدث بسبب وجود الكثير من المنصات الغير موثوقة والتي تقوم بعمليات احتيال ونصب خاصة على المستثمرين المبتدئين..

ويمكن تجنب هذه المخاطر من خلال:

      الاستعانة بوسيط موثوق لديه الخبرة الكبيرة في سوق التداول.

      الحصول على البرامج الحاجبة للمعلومات والتي تحمي بياناتك.

      توافر شبكة إنترنت جيدة بشكل مستمر، واستخدام أجهزة لوحية ذات إمكانيات عالية.

      استخدام تقنيات التخزين البارد التي تجنبك الكثير من المشاكل خاصة إذا كنت مبتدئ.

نصائح مهمة قبل التداول الفعلي

بعد القيام بأعمال التداول الوهمي بغرض التدريب، يمكن للشخص الدخول في سوق التداول الفعلي بشكل آمن، ولكن هناك بعض النصائح التي يجب الالتزام بها لضمان التداول الآمن في السوق الفعلي، ومن أهم هذه النصائح نذكر ما يلي:

1.    من الضروري أن يمتلك المتداول خطة دائمة تكون واضحة يمكنه استخدامها سواء في التداول اليومي أو التداول على المدى الطويل، حيث تضمن الخطة استثمار منظم وبالتالي القدرة على تحقيق الأرباح المستهدفة، دون الاعتماد على الحظ بشكل مستمر فهو عنصر غير مضمون بالشكل الكافي.

2.    من الأفضل أن يبدأ المستثمر صغيرا في السوق وألا يدخل بمبالغ ضخمة إلى السوق فقد تتعرض للخسارة بسبب عدم توفر الخبرة الكافية، لذلك من الحكمة عدم الدخول في مجازفة كبيرة في البداية برأس المال والاكتفاء بالأرباح الصغيرة لعدد كبير من الصفقات، أفضل من وضع المبلغ بالكامل في صفقة واحدة.

3.    قراءة السوق من أهم الأمور التي تعتبر عامل قوي يساعد في النجاح في الاستثمار بسوق التداول، ويجب التعرف على الوقت المناسب للدخول في الصفقات حسب مؤشرات السوق وأسعار التداول التي تتغير بشكل حاد في وقت قصير.

في النهاية تعرفنا على كيفية التداول الوهمي بغرض التدريب وكيفية البدء فيه، كما تعرفنا على أهم مخاطر التداول.